المدافع الايفواري لباريس سان جرمان سيرج اورييه في محكمة باريس

الحكم على الايفواري اورييه بالسجن مع النفاذ لمدة شهرين

حكم على المدافع الايفواري لباريس سان جرمان الفرنسي سيرج اورييه اليوم الاثنين بالسجن مع النفاذ لمدة شهرين بتهمة الاساءة لشخص يمثل النظام العام خلال مشاجرة مع الشرطة خارج باريس لحظة خروجه من ناد ليلي في 30 ايار/مايو الماضي.

كما عاقبت المحكمة الجنح في باريس المدافع الايفواري البالغ من العمر 23 عاما بغرامة قدرها 600 يورو كتعويض عن الضرر المادي والمعنوي، وكذلك 1500 يورو كتكاليف المحكمة.

لكن القاضي لم يرفق الحكم بمذكرة ايداع اورييه في السجن، ما يعني ان بامكانه المشاركة المباراة المقبلة لسان جرمان الاربعاء في مسابقة دوري ابطال اوروبا ضد لودوغورتس البلغاري.

واستأنف اورييه الحكم "بعد خروجه من الجلسة" بحسب بيان لنادي باريس سان جرمان.

ودخل اورييه الذي اوقفه باريس سان جرمان في شباط/فبراير الماضي بسبب نشره فيديو اهان فيه مدربه لوران بلان، في مشادة مع وحدة مكافحة الجريمة لدى خروجه من النادي الليلي ما ادى الى ايقافه وامضائه الليلة قيد الاحتجاز.

واشار حينها مصدر في الشرطة الى ان اللاعب الايفواري "اهان ووجه ضربة لاحد رجال الشرطة" ووضع قيد الحجز في مركز الدائرة الثامنة.