مهاجم مانشستر يونايتد واين روني يسجل في مرمى بورنموث في 14 اغسطس 2016

الدوري الانكليزي: ليفربول يتغلب على أرسنال في عقر داره.. ومانشستر يونايتد يهزم بورنموث بثلاثية

في مباراة كان عنوانها الرئيسي الإثارة والمتعة، انتزع ليفربول انتصاره الأول في الموسم الجديد ببطولة الدوري الانكليزي الممتاز لكرة القدم (بريمير ليج) عقب فوزه المثير 4 - 3 على مضيفه أرسنال في قمة مباريات المرحلة الأولى للمسابقة اليوم الأحد التي شهدت أيضا فوز مانشستر يونايتد 3 - 1 على مضيفه بورنموث.

وبادر أرسنال بالتسجيل في الدقيقة 31 عن طريق نجمه ثيو والكوت، ليعوض ركلة الجزاء التي أهدرها قبل إحرازه الهدف بدقيقة واحدة.

وفي الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الأول، أدرك النجم البرازيلي فيليب كوتينيو التعادل لليفربول من ركلة حرة مباشرة نفذها بطريقة رائعة.

وبلغت الإثارة ذروتها في الشوط الثاني، بعدما سجل آدم لالانا وكوتينيو وساديو مانيه ثلاثة أهداف لليفربول في الدقائق 49 و56 و63، قبل أن يستعيد الفريق اللندني اتزانه مرة أخرى عقب تسجيل (البديل) أليكس أوكسلاد تشمبرلين وكالوم تشامبيرس الهدفين الثاني والثالث لأصحاب الأرض في الدقيقتين 64 و.75 وحصد ليفربول بتلك النتيجة انتصاره الأول على ملعب الإمارات (معقل أرسنال) منذ فوزه على الفريق اللندني بهدفين نظيفين في 20 آب'أغسطس عام 2011 ببطولة الدوري.

ويحلم ليفربول باستعادة لقب البطولة الغائب عنه منذ موسم 1989 / 1990 تحت قيادة مدربه الألماني يورجن كلوب.

في المقابل، استهل فريق مانشستر يونايتد مشواره في الموسم الجديد بالفوز على ملعب بورنموث 3 - 1 في وقت سابق اليوم.

ودعم مانشستر يونايتد صفوفه بعدة صفقات كبرى مثل المهاجم السويدي المخضرم زلاتان إبراهيموفيتش ولاعب الوسط الفرنسي بول بوجبا الذي غاب عن مباراة اليوم وكذلك المدافع الإيفواري ايريك بيلي بجانب تعاقد الفريق مع المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو.

ودخل مانشستر المباراة بمعنويات مرتفعة بعد تتويجه بلقب الدرع الخيري الاسبوع الماضي عبر الفوز على ليستر سيتي بهدفين مقابل هدف.

وانتهى شوط المباراة الأول بتقدم مانشستر بهدف نظيف حمل توقيع لاعب الوسط الأسباني خوان ماتا في الدقيقة .40 وفي الشوط الثاني أضاف واين روني وابراهيموفيتش الهدفين الثاني والثالث في الدقيقتين 59 و64 وسجل ادم سميث الهدف الوحيد لأصحاب الأرض في الدقيقة 69.