الرباعة سارة سمير اول رياضية تصعد على منصة التتويج في تاريخ المشاركة المصرية في الالعاب الاولمبية

ريو 2016: الرباعة سمير اول مصرية تصعد على منصة التتويج في تاريخ الاولمبياد

باتت الرباعة سارة سمير اول رياضية تصعد على منصة التتويج في تاريخ المشاركة المصرية في الالعاب الاولمبية بعد احرازها برونزية وزن 69 كلغ ضمن مسابقة رفع الاثقال الاربعاء في دورة الالعاب الاولمبية المقامة في ريو دي جانيرو حتى 21 آب/اغسطس.

وحققت سمير 3 ارقام قياسية شخصية برفعها 255 كلغ (112 كلغ خطفا و143 كلغ نترا)، وتقدمت على 7 رباعات من كولومبيا وارمينيا وبيلاروسيا ومنغوليا وغيرها.

وعادت الذهبية للصينية يان ميي تشانغ بعدما رفعت خطفا 116 كلغ في المحاولة الثانية واخفقت في الثالثة (118 كلغ)، وفي النتر 145 كلغ في الثانية ايضا واخفقت في الثالثة (147) فصار مجموعها 261 كلغ بفارق كبير عن الرقم القياسي (286) لمواطنتها تشونغ هونغ ليو في اولمبياد بكين 2008.

وتقدمت تشانغ على الكازخستانية جزيرة جباركول (115+144).

وهي الميدالية الاولى لمصر في ريو دي جانيرو، والبرونزية الثانية للعرب في ريو دي جانيرو بعد ميدالية لاعب الجودو الاماراتي توما سيرجيو امس الثلاثاء، علما بان الكويتي فهيد الديحاني توج اليوم بذهبية الحفرة المزدوجة "دبل تراب" ولكن تحت العلم الاولمبي.

كما هي الميدالية الاولى لمصر في منافسات رفع الاثقال منذ عام 1948 في لندن عندما نال الفراعنة 3 ميداليات بينها ذهبيتان لمحمود فياض في وزن الريشة وابراهيم شمس في الوزن الخفيف، وفضية لعطية حمودة في الوزن ذاته.

وقالت سمير في تصريح لوكالة فرانس برس: "الحمد لله على الميدالية البرونزية، كانت المنافسة صعبة خصوصا مع جباركول والكولومبية ليدي ييسينيا سوليس اربوليدا التي جاءت رابعة".

واضافت "شاهدتم جميعا ما حققته اليوم، 3 ارقام قياسية شخصية في الخطف والنتر والمجموعة، انها المرة الاولى التي ارفع فيها هذه الارقام".

وتابعت "انها ثمرة جهودي، وانا سعيدة جدا بذلك".

وعن فشلها في التتويج بالفضية، اشارت سمير الى انها اقتصرت في التدريبات على رفع 110 خطفا و140 كلغ نترا، وقالت "المهم انني حسنت ارقامي بـ5 كلغ في المجموع و2 و3 في الخطف والنتر، وهذا امر جيدا".

وتملك الواعدة سمير سجلا ناصعا على مستوى الشابات، فهي صاحبة ذهبية الالعاب الاولمبية للشباب 2014 في الصين وذهبيتي بطولة افريقيا وبطولة العالم للناشئات، بالاضافة الى المركز الرابع في بطولة العالم للكبار في الولايات المتحدة.

ولا تقتصر انجازات سارة سمير على ذهبية الشباب، وانما كان تدرجها في الفئات الاخرى، فحققت المركز الاول في بطولة العالم للناشئين 2013 وبطولة العالم للشابات 2015.

واكد وزير الشباب والرياضة المصري خالد عبد العزيز لفرانس برس: "انه انجاز رائع. سمير هي اول رياضية ترفع علم مصر في تاريخ الالعاب الاولمبية، كما انها احرزت اول ميدالية لنا في رفع الاثقال في الاولمبياد منذ عام 1948 في لندن".

وأضاف "انجازها سيكون دافعا قويا لكل اللاعبين المصريين المشاركين في الاولمبياد لتحقيق انجازات جديدة".

وتابع عبد العزيز "انها عام الشباب المصري، وقد حرصنا على تشجيعهم وتوفير الامكانيات لهم" في اشارة الى تصريحاته قبل الاولمبياد عندما قال: "أنفقنا الملايين من أجل إعداد لاعبين على مستوى عال يمكنهم المنافسة في الدورات الأولمبية المقبلة، فضلا عن تحقيق انجازات على مستوى البطولات العالمية والقارية".

من جهته، قال رئيس اللجنة الاولمبية المصرية رئيس البعثة المصرية في ريو هشام حطب في تصريح للوكالة ايضا: "فرحتنا كبيرة بالميدالية، سمير نافست بقوة عليها وتستحقها"، مضيفا "كنا على قناعة بان التوفيق سيكون من نصيبها".

وتابع "على الرغم من صغر سنها فهي تملك لقبا اولمبيا في فئة الشباب ولها ارقام عالمية".

وختم: "انها ثمرة جهود كل الفاعلين في الرياضة في مصر، ونتمنى ان يكون انجازها باكورة ميداليات اخرى في ريو".

 

×