جماهير كوسوفية

تصفيات مونديال 2018: الفيفا يسمح لـ16 لاعبا بتمثيل كوسوفو

سمح الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) لـ16 لاعبا بالدفاع عن الوان منتخب كوسوفو الذي يستعد لخوض باكورة مبارياته في التصفيات الاوروبية المؤهلة الى مونديال 2018 في روسيا، غدا الثلاثاء ضد فنلندا.

وسمح الفيفا في وقت سابق اليوم لتسعة لاعبين لعبوا في صفوف منتخبات اخرى مثل البانيا وسويسرا والمانيا وحتى النروج.

وهناك 7 لاعبين مثلوا البانيا هم سمير اويكاني والبان ميها وميلود رشيكا وامير رحماني وعمران بونياكو وهيروليند شالا ووداد موريتش.

اما الاخرون فهم فانول برديداي وانيس الوشي (المانيا) وبرشانت سيلينا والباسان راشاني وفالون باريشا (النروج) وهيكوران كريزيو والبرت بونياكو (سويسرا) وسنان بيتيتشي (النمسا) وايرتون فيزولاهو (السويد).

واضاف الاتحاد الدولي "هناك حالة واحدة لا تزال قيد الدرس"، فيما ينتظر البلجيكي عدنان يانوزاي والفنلندي برباريم هيتيماي والسويدي آربر زينيلي الضوء الاخضر ايضا من الفيفا للانضمام الى منتخب كوسوفو، وقد يرتفع العدد الى 24 لاعبا.

وباتت كوسوفو العضو رقم 210 في الفيفا اعتبارا من ايار/مايو الماضي، لكن الاثارة والتشويق قبل خوضها مباراتها الاولى رافقتها بلبلة حول هوية اللاعبين المخولين الدفاع عن الوانها.

وحسب قوانين الفيفا، اي لاعب خاض مباراة مع المنتخب الاول لدولة ما، لا يستطيع الدفاع عن الوان دولة اخرى، وبالتالي كان يتعين على اللاعبين المحتملين لتمثيل كوسوفو تقديم طلبات شخصية للحصول على اذن خاص لذلك.

وكانت كوسوفو اعلنت استقلالها بشكل احادي عن صربيا عام 2008 ولا تزال دول عدة لا تعترف بها بينها صربيا وموسكو.

وكون كوسوفو لا تضم ملعبا يتناسب مع شروط الاتحاد الدولي، فانها ستخوض مباراتها ضد البانيا في مدينة شكودرا الالبانية غدا الثلاثاء.

ويأمل المسؤولون في الاتحاد الكوسوفي بان يصبح ملعب بريشتينا جاهزا لاستضافة مباريات خلال هذه التصفيات اعتبارا من حزيران/يونيو 2017.

وتضم مجموعة كوسوفو ايضا منتخبات كرواتيا وتركيا وايسلندا واوكرانيا.

 

×