×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 65

كريسيتانو رونالدو أسطورة هذا العصر.. وكل عصر!

كتب النجم البرتغالي هداف فريق ريال مدريد الاسباني كريستيانو رونالدو تاريخا جديدا في الليغا الاسبانية بعدما اصبح أول لاعب على مر العصور ينجح في تسجيل 40 هدفا في دوري واحد، وبفارق 9 أهداف عن أقرب منافسيه هداف برشلونة الارجنتيني ليونيل ميسي.

 

وسجل رونالدو ثنائية في المباراة التي فاز فيها ريال مدريد على ضيفه ألميريا 8-1 السبت في المرحلة الثامنة والثلاثين والأخيرة من المسابقة التي توج برشلونة بلقبها قبل 3 جولات وللموسم الثالث على التوالي.

وصنع رونالدو الإعجاز لأنه سجل تقريبا 40 بالمائة من أهداف فريقه في الدوري هذا الموسم، علما بأن ريال مدريد سجل على مدار الليغا 102 هدفا وبفارق 7 أهداف عن برشلونة.

وسيحصل رونالدو بذلك على جائزة هداف الدوري الأسباني وكذلك جائزة الحذاء الذهبي لأفضل هداف في أوروبا.

وشارك رونالدو في 34 مباراة في الدوري هذا الموسم وسجل 40 هدفا، كما شارك في 12 مباراة في دوري أبطال أوروبا وسجل 6 أهداف، كما شارك في 8 مباراة في بطولة كاس ملك إسبانيا وسجل 7 أهداف أهمها هدف المباراة النهائية في شباك برشلونة.

وسجل رونالدو 53 هدفا طوال الموسم الحالي 2010-2011 وشارك فعليا في 54 مباراة فقط، وبمعدل تهديفي يناهز هدف واحد في كل مباراة، وهو رقم قياسي غير مسبوق على مر العصور.

وحطم كريستيانو رونالدو رقمه الأسطوري الذي كان قد حققه مع مانشستر يونايتد الانكليزي عندما سجل 42 هدفا في موسم 2007-2008 بعدما شارك في 49 مباراة (الدوري الممتاز 34 مباراة 31 هدف، الكأس 3 مباريات و3 أهداف، دوري الأبطال 11 مباراة و8 أهداف) ونال على إثر ذلك جائزة أفضل لاعب في العالم.

ومن الطبيعي أن يتنافس رونالدو مع ميسي لاحقا على جائزة أفضل لاعب في العالم للموسم الحالي، فهل تشفع له هذه الأرقام لنيل الجائزة للمرة الثانية في مسيرته بعد 2008، أم أن انجازات ميسي مع برشلونة بتتويجه بطلا للدوري وبلوغ نهائي الأبطال ستكون هي الفيصل لفوز الفتى الأرجنتيني للمرة الثالثة على التوالي بعد عامي 2009 و2010.

×