صورة ارشيفية

ريو 2016: القبض على مسؤول اوروبي يبيع البطاقات بطريقة غير قانونية

ألقت الشرطة البرازيلية الاربعاء القبض على احد اعضاء اللجنة الاولمبية الدولية بتهمة بيع تذاكر دخول إلى ألعاب أولمبياد ريو دي جانيرو بطريقة غير قانونية وفق ما ذكرته مصادر الشرطة.

وتحركت قوى تطبيق القانون" لتطبيق مذكرة توقيف بحق الايرلندي باتريك جوزيف هيكي، وهو عضو في اللجنة الأولمبية الدولية، وقد تمكنت وحدات الشرطة من توقيفه" حسب متحدث باسم الشرطة المحلية.

ورفضت اللجنة الاولمبية الايرلندية التي يراسها هيكي، التعليق على الموضوع، وصرحت في بيان "سننظر باسهاب إلى الموضوع قبل اصدار حكمنا".

وذكرت الشرطة البرازيلية انها القت القبض على هيكي، رئيس اللجنة الأولمبية الاوروبية أيضا، في فندق ينزل فيه كبار مسؤولي اللجنة الاولمبية الدولية في ضواحي بارا دا تيجوكا الكامنة على مقربة من المنشآت الأولمبية، وقد أصيب بوعكة غداة توقيفه ما استدعى نقله إلى المستشفى.

وجاء التوقيف بناء على معلومات توفرت لدى الشرطة حيال تواجد شبكة دولية لبيع التذاكر بطريقة غير قانونية.

وفي السياق عينه، أوقفت الشرطة البرازيلية الايرلندي كيفن مالون، وهو مدير رفيع المستوى في شركة "تي أتش جي" الانكليزية المتخصصة بتنظيم الاحداث الرياضية، والتي منحت حق بيع تذاكر ألعاب لندن 2012 وسوتشي 2014 ألاولمبيتين، بالتهمة عينها أسوة بمواطنه هيكي.

واكدت الشركة أنها صادرت ما يزيد عن 1000 تذكرة فاق سعرها قيمتها الاساسية باشواط، ومعظمها يعود لاحداث مهمة كحفل افتتاح الالعاب الاولمبية، فيما كان يحمل بعضها علامة اللجنة الاولمبية الايرلندية.

 

×