مياه خضراء في حوض السباحة في ستاد ماريا لانك في ريو دي جانيرو

ريو 2016: المنظمون يقرون بفشل تحويل المياه الخضراء

كشف منظمو العاب ريو دي جانيرو الاولمبية السبت انهم سيضخون ملايين الليترات من المياه في حوض سباحة بعد فشلهم بتحويل لونه الاخضر.

وفي خطوة "جذرية" سيتم تبديل 73ر3 ملايين ليترات من الحوض البالغ طوله 50 مترا لرياضة كرة الماء والذي تقام عليه ايضا مسابقات السباحة المتزامنة بدءا من الاحد.

وفشلت محاولات تنظيف حوض الغطس المجاور، ولونه الاخضر داكنا اكثر، كما تشبه رائحته غازات القولون بحسب احد الغطاسين.

وفي وقت يمكن لحوض الغطس ان يبقى اخضر اللون من دون التأثير على المسابقة، ينبغي ان يكون حوض السباحة المتزامنة في غاية النقاء.

وقال مدير المنشأة غوستافو ناسيمنتو في مؤتمر صحافي: "نحاول منذ اربعة ايام. الامور لا تجري بسرعة كما اردناها. لذا سنستبدل المياه".

تابع: "سنسحب المياه من حوض المسابقات، ونضخ بدلا منه مياه من حوض الاحماء".

ويتوقع ان تنتهي هذه العملية صباح يوم الاحد، قبل اربع ساعات من انطلاق مسابقة السباحة المتزامنة.

وقال ناسيمنتو ان حوضي السباحة تحولا الى اللون الاخضر بسبب تفاعل كيميائي قام بابطال مفعول الكلور.

وقال الغطاسون انها لم تؤثر على ادائهم، لكن لاعبي كرة الماء اشتكوا من الام في اعينهم بسبب ضخ الكلور الزائد.

واضاف ناسيمنتو: "السباحة المتزامنة تتطلب مياه نقية من اجل التحيكم، وللرياضيين كي يتمكنوا من رؤية بعضهم البعض، لذا سنستبدل المياه".

وقال المتحدث باسم الالعاب ماريو اندرادا ان هذ القرار "الجذري" قد اتخذ بعد مناقشات مع الاتحاد الدولي للسباحة.

وكانت تساؤلات عدة انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي ساخرة من المياه الخضراء لحوض الغطس، ومنها: "هل مارس شريك (الشخصية الكرتونية الشهيرة بلونها الاخضر) الغطس ليلا؟".