الكويتي أحمد اشكناني على منصة التتويج

الكويتي أحمد اشكناني يظفر بفضية مستر أولمبيا للمحترفين في الولايات المتحدة

ظفر البطل الكويتي أحمد اشكناني بفضية مستر أولمبيا لكمال الأجسام لفئة المحترفين وزن 212 رطل، والتي أقيمت اختتمت صباح اليوم في لاس فيجاس بالولايات المتحدة الأمريكية، وذلك في انجاز تاريخي، وغير مسبوق يسجل لرياضة كمال الأجسام في الكويت.

وحل اشكناني خلف الويلزي فيلكس لويس، فيما نال خوسيه رايموند المركز الثالث، وأدورد كوريا المركز الرابع، وفي المركز الخامس جاء ديفيد هنري.

وفي الوزن المفتوح كان للكويت نصيب ايضا على منصة التتويج، حيث حل البطل المصري، الذي ترعاه معاهد أوكسجين، رامي السباعي "بج رامي"، في المركز الرابع، خلف الاسطورة الأمريكي فيل هيث، والذي حصد الميدالية الذهبية ولقب البطولة، وحل في المركز الثاني شون رودن، وفي المركز الثالث جاء ديكستر جاكسون، وفي المركز الخامس وليم بوناك.

من جانبه اشاد نائب رئيس الاتحاد الاسيوي ورئيس اللجنة الكويتية لكمال الاجسام بدر بودي الذي ترأس وفد الكويت في فيجاس بالمستوى الذي ظهر فيه الفريق وقارع ابطال العالم ونجح بخطف اول ميدالية تاريخية تسجل باسم الكويت على المستويان العالمي والعربي، مؤكدا انه حقق جزء من حلمه الذي يطمح الى تحقيقه كاملا بتسيد الكويت لعبة كمال الاجسام والارتقاء بتصنيفها العالمي الذي تحتله الان بالمركز الرابع عالميا.

وكشف بدر بودي عن استضافة الكويت النسخة الأكبر والأغلى من مستر أولمبيا للمحترفين، مشيرا الى ان صالة التزلج ستشهد نهاية الشهر الجاري، بطولة مستر أولمبيا للمحترفين، في حدث تاريخي، قلما يقام في البلدان العربية، والخليجية.

واضاف بودي أن اللجنة المنظمة لمستر أولمبيا للمحترفين، والتي تشهد مشاركة نخبة من افضل الابطال في العالم، رصدت جوائز هي الأكبر في تاريخ المسابقة، مشيرا الى أن الكويت ما كانت لتستضيف هذا الحدث التاريخي، إلا بعد الاشادات التي حصلت عليها بعد التنظيم الرائع للبطولات السابقة، وآخرها بطولة مستر أولمبيا للهواة والتي منحت الكويت 3 بطاقات احتراف لفئتي الفيزيك، وكمال الجسام، عبر عمر الخلف، وعلي معرفي، ورضا القبندي.

وأشاد بودي بدعم رئيس الاتحاد الدولي للعبة رفاييل سنتيجا، ورئيس الاتحادين المصري والعربي عادل فيهم، والعديد من المسؤوليين في لعبة كمال الأجسام على مستوى العالم.

 

×