نوليتو لاعب وسط مانشستر سيتي يسجل في مرمى ستوك سيتي

الدوري الإنكليزي: تعادل ليستر وأرسنال وسيتي يعتلي القمة وبيرنلي يحقق مفاجأة بفوزه على ليفربول

تعادل ليستر سيتي حامل اللقب مع ضيفه ووصيفه أرسنال صفر-صفر ضمن منافسات المرحلة الثانية من الدوري الانكليزي لكرة القدم السبت.

وسعى كل طرف الى تحقيق الإنتصار الاول عقب سقوطهما في الجولة الإفتتاحية امام هال سيتي 1-2 وليفربول 3-4 على التوالي، لكن العصبية والرعونة شابتا أداء لاعبي الفريقين.

ولم تحفل المواجهة على نلعب كينغز باور ستاديوم الخاص بليستر بفرص واضحة في الشوط الاول الذي استهله لاعبو أرسنال بنوايا هجومية واضحة.

وسدد أوكسلايد تشامبرلاين كرة قوية أخطات طريقها الى مرمى ليستر (25) قبل أن يتصدى حارسه الدنماركي كاسبر شمايكل باقتدار لركلة حرة نفذها الاسباني سانتي كازورلا (31).

وسدد الجزائري رياض محرز ركلة حرة مميزة اخطأت الطريق إلى مرمى الحارس التشيكي بيتر تيشك (56).

وانفرد الدولي الانكليزي جيمي فاردي في غفلة عن دفاعات ارسال لكنه أطاح بالتسديدة خارج الخشبات الثلاث حارما ليستر من فرصة هدف أكيد (70).

وضغط لاعبو أرسنال بشكل كبير بغية اقتناص هدف الإنتصار لكن الحارس شمايكل وقف سدا منيعا بوجه محاولاتهم.

ولاحت لأصحاب الدار فرصة مواتية لخطف النقاط الثلاث عندما توغل محرز داخل المنطقة المحرمة وسدد كرة خطيرة تصدى لها تشيك باقتدار (90+2).

وخطف مانشسر سيتي فوزه الثاني هذا الموسم إثر تخطيه عقبة مضيفه ستوك سيتي 4-1.

وتقدم الفريق الزائر بركلة جزاء إثر تعرض المدافع الأرجنتيني نيكولاس اوتامندي للمخاشنة من قائد ستوك الانكليزي راين شوكروس ترجمها الدولي الأرجنتيني سيرخيو أغويرو بنجاح (27).

وكاد أغويرو يعزز تقدم سيتي بعد دقيقة واحدة لولا تدخل الحارس الإيرلندي شاي غيفن.

 وتابع اغويرو التالق موقعا على الهدف الثاني براسية متقنة (36) مؤكدا تقدم سيتي 2-صفر بشكل منطقي.

ورد لاعبو ستوك بكرة خطيرة للانكليزي فيل باردسلي  أبعدها الحارس الارجنتيني ويلي كاباييرو باقتدار.

وعاد الحكم مايك دين إلى الواجهة مانحا ستوك ركلة جزاء اثر احتكاك بين شوكروس ومهاجم سيتي الانكليزي رحيم سترلينغ، اسكنها الاسباني بويان كركيتش شباك كاباييرو مقلصا تاخر أصحاب الدار 1-2 (49).

وسعى بعدها لاعبو سيتي للتحكم بالكرة وابعاد الخطر عن مرمامهم وكان لهم ما ارادوا، في ظل فشل منافسيهم في تهديد مرماهم. 

ومن هجمة مرتدة، راوغ النيجيري كيليتشي اهياناشو الحارس غيفن ومرر كرة عرضية تابعها البديل الاسباني نوليتو داخل الشباك معززا تفوق سيتي 3-1 (85).

وقبل لحظات من النهاية، انفرد سترلينغ بالحارس غيفن ومرر كرة خالصة إلى نوليتو اودعها الاخير الشباك الخالية مؤكدا فوز سيتي 4-1 (90+4).

وأعرب مدرب سيتي الاسباني بيب غوارديولا عن سعادته إزاء أداء لاعبيه قائلا "أنا راض حقا عن الأداء الذي أرسته المجموعة برمتها. من المؤسف أننا منحنا المنافس ركلة جزاء في بداية الشوط الثاني، لكننا دافعنا بصلابة". 

وتصدر سيتي موقتا برصيد 6 نقاط بفارق الاهداف عن جاره مانشستر يونايتد الذي افتتح المرحلة امس بالفوز على ضيفه ساوثمبتون 2-صفر.

وحقق بيرنلي الصاعد من الدرجة الاولى مفاجأة من العيار الثقيل بفوزه على ضيفه ليفربول 2-صفر.

وخطف بيرنلي الاسبقية بهدف صاعق حمل توقيع سام فوكس مستفيدا من تلكؤ دفاعات الضيوف (2).

وسعى رجال المدرب الالماني يورغن كلوب إلى تدارك الموقف، لكنهم لم يهددوا حارس بيرنلي طوم هيتون بشكل مباشر.

وعزز بيرنلي تفوقه عبر أندريه غراي الذي سدد كرة زاحفة من على تخوم منطقة الجزاء سكنت الزاوية البعيدة لمرمى الحارس البلجيكي سيمون مينيوليه (37).

ودفع المدرب كلوب في الشوط الثاني بالبلجيكي ديفوك اوريجي بدلا من دانيال ستاريدج بغية تنشيط الخط الأمامي (65)، لكن ذلك لم يقف حائلا دون تجرع الهزيمة الاولى بعد فوز اول صعب على أرسنال وصيف البطل 4-3.

وحصد تشلسي فوزه الثاني تواليا إثر تخطيه مضيفه واتفورد 2-1 في مواجهة نارية شهدت تقدم أصحاب الدار بهدف الفرنسي اتيان كابويه (55).

وعاد تشلسي بقيادة مدربه الجديد مجدرب منتخب ايطاليا السابق انطونيو كونتي من بعيد وخطف هدفين عبر البلجيكي ميتشي باتشوايي (80) والاسباني دييغو كوستا (87).

بدوره، حقق هال سيتي انتصاره الثاني على التوالي على حساب مضيفه سوانسي سيتي 2-صفر حملا توقيع البريطاني شون مالوني (79) والأوروغواياني ابل هرنانديز (90).

وتخطى توتنهام عقبة ضيفه كريستال بالاس 1-صفر بفضل الكيني فيكتور وانياما (83) الذي منح كتيبة المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو باكورة انتصاراتها هذا الموسم.

وسقط وست بروميتش ألبيون في مواجهة ضيفه ايفرتون 1-2، علما بانه كان السباق لافتتاح التسجيل عبر الايرلندي الشمالي غاريث ماكولي (9).

واهتزت شباك وست بروميتش مرتين عبر البلجيكي كيفن ميرالاس (45) والمحلي غاريث باري (60).

وتختتم المرحلة الاحد بلقاءي سندرلاند مع ميدلزبره، ووست هام مع بورنموث.

 

×