لاعبي ساسوولو يحتفلون بتسجيل هدف في مرمى جنوى

الدوري الايطالي: انتر يقلب الطاولة على يوفنتوس وفيورنتينا يسقط روما وهزيمة اولى لجنوى

خالف انتر ميلان التوقعات واكد بان الدوري الايطالي لن يكون بمثابة "النزهة" هذا الموسم بالنسبة لغريمه يوفنتوس حامل اللقب وذلك بعدما قلب الطاولة عليه وحول تخلفه امامه الى فوز 2-1 الاحد على ملعب "جوسيبي مياتزا" في المرحلة الرابعة من الدوري الايطالي.

ودخل يوفنتوس الى الموسم الجديد وهو مرشح فوق العادة لاحراز اللقب للمرة السادسة على التوالي خصوصا بعد التعاقدات العديدة التي اجراها وابرزها ضمه هداف الموسم الماضي الارجنتيني غونزالو هيغواين من نابولي في صفقة خيالية.

وكانت بداية الموسم على قدر طموحات مشجعي فريق المدرب ماسيميليانو اليغري بعد الفوز بالمباريات الثلاث الاولى لكن سرعان ما اصطدم يوفنتوس بالعقبة الاولى التي تمثلت باشبيلية الاسباني الذي اجبره الاربعاء على الاكتفاء بالتعادل على ارضه صفر-صفر في مستهل مشواره في دوري ابطال اوروبا، ثم جاء دور انتر الاحد ليحقق فوزه الاول على غريمه الازلي في ميلانو منذ 16 نيسان/ابريل 2010 (2-صفر).

ويدين انتر، القادم من خسارة محرجة على ارضه الخميس ضد هبوعيل بئر السبع الاسرائيلي (صفر-2) في "يوروبا ليغ"، بفوزه الثاني بقيادة مدربه الجديد الهولندي فرانك دي بور الى الارجنتيني ماورو ايكاردي الذي سجل هدف التعادل ثم الكرة التي جاء منها هدف الفوز عبر الكرواتي ايفان بيريسيتش، لتكون له اليد الكبرى في الاهداف الخمسة التي سجلها فريقه حتى الان (4 اهداف وتمريرة حاسمة).

وبدأ اليغري اللقاء باشراك الكرواتي ماريو ماندزوكيتش اساسيا في الهجوم الى جانب الارجنتيني باولو ديبالا وعلى حساب هيغواين الذي سجل ثلاثة اهداف في مبارياته الثلاث الاولى مع "السيدة العجوز" لكنه فشل في الوصول الى الشباك الاربعاء الماضي ضد اشبيلية الاسباني (صفر-صفر) في دوري ابطال اوروبا.

كما عاد الى تشكيلة اليغري الظهير الدولي السويسري ستيفان ليخشتاينر الذي لعب اساسيا كما حال المغربي مهدي بنعطية بعدما استبعد عن تشكيلة مباراة دوري الابطال في منتصف الاسبوع الماضي، فيما جلس البرازيلي داني الفيش والفرنسي باتريس ايفرا على مقاعد الاحتياط.

- ايكاردي يواصل هوايته ضد يوفنتوس -

ولم يقدم الفريقان شيئا يذكر في نصف الساعة الاولى باستثناء محاولة يتيمة كانت لانتر بتسديدة بعيدة من الوافد الجديد ايدر الذي تخلص من بنعطية قبل ان يطلق الكرة لكن محاولته مرت بجانب القائم (23).

وتعرض يوفنتوس لضربة على اثر هذه الفرصة باصابة بنعطية الذي اضطر لترك مكانه لاندريا بارزاغلي (25).

ثم حصل كل من الفريقين على فرصة لافتتاح التسجيل في غضون ثوان والاولى كانت ليوفنتوس عندما توغل البرازيلي اليكس ساندرو في الجهة اليسرى قبل ان يلعب كرة عرضية وصلت الى الالماني سامي خضيرة الذي كان في موقع مناسب للتسجيل لكن رأسيته كانت ضعيفة جدا، ثم انتقل الخطر الى الجهة المقابلة عندما استخلص ايكاردي الكرة من جورجيو كييليني قبل ان يسددها قوسية من الجهة اليسرى لمنطقة الجزاء لكن الكرة لامست القائم الايسر وواصلت طريقها (34).

وهدد يوفنتوس مرمى السلوفيني سمير هاندانوفيتش مجددا بتسديدة من البوسني ميراليم بيانيتش لكن محاولة لاعب روما السابق مرت قريبة جدا من القائم (37).

وبقيت النتيجة على حالها حتى نهاية الشوط الاول ولم يتغير الوضع في بداية الثاني وذلك حتى الدقيقة 66 عندما توغل ساندرو في الجهة اليسرى وتقدم بالكرة قبل ان يلعبها عرضية فتلقفها ليخشتاينر وحولها في شباك هاندانوفيتش.

لكن رد انتر جاء سريعا وبعد دقيقتين فقط وذلك بفضل ايكاردي الذي ادرك التعادل بكرة رأسية اثر ركلة ركنية لاصحاب الارض نفذها الارجنتيني الاخر ايفر بانيغا (68)، مسجلا هدفه السابع في مباراته الثامنة ضد يوفنتوس.

ثم لعب ايكاردي دور الممرر في هدف التقدم الذي سجله البديل الكرواتي ايفان بيريسيتش برأسه وذلك اثر خطأ فادح من المدافع الغاني كوادوو اسامواه الذي اخطأ في اعادة الكرة ما سمح لانتونيو كاندريفا بخطفها قبل ان تصل الى ايكاردي الذي لعبها عرضية بالجهة الخارجية لقدمه لتصل الى بديل ايدر فاودعها شباك بوفون (78).

- فيورنتينا يسدي خدمة لنابولي -

وكان هيغواين الذي دخل في ربع الساعة الاخير بدلا من ماندزوكيتش، قريبا من ادراك التعادل لكن محاولته مرت قريبة من القائم الايسر (80)، ثم اتبعها بيانيتش بركلة حرة علت العارضة بقليل (83).

وبقيت النتيجة على حالها حتى صافرة النهاية التي شهدت طرد بانيغا من ناحية بسبب حصوله على انذار ثان، ليتلقى يوفنتوس هزيمته الاولى للموسم وهذا الامر استفاد منه نابولي لانه احتفظ بالصدارة بفارق نقطة عن "السيدة العجوز".

كما استفاد نابولي من الخدمة التي قدمها له فيورنتينا الذي الحق بضيفه روما هزيمته الاولى للموسم بعدما تغلب عليه بهدف قاتل سجله الكرواتي الاخر ميلان بادل في الدقيقة 82 بتسديدة من خارج المنطقة، رافعا رصيد فريقه الى 6 نقاط، فيما تجمد رصيد فريق العاصمة عند 7 نقاط في المركز الثالث بفارق الاهداف امام جاره لاتسيو وكييفو وانتر.

- هزيمة اولى ايضا لجنوى -

كما مني جنوى بهزيمته الاولى لهذا الموسم وجاءت على يد مضيفه ساسوولو صفر-2.

وكان جنوى استهل الموسم بفوزين على التوالي ضد كالياري (3-1) وكروتوني (1-3) ثم توقفت مباراته في المرحلة الثالثة ضد ضيفه فيورنتينا في الدقيقة 28 والنتيجة صفر-صفر بسبب الامطار الغزيرة، قبل ان يسقط الاحد للمرة الاولى بعد تلقيه هدفين في الشوط الثاني عبر ماتيو بوليتانو (58 من ركلة جزاء) والفرنسي غريغوار دوفريل (66) في لقاء اكمله بعشرة لاعبين بعد طرد البرتغالي ميغيل فيلوزو في الدقيقة 86.

وتجمد رصيد جنوى عند 6 نقاط، فيما رفع ساسوولو الذي حقق بداية رائعة في مغامرته القارية الاولى بفوزه الخميس على اتلتيك بلباو الاسباني 3-صفر في "يوروبا ليغ"، رصيده الى 6 نقاط بعدما جدد الموعد مع الانتصارات اثر هزيمتين على التوالي امام ضيفه بيسكارا (صفر-3) ومضيفه يوفنتوس (3-1) حامل اللقب.

وفرمل كييفو صحوة مضيفه اودينيزي عندما تغلب عليه 2-1 على ملعب "فريولي".

وقلب كييفو تخلفه بهدف الكولومبي دوفان زاباتا (25) الى فوز غال بهدفين للارجنتيني لوكاس كاسترو (82) وفابريتسيو كاتشياتوري (90+5).

وهو الفوز الثاني لكييفو هذا الموسم بعد الاول على انتر ميلان في المرحلة الاولى قبل ان يخسر امام فيورنتينا ويتعادل مع لاتسيو.

في المقابل، مني اودينيزي بخسارته الثانية هذا الموسم بعد الاولى امام روما في الافتتاح، والاولى بعد 3 انتصارات متتالية على امبولي وميلان.

وارتقى كييفو الى المركز الخامس مؤقتا برصيد 7 نقاط، فيما تجمد رصيد اودينيزي عند 6 نقاط وتراجع الى المركز العاشر.

وحقق كالياري فوزه الاول بتغلبه على ضيفه اتالانتا بثلاثة اهداف لماركو بورييلو (8 و73) وماركو ساو (55)، رافعا رصيده الى 4 نقاط فيما تجمد رصيد منافسه عند 3 نقاط بعد تلقيه هزيمته الثالثة.

واكتفى تورينو بنقطة من مباراته وضيفه امبولي بالتعادل معه صفر-صفر.

كما تعادل كروتوني مع باليرمو بهدف لمارسيلو تروتا (23)، مقابل هدف للمقدوني ايليا نيستوروفسكي (67).

 

×