السباح الاميركي مايكل فيلبس بعد تتويجه في سباق 200 م متنوعة في العاب ريو

ريو 2016: فيلبس يواصل تعزيز اسطورته الاولمبية

واصل السباح الاميركي مايكل فيلبس اسطورته الاولمبية باحراز ميداليته الـ26 في الالعاب الاولمبية الصيفية معززا رقمه القياسي، وذلك بعد تتويجه في سباق 200 م متنوعة الخميس في العاب ريو دي جانيرو 2016.

وهذه الميدالية الذهبية ال22 لفيلبس (31 عاما) في مشواره ضمن الالعاب.

كما هي الذهبية الرابعة لفيلبس في ريو بعد الاولى في سباق 4 مرات 100 م حرة، والثانية في سباق 200 م فراشة والثالثة في 4 مرات 200 م حرة. وستكون الفرصة متاحة لفيلبس بتحقيق ذهبية خامسة عندما يخوض سباق 100 م فراشة.

ونال فيلبس في الدورات السابقة 6 ذهبيات في اثينا 2004 و8 ذهبيات في بكين 2008 و4 ذهبيات في لندن 2012، وفضيتين في لندن 2012 وبرونزيتين في اثينا 2004.

وسجل فيلبس (66ر54ر1 دقيقة)، متقدما على الياباني كوسوكي هاغينو (61ر56ر1 د)، والصيني شون وانغ (05ر57ر1 د).

وبات فيلبس الملقب بـ"الدلفين البشري" في طريقه الى فرض نفسه سيدا للالعاب الاولمبية مرة اخرى وهو الذي عاد قبل عامين عن اعتزال بعد الاولمبياد الاخير في لندن واضعا نصب عينيه اولمبياد ريو دي جانيرو.

ونجح الاسطورة فيلبس في رهانه الثاني اليوم بعدما حقق الرهان الاول الثلاثاء عندما استعاد لقبه الاولمبي في سباق 200 م فراشة.

وهذا الفوز الرابع على التوالي لفيلبس في هذا السباق ضمن الالعاب الاولمبية، ولحق بمواطنيه ال اورتر وكارل لويس الوحيدان قبل سباق اليوم احرزا 4 القاب اولمبية متتالية في رمي القرص والوثب الطويل على التوالي.

ويملك فيلبس فرصة تحقيق الانجاز ذاته في سباق 100 م فراشة.

كما يمنى فيلبس الذي حرم من خوض مونديال 2015 بسبب ايقافه من الاتحاد الاميركي للسباحة لمدة ستة اشهر بسبب قيادته السيارة تحت تأثير الكحول، النفس ايضا بتحطيم رقم قياسي عالمي جديد وهو انجاز لم يحققه منذ 7 اعوام.

- ثلاث ذهبيات اميركية -

واحرز الاميركي راين مورفي ذهبية سباق 200 م ظهرا مسجلا 62ر53ر1 دقيقة، وعادت الفضية للاسترالي ميتشل لاركين (96ر53ر1 د) والبرونزية للروسي يفغيني ريلوف (97ر53ر1 د).

وتقاسمت الاميركية سيمون مانويل والكندية بيني اوليكسياك ذهبية سباق 100 م حرة بعدما سجلت كل منهما (70ر52 ثانية)، هو رقم اولمبي، وحلت السويدية سارة سيوستروم ثالثة (99ر52 ث).

وهذه اول مشاركة لمانويل (20 عاما) في الاولمبياد، وهي حلت سادسة في بطولة العالم 2015. وحققت ميداليتها الثانية في ريو بعد فضية 4 مرات 100 م حرة.

واحرزت اليابانية ريو كانيتو ذهبية سباق 200 م صدرا امام الروسية يوليا افيموفا والصينية جينغلين شي.

واخفقت الاسترالية تايلور ماكيون فانهت السباق في المركز الخامس.

وحلت كانيتو (28 عاما)، صاحبة ثاني اسرع توقيت في نصف النهائي، ثامنة في اولمبياد بيكن 2008 وثانية في بطولة العالم 2014.

من جهتها، نالت افيموفا (24 عاما) برونزية لندن 2012 وحلت خامسة في 2008، كما احرزت ذهبية بطولة العالم 2013.

واوقفت افيموفا في تشرين الاول/اكتوبر 2013 لمدة 16 شهرا بسبب تناولها مادة منشطة، ثم اوقفت في اذار/مارس 2016 لتناولها مادة الملدونيوم قبل ان ترفع العقوبة عنها مع انطلاق الالعاب الاولمبية.

وكانت افيموفا حلت ثانية ايضا في سباق 100 م صدرا وراء الاميركية ليلي كينغ.

- خماسية في المنظار -

احرزت الشابة الاميركية سيمون بايلز ذهبية المسابقة الكاملة لفردي السيدات في رياضة الجمباز.

وتقدمت بايلز (19 عاما) على مواطنتها آلي رايسمان، وكانت اللاعبتان ساهمتا في احراز الولايات المتحدة ذهبية الفرق.

وعلى غرار اولمبياد لندن 2012، اكتفت الروسية عليا مصطفينا بالميدالية البرونزية.

وقد تحقق بايلز خماسية غير مسبوق في ريو دي جانيرو حيث ستشارك في مسابقات في الفردي هي حصان القفز الاحد والعقلة والحركات الارضية الاثنين.

- ذهبية تاريخية لفيجي -

اهدى منتخب فيجي للرجال في رياضة الركبي 7 لاعبين بلاده ذهبية تاريخية بفوزه على نظيره البريطاني 43-7 في نهائي المسابقة. 

وحصلت جنوب افريقيا على البرونزية بفوزها في مباراة المركز الثالث على اليابان 54-14.

وكانت فيجي مرشحة فوق العادة لاحراز اللقب التاريخي الذي اعيد الى الالعاب الاولمبية لاول مرة منذ 1924، خصوصا ان احدا لم يتوقع وصول المنتخب البريطاني الى النهائي.

لكن البريطانيين خالفوا التوقعات وفازوا على جنوب افريقيا المرشحة الثانية بعد فيجي 7-5 في مباراة قوية وصعبة في نصف النهائي.

- واولى لرومانيا وتشيكيا -

واحرز منتخب سيدات رومانيا ذهبية السيف للفرق ضمن رياضة المبارزة، وساهمت سيمونا بوب وسيمونا غيرمان وآنا ماريا بوبيسكو ولوريدانا دينو باحراز اول ميدالية في العاب ريو.

وجردت رومانيا الصين من اللقب بعد ان حققت لاعباتها 44 لمسة (مقابل 38 للصينيات)، وثأرت لخسارتها في نهائي بطولة العالم العام الماضي في موسكو.

واحرزت رومانيا التي سقطت في لندن (2012) امام كوريا الجنوبية في ربع النهائي مع انها كانت مرشحة بقوة لاعتلاء المنصة، اول لقب منذ وضع هذه المسابقة على برنامج الالعاب الاولمبية في دورة اتلانتا 1996.

ونجحت روسيا في خطف البرونزية بفوز لاعباتها على الاستونيات 37-31.

بدوزره، اهدى لوكاس كرباليك بلده تشيكيا ذهبية الجودو في وزن تحت 100 كلغ هي الاولى لها في النسخة الحالية، وهي الميدالية الاولى ايضا منذ 1980 في الجودو عندما حصلت باسم تشيكوسلوفاكيا على برونزية في اولمبياد موسكو الذي قاطعته معظم الدولي الغربية.

وفاز كرباليك بطل العالم 2014، على الاذربيجاني المار قاسيموف بحركة ايبون، وتقاسم الفرنسي سيريل ماريه والياباني ريونوسوكي هاغا البرونزيتين

- من ضحية ابتزاز جنسي الى بطلة -

واحتفظت الاميركية كايلا هاريسون بذهبية الجودو في وزن تحت 78 كلغ في الجودو بعد ان تغلبت دون كبير عناء على الفرنسية اودري تشوميو بطلة العالم في 2011.

وكانت هاريسون (26 عاما) المرشحة الاقوى لخلافة نفسها فيما حققت تشوميو (26 عاما ايضا) نتيجة افضل من حققته في احرزت البرونزية قبل 4 اعوام في لندن حيث حصلت على برونزية.

وتقاسمت البرازيلية ماريا اغيار والسلوفينية اناماري فيلنسيك البرونزيتين.

واكدت هاريسون بعد فوزها انها ستتفرغ لمستقبلها الجديد بعد ان كانت ضحية ابتزاز جنسي من قبل مدربها السابق الذي لم ترغب في كشف اسمه وكان سببا في تأخير تتويجها.

وفي 2012، حرك لقبها التاريخي الاول للولايات المتحدة في الجودو، الكون، وقادتها قوتها وتصميمها الى فرض نفسها والاحتفاظ باللقب.

وقالت "هذا هو الارث الذي خرجت به، انسحب اغلان من لعبة الجودو وانا بطلة اولمبية مرتين واحدى افضل اللاعبات في هذه الرياضة".

واضافت "عمري الان 26 عاما لكن لدي انطباع بأني ابنغ 56 عاما. هل لعبتم الجودو؟ اتعرفون ماذا فعلت بجسمي؟ لست مستعدة بعد الان ان اكرر التضحيات التي قدمتها خلال التدريب".

- فوز منطقي -

احرز منتخب رجال بريطانيا ذهبية سباق السرعة في المضمار ضمن رياضة الدراجات الهوائية بعدما حقق في النهائي فوزا منطقيا على نظيره النيوزيلندي الذي اكتفى بالفضية، فيما عادت البرونزية الى فرنسا على حساب استراليا.

وكان من الطبيعي ان ينال المنتخب البريطاني الذهبية كونه لا يزال يحتفظ بعنصرين من الفريق المتوج في لندن قبل  سنوات هما فيليب هاايندز وجايسون كيني الفائز بدوره بذهبية الفردي، فما حل كالوم سكينر محل كريس هوي.

ويعتبر هذا السباق اختصاصا بريطانيا لدى الرجال والسيدات اللواتي حققن اليوم في التصفيات رقما قياسيا جديدا بعد ان قطعن مسافة 4 كلم بزمن 260ر13ر4 دقائق.

يذكر ان الرقم السابق هو 683ر13ر4 دقائق، سجله المنتخب الاسترالي في 19 شباط/فبراير 2015 في فرنسا.

 

×