لاعبو المنتخب الانكليزي يحتفلون بتسجيل هدف

تصفيات مونديال 2018: لالانا يقود إنكلترا لفوز صعب على سلوفاكيا

انتزع المنتخب الإنكليزي لكرة القدم فوزا صعبا من مضيفه المنتخب السلوفاكي 1 ' صفر خلال المباراة التي جمعتهما، اليوم الاحد، في الجولة الأولى من منافسات المجموعة السادسة بالتصفيات الأوروبية المؤهلة لكأس العالم (روسيا 2018) والتي شهدت أيضا تعادل منتخب ليتوانيا مع سلوفينيا 2 ' 2 ويدين المنتخب الإنكليزي بالفضل في هذا الفوز لأدم لالانا، الذي سجل هدف المباراة الوحيد قبل ثوان من إطلاق الحكم لصافرة نهاية المباراة، ليمنح سام ألارديس، المدير الفني الجديد للمنتخب الإنكليزي، أول فوز له في قيادة المنتخب.

وشهدت المباراة طرد مارتن سكيرتل مدافع المنتخب السلوفاكي في الدقيقة .57 وبتلك النتيجة حصد المنتخب الإنكليزي أول ثلاث نقاط له في التصفيات، فيما يظل منتخب سلوفاكيا بلا نقاط.

كان الحذر هو السمة السائدة في الربع ساعة الأول من المباراة، خاصة وأن منتخب سلوفاكيا اعتمد على تضييق المساحات والتامين الدفاعي وشن هجمات مرتدة سريعة على مرمى المنتخب الإنكليزي، الذي لعب مباراة مفتوحة وبادر بشن الهجمات على مرمى المنتخب السلوفاكي، لكنه لم يتمكن من فك شفرات الدفاع.

ومر الربع ساعة الأول دون أي خطورة على المرميين سوى في الكرات العرضية التي تعامل معها بسهولة المدافعين وحارس المرمى.

وفي الربع ساعة التالي انحصر اللعب في وسط الملعب، رغم أن المنتخب الإنكليزي فرض سيطرته على مجريات وحاول خلخلة دفاع المنتخب السلوفاكي، مستغلا الأجناب وتمرير الكرات العرضية من الجانبية، لكن مدافعي سلوفاكيا والحارس من خلفهم تمكنوا من افساد تلك الهجمات.

في المقابل حاول المنتخب السلوفاكي استغلال الإندفاع الهجومي للمنتخب الإنكليزي، وشن هجمات مرتدة سريعة لكن لاعبي المنتخب الإنكليزي تمكنوا من إفساد تلك الهجمات عن طريق الإرتداد السريع من الهجوم للدفاع.

وفي الربع ساعة الأخير ، بدأت تظهر الخطورة الهجومية على المرميين.

وجاءت أول هجمة خطيرة من نصيب المنتخب السلوفاكي في الدقيقة 37 عندما تباطأ الإنكليزي داني روز في إبعاد الكرة من داخل منطقة جزاء المنتخب الإنكليزي ليضغط عليه مايكل دوريس، ويحصل على الكرة ويمرر كرة عرضية أرضية لكن دوسان سفينتون لم يلحقها لتضييع أخطر الفرص المباراة.

ورد المنتخب الإنكليزي على تلك الهجمة بعدها بدقيقتين عندما استلم هاري كين الكرة داخل منطقة جزاء المنتخب السلوفاكي، ومررها للخلف لرحيم ستيرلنج ليرتبك مدافعي سلوفاكيا قبل أن يسددها ستيرلنج بجوار القائم الأيمن للحارس ماتيوس كوزاسيك.

وفي الدقيقة 41 فاجأ هاري كين الجميع وسدد كرة قوية من خارج منطقة الجزاء تصدى لها كوزاسيك بصعوبة وحولها لضربة ركنية لم تستغل.

واستمرت محاولات الفريقين بحثا عن افتتاح التهديف، لكنهما لم يتمكنا ليطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول.

ومع بداية الشوط الثاني، كثف المنتخب الإنكليزي من هجماته بحثا عن تسجيل الهدف الأول، وفي الدقيقة 47 استلم رحيم ستيرلينج الكرة داخل منطقة جزاء منتخب سلوفاكيا، وسدد كرة قوية اصطدمت بأحد المدافعين، وهي في طريقها للمرمى وغيرت اتجاهها وخرجت لضربة ركنية لم تستغل.

وفي الدقيقة 57 تلقى المنتخب السلوفاكي صفعة قوية بعدما أشهر الحكم البطاقة الصفراء الثانية ثم الحمراء في وجه مارتن سكيرتل، ليبدأ المنتخب بفرض سيطرته الهجومية، وإظهار أنيابه الهجومية.

وأضاع المنتخب الإنكليزي فرصة هدف مؤكد في الدقيقة ،64 عندما استلم الكرة داخل منطقة جزاء المنتخب السلوفاكي، وسدد كرة قوية لكنها مرت فوق العارضة.

وأنقذ كوزاسيك منتخب بلاده من هدف مؤكد في الدقيق، 64 عندما لعب رحيم ستيرلنج كرة ساقطة باتجاه المرمى، لكن الحارس المتألق حولها لضربة ركنية بصعوبة لكنها لم تستغل.

وكاد واين روني أن يفتتح التسجيل للمنتخب الإنكليزي في الدقيقة، 71 عندما سدد كرة قوية من خارج منطقة الجزاء من ضربة حرة مباشرة، لكنها علت العارضة بسنتيميترات قليلة.

وفي الدقيقة 76 سدد لالانا كرة قوية من خارج منطقة الجزاء، اصطدمت بالقائم الأيسر لكوزاسيك لتتهيأ لروني الذي أعادها للالانا داخل منطقة الجزاء، ليسدد كرة قوية أخرى أبعدها الحارس المتألق كوزاسيك.

واستمرت محاولات المنتخب الإنكليزي، وفي الدقيقة 82 لعبت كرة عرضية من الناحية اليمنى قابلها رحيم ستيرلنج بتسديدة لكنها مرت بجوار القائم الأيمن.

بعدها بدقيقتين سدد لالانا كرة قوية أرضية قوية من خارج منطقة الجزاء لكنها مرت بجوار القائم الأيسر للحارس كوزاسيك.

وفي الدقيقة الأخيرة من المباراة أحرز ثيو والكوت هدفا للمنتخب الإنكليزي لكن الحكم ألغاه بداع التسلل خاصة وأنه استلم تمريرة بينية من روني وهو في موقف تسلل.

وفي الدقيقة الخامسة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع أنقذ أدم لالانا المنتخب بتسجيله هدف الفوز، عندما لعبت الكرة داخل منطقة جزاء منتخب سلوفاكيا، وتهيأت أمامه ليسدد كرة أرضية قوية مرت من بين قدمي الحارس كوزاسيك ليطلق بعدها الحكم صافرة نهاية المباراة.

وفي المباراة الثانية ، تعادل منتخب ليتوانيا مع سلوفينيا 2 ' 2 ليحصل كل منهما على أول نقطة له في التصفيات.

وسجل هدفي ليتوانيا فايودور سيرناويش وفيكينتاس سليفكا في الدقيقتين 32 و35 ، فيما سجل هدفي سلوفينيا ريني كرين في الدقيقة 77 وبوسيتان سيزار في الدقيقة الأخيرة من المباراة.