لاعبوا ليفربول يحتفلون بالهدف الثاني في مرمى تشيلسي

الدوري الانكليزي: ليفربول يسقط تشلسي في معقله مجددا

مني تشلسي بهزيمته الاولى بقيادة مدربه الجديد الايطالي انتونيو كونتي وجاءت على ارضه ضد ليفربول 1-2 الجمعة على ملعب "ستامفورد بريدج" في افتتاح المرحلة الخامسة من الدوري الانكليزي لكرة القدم.

وجدد فريق "الحمر" بقيادة مدربه الالماني يورغن كلوب فوزه على الفريق اللندني في معقله وذلك لانه خرج فائزا ايضا من زيارته الاخيرة الى ملعب منافسه (1-3) في المرحلة الحادية عشرة من الموسم الماضي، محققا فوزه الخامس في زياراته التسع الاخيرة الى "ستامفورد بريدج".

كما الحق ليفربول بكونتي هزيمته الاولى في المباريات الـ31 الاخيرة التي خاضها في الدوري على ارض فريق يشرف عليه (اثنان مع تشلسي و28 مع يوفنتوس)، واكد للمدرب الايطالي بان المهمة لن تكون سهلة عليه بتاتا رغم انه بدأ الموسم بثلاثة انتصارات متتالية قبل ان يتعثر في المرحلة السابقة امام سوانسي سيتي (2-2) ثم يسقط الجمعة امام "الحمر".

وفي المقابل، اظهر ليفربول الذي استحق الفوز في هذه المواجهة، انه قادر هذا الموسم على المنافسة بقوة خصوصا انه اسقط ارسنال في المرحلة الافتتاحية على ارضه (4-3) ثم تغلب في المرحلة الماضية على ليستر سيتي حامل اللقب (4-1) قبل ان يضيف تشلسي الى اللائحة، علما بانه عاد ايضا بنقطة من معقل المنافس الاخر توتنهام (1-1) لكن يبقى عليه المحافظة على تركيزه امام "الصغار" بعد ان سقط امام بيرنلي صفر-2 في المرحلة الثانية.

وغاب عن تشلسي القائد وقلب الدفاع جون تيري الذي سيبتعد عن الملاعب 10 ايام بسبب اصابة في كاحل قدمه اليسرى تعرض لها في اواخر مباراة المرحلة الماضي.
وسيغيب تيري عن مباراة كأس الرابطة ضد ليستر سيتي الثلاثاء المقبل.

وقد خاض المدافع البرازيلي دافيد لويز مباراته الاولى مع تشلسي بعد 5 سنوات و7 اشهر من ظهوره الاخير مع النادي والذي يصادف انه كان ضد ليفربول ايضا.

وعاد لويز (29 عاما) الى تشلسي من باريس سان جرمان الفرنسي مقابل 2ر42 مليون دولار اميركي، علما بانه مثل البلوز بين 2011 و2014.

وفي المقابل، عاد الى ليفربول قلب الدفاع الكرواتي ديان لوفرين بعد ابلاله من اصابة برأسه ولعب بدلا من البرازيلي لوكاس ليفا الذي تسببت غلطته امام ليستر بهدف جيمي فاردي الوحيد، فيما استمر غياب لاعب الوسط الالماني ايمري جان بسبب الاصابة.

وكانت عودة لوفرين موفقة اذ فاجأ جمهور "ستامفورد بريدج" بافتتاح التسجيل لليفربول في الدقيقة 17 بكرة تلقفها "طائرة" عند القائم الايسر اثر ركلة حرة ثم تمريرة عرضية طويلة من البرازيلي فيليبي كوتينيو، مستغلا سوء التغطية في دفاع فريق كونتي.

وهذا الهدف الاول للوفرين في الدوري الممتاز بعد صيام طويل دام لـ64 مباراة، وتحديدا منذ التسجيل في مرمى ساوثمبتون في كانون الثاني/يناير 2014.

وحاول تشلسي العودة الى اللقاء لكنه فشل في الوصول الى شباك البلجيكي سيمون مينيوليه ثم تعقدت المشكلة في الدقيقة 36 عندما سجل ليفربول هدفه الثاني بتسديدة قوسية رائعة لجوردن هندرسون الذي وصلته الكرة خارج المنطقة بعدما شتتها غاري كايهيل فاطلقها بيمناه الى الزاوية اليسرى العليا لمرمى البلجيكي تيبو كورتوا.

وعاد تشلسي الى اجواء اللقاء الشوط الثاني بعدما قلص الفارق في الدقيقة 61 عبر الاسباني دييغو كوستا الذي سجل هدفه الخامس في الدوري هذا الموسم بعدما وصلته الكرة من الجهة اليسرى عبر الصربي نيمانيا ماتيتش اثر لعبة جماعية مع البلجيكي ادين هازار، فتابعها مباشرة عند القائم القريب في شباك مينوليه.

لكن فريق كونتي عجز بعدها عن الوصول الى الشباك، ليخرج من اللقاء بهزيمته الاولى لهذا الموسم.