لاعبو بايرن ميونيخ يحتفلون بالتسجيل في مرمى اينغولشتات في 17 سبتمبر 2016

الدوري الألماني: فوز ثالث لبايرن وساحق لدورتموند

قلب بايرن ميونيخ حامل اللقب تأخره امام ضيفه اينغولشتات الى فوز صعب 3-1 واحتفظ برصيده الكامل السبت في المرحلة الثالثة من الدوري الالماني لكرة القدم، فيما حقق غريمه بوروسيا دورتموند فوزا كبيرا على ضيفه دارمشتات 6-صفر.

وتصدر بايرن برصيد 9 نقاط من 3 مباريات مقابل 7 لليبزيغ وكولن و6 لكل من دورتموند وهرتا برلين ومونشنغلادباخ وفرانكفورت.

واستهل الفريق البافاري موسمه بفوز ساحق على فيردر بريمن 6-صفر بثلاثية لهدافه البولندي روبرت ليفاندوفسكي، ثم انتظر حتى الدقائق العشر الاخيرة ليهزم غريمه شالكه في عقر داره 2-صفر، لكنه حقق السبت فوزا صعبا على اينغولشتات.

كما تجاوز لاعبو المدرب الايطالي كارلو انشيلوتي روستوف الروسي 5-صفر في دوري ابطال اوروبا متصف الاسبوع حيث تألق المدافع الدولي الشاب جوشوا كيميش وسجل هدفين.

من جهته، لم يحقق اينغولشتات الفوز في الدوري منذ نيسان/ابريل الماضي، وكانت مهمته بالغة الصعوبة على ملعب اليانز ارينا حيث خسر بايرن مرة يتيمة الموسم الماضي.

وغاب المدافعون ماتس هوملس وفيليب لام والنمسوي دافيد الابا وجلس جيروم بواتنغ على مقاعد البدلاء مع الهولندي ارين روبن، فلعب كيميش والاسباني خافي مارتينيز في قلب الدفاع.

امام 75 الف متفرج، صدم جمهور اليانز ارينا، بهجمة مرتدة ضرب فيها الباراغوياني داريو ليسكانو التسلل، وانفرد من الجهة اليسرى ليسدد كرة ارضية ارتدت من الحارس مانويل نوير داخل الشباك التي اهتزت لاول مرة هذا الموسم (8).

رد البافاريون سريعا بعد تمريرة من الفرنسي فرانك ريبيري الى ليفاندوفسكي، فسدد كرة ذكية جدا من فوق رأس الحارس المتقدم النروجي اريان نيلاند هزت الشباك (12). وكان بايرن فاز الموسم الماضي مرتين على اينغولشتات حيث سجل ليفاندوفسكي ثلاثية.

وانفرد ليفاندوفسكي بصدارة الهدافين مع 5 اهداف.

وفي الشوط الثاني، دفع انشيلوتي بالجناح البرازيلي دوغلاس كوستا بدلا من الفرنسي كينغسلي كومان، لكن كوستا لم يكمل المباراة لخروجه مصابا وحلول بواتنغ بدلا منه في الدقائق الثماني الاخيرة من الوقت الاصلي.

واستعاد بايرن زمام المبادرة مطلع الثاني بعدما اطلق لاعب الاسباني تشابي الونسو صاروخية متوسطة الارتفاع سكنت الزاوية اليمنى لمرمى الحارس نيلاند (50).

اهدر بعدها الاسترالي ماتيو ليكي المنفرد هدف التعادل اثر تسديدة قوية بيسراه من داخل المنطقة ابعدها نوير ببراعة (53).

لعب باسكال غروس تمريرة رائعة في ظهر الدفاع الى البديل النمسوي لوكاس هينترسير اهدرها منفردا بتسديدة مرت بجانب القام الايسر (68).

وحسم البرازيلي رافينيا المعركة عندما انتزع بواتنغ الكرة بعد ثوان على نزوله، فلعبها الى ريبيري عكسها الاخير الى الظهير رافينيا المنطلق من الخلف فسددها ارضية فوية في الزاوية اليمنى (84).

وفي المباراة الثانية على ملعب سيغنال ايدونا بارك وامام 81360 متفرجا، عوض بوروسيا دورتموند كبوته الاخيرة عندما خسر في الدقيقة الاخيرة امام مضيفه ليبزيغ، بفوزه الساحق على ضيفه دارمشتات الصاعد الى الدرجة الاولى عام 2015 بسداسية نظيفة، ليكرر ما فعله منتصف الاسبوع عندما عاد من ارض ليجيا وارسو البولندي بفوز ساحق وبنفس النتيجة 6-صفر في دوري ابطال اوروبا.

ولم يخسر دورتموند في 16 مباراة على ارضه في البوندسليغا تحت اشراف المدرب توماس توخيل.

واستعرض لاعبو توخيل وسجلوا اهدافا رائعة حملت توقيع غونزالو كاسترو (7 و78) والكولومبي ادريان راموس (48) والاميركي الشاب كريستيان بوليسيستش البالغ 17 عاما (54) وسيباستيان روده (85) والتركي ايمري مور (88).

وهذا اكبر فوز لدورتموند في الدوري منذ ايار/مايو 2009 عندما فاز على بيليفيلد بالنتيجة عينها.

وطرد للخاسر بيتر نيماير في الدقيقة 57.

وسقط هامبورغ على ارض مفاجأة الموسم ليبزيغ صفر-4 على ملعب "فولكسبارك تشاديون" وامام 53 الف متفرج.

وسجل للفائز الذي اصبح ثانيا في الترتيب السويدي اميل فورسبرغ (66 من ركلة جزاء) وتيمو فيرنر (72 و77) ودافيد سيلكه (90+2).

وحقق اينتراخت فرانكفورت نتيجة طيبة بفوزه على ضيفه باير ليفركوزن 2-1، على ملعب "كومرتسبانك ارينا" وامام 43 الف متفرج.

وسجل للفائز الذي اصبح سابعا الكسندر ماير (53) والمكسيكي ماركو فابيان (79)، ولليفركوزن الذي تراجع الى المركز العاشر المكسيكي خافيير هرنانديز "تشيتشاريتو" (60)، الذي اهدر ركلة جزاء قبل دقيقتين على النهاية. وسجل ليفركوزن نصف ركلات الجزاء الـ16 الاخيرة التي سنحت له في الدوري.

وتعادل هوفنهايم للمرة الثالثة على التوالي مع ضيفه فولفسبورغ الثامن من دون اهداف على ملعب "راين نيكار ارينا" امام 23295 متفرجا.

والحق بوروسيا مونشنغلادباخ خسارة ثالثة على التوالي بضيفه فيردر بريمن متذيل الترتيب 4-1 على ملعب "بوروسيا بارك" امام 54014 متفرجا.

وسجل البلجيكي تورغان هازار (11 و17) والبرازيلي رافايل (21 و41) اهداف الفائز، وسيرج غنابري (73) هدف الخاسر الذي اكمل المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد الاميركي ارون يوهانسون (81).

وتختتم الاحد بلقاءي اوغسبورغ مع ماينتس، وهرتا برلين مع شالكه.