المدرب الفرنسي ارسين فينغر

فينغر يعترف بانه رفض الاشراف على سان جرمان بسبب ولائه لارسنال

اعترف المدرب الفرنسي ارسين فينغر بانه رفض عدة عروض على مر الاعوام من اجل الاشراف على فريق باريس سان جرمان وذلك بسبب ولائه لفريقه الحالي ارسنال الانكليزي.

ويحتفل فينغر هذا الشهر بذكرى مرور عشرين عاما على وصوله الى ارسنال لكن لو حصل سان جرمان على مبتغاه لكان المدرب البالغ من العمر 66 عاما على مقاعد احتياط نادي العاصمة الفرنسية عندما يتواجه الاخير مع "المدفعجية" الثلاثاء على ملعب "بارك دي برينس" في مستهل الدور الاول من مسابقة دوري ابطال اوروبا.

واكد فينغر "انا سعيد بالمكان الموجود فيه"، وذلك ردا على سؤال حول سبب رفضه ثلاثة عروض على اقله من سان جرمان خلال الاعوام القليلة الاخيرة، مضيفا: "انا اعرف المالكين جيدا واشعر باني كنت دائما مخلصا لنادي ارسنال لاني اؤمن بانه ناد يتمتع بالصفات التي احبها".

وارتبط اسم فينغر الذي وصل الى ارسنال عام 1996 وقاده الى لقب الدوري ثلاث مرات لكن اخرها يعود الى عام 2004 والكأس 6 مرات اخرها في 2015، بانتقال محتمل الى سان جرمان عام 2008 مع تعيين صديقه شارل فيلنوف رئيسا لنادي العاصمة لكن ذلك لم يحصل ثم تكرر الامر ايضا مع انتقال ملكية النادي لمصلحة قطر للاستثمارات.

وستكون مباراة الثلاثاء الاولى بين ارسنال وسان جرمان في مسابقة دوري ابطال اوروبا لكن سبق للنادي اللندني ان زار "بارك دي برينس" في المسابقة القارية الام عندما خسر نهائي 2006 امام برشلونة الاسباني.

واكد فينغر الذي توج بلقب الدوري الفرنسي مع موناكو عام 1988 والكأس المحلية عام 1991 قبل الانتقال الى ناغويا غرامبوس ايت الياباني لموسم 1995-1996 ثم ارسنال عام 1996، "انا احب القدوم الى باريس. اني احب  هذه المدينة، انه بلدي، انه البلد الذي احبه".

اما عن مباراة الثلاثاء، فقال: "باريس سان جرمان اختبار جيد بالنسبة لنا لانه الفريق الذي يتفوق على الجميع في فرنسا خلال الفترة الحالية"، في اشارة الى احرازه لقب الدوري المحلي في المواسم الاربعة الاخيرة وكأس فرنسا ثلاث مرات منذ 2010 وكأس الرابطة في المواسم الثلاثة الاخيرة.