المهاجم الكولومبي رادامل فالكاو

المهاجم الكولومبي فالكاو لا يزال في المستشفى

اعلن البرتغالي ليوناردو جارديم مدرب موناكو الفرنسي لكرة القدم ان المهاجم الكولومبي رادامل فالكاو الذي تعرض الاربعاء لاصابة شديدة في الرأس خلال المباراة ضد نيس (صفر-4)، لا يزال الخميس في المستشفى وهو يعاني من "رض في الجمجمة وارتجاج في الدفاغ".

ونقل فالكاو على الفور الى مستشفى برانسيس غرايس في موناكو لاجراء تصوير مقطعي، وسيبقى فيه تحت المراقبة لمدة 24 ساعة حسب البروتوكول الطبي في الحالات المماثلة.

وارتطم فالكاو بقوة مع حارس نيس يوان كاردينال، وقرار عودته الى الملاعب يعود الى اطباء قسم الاعصاب في المستشفى، لكن زميله الشاب كيليان مبابيه الذي تعرض لاصابة مشابهة، عاود اللعب بعد 4 اسابيع من التوقف.

 

×