السباح الاميركي فيلبس

ريو 2016: المشاهدون الاميركيون خائبون من نقل "أن بي سي" التلفزيوني

تتصدر الولايات المتحدة ترتيب الميداليات في العاب ريو 2016 لكن نقل شبكة "ان بي سي" الواسعة الانتشار لا يحظى محليا بالشعبية، فيتم تأخير بث النهائيات الكبرى الى وقت الذروة وتشهد المنافسات وقفات اعلانية هائلة.

وبدأت المشكلات الجمعة الماضي يوم الافتتاح في ملعب ماراكانا، فقد تم تأخير بثها وشهدت انقطاعات كثيرة بمقابلات وفقرات سجلت سابقا.

واشارت تقارير الى ان معدل حضور الافتتاح انخفض 30% مقارنة مع الالعاب الاخيرة في لندن، برغم ان الحضور تحسن مع انطلاق الالعاب.

على تويتر،  لم يتأخر هاشتاغ "فشل ان بي سي" في الظهور، اذ كتب احد المغردين: "أعشق الالعاب الاولمبية، لكن ليس بمقدوري مشاهدتها على ان بي سي. اريد الالعاب وليس مجموعة لقطات تخترقها اعلانات لا تنتهي".

- تأخير ومقتطفات -

عبر المشاهدون عن اشمئزازهم من "كثرة الدعايات، الثرثرة والتقارير المسجلة سابقا"، بحسب توبي بيركوفيتز استاذ مادة الاعلام في جامعة بوسطن.

بالاضافة الى ذلك، اصبح للمشاهدين عدة خيارات لمتابعة المنافسات. يمكنهم مشاهدتها في بث مباشر على الانترنت مثلا. اصبحوا اكثر تطلبا.

يضيف الاستاذ: "الاميركي العادي يريد ان يكون المبرمج الشخصي لما يشاهده. يحب ان يقرر ماذا يشاهد ومتى".

وتعد "ان بي سي يونيفيرسال" الشركة الام لـ"أن بي سي"، ضمن مجموعة "كومكاست" التي انفقت 2ر1 مليار دولار اميركي لنقل العاب ريو. 

لكن في عصر وسائل التواصل الاجتماعي تواجه ان بي سي صعوبات كبرى في السيطرة على الاذواق.

ويرى مايكل سكولو استاذ مادة التواصل ومؤلف كتاب عن دورة الالعاب الاولمبية 1936 في برلين، ان القناة الاميركية لا تقدم خدمة جيدة للمشاهدين بنقل بعض المباريات الكبرى في وقت متأخر.

كتب في مقال في صحيفة "بوسطن غلوب": "من واجب الناقل وضع المشاهد في حوض السباحة، على القوارب او مضمار العاب القوى في بث حي. نصبح مشتركين في الالعاب عبر البث المباشر، وليس فقط مجرد مشاهدين".

- نقل غريب ومخيب -

فضلا عن ذلك، اتفقت "ان بي سي" مباشرة مع منظمي الالعاب لاجراء سباقات رئيسة، على غرار فوز مايكل فيلبس بذهبية جديدة في الالعاب الاحد، في توقيت الذروة في الولايات المتحدة.

ويعبر ام جاي سيغلر من شركة غوغل فنتشرز عن اسفه: "واخيرا، الساعة الحادية عشرة ليلا، كانت ان بي سي لطيفة بما فيه الكفاية، لمنحنا المسابقة الرئيسة. قبل ذلك، اضطررت للجلوس 4 ساعات وابتلاع كم هائل من الاعلانات المذهلة".

نتيجة لذلك، خاضت حاملة لقب الكرة الشاطئية الاميركية كيري والش وزميلتها الجديدة ابريل روس مباراتيهما منتصف الليل بتوقيت ريو، والثالثة على الابواب، لتكون في وقت الذروة في الولايات المتحدة، حيث يبلغ فارق التوقيت ساعة مع الساحل الشرقي الاميركي.

ويهلل عشاق هذه الرياضة على تويتر، لكن المباراة النهائية لجمباز الرجال بثت نحو منتصف الليل.

وعبرت شيري مينكوف عن ذهولها على تويتر: "رائع: بث نهائي الجمباز الساعة الحادية عشرة و40 دقيقة، بعد مجرد مباراة في تصفيات الكرة الشاطئية".

وأملت سيلي جنكينز الكاتبة في صحيفة واشنطن بوست: "اذا كنا محظوظين، ستثبت العاب ريو اخيرا لمسوؤولي ان بي سي ان استراتيجيتهم اصبحت قديمة".

واكد متحدث باسم "ان بي سي يو" عبر البريد الالكتروني انه منذ 2012 "كل المسابقات تنقل مباشرة عبر الانترنت، من دون اي استثناء".

لكن البث عبر الانترنت يكون بعيدا احيانا عن معايير التلفزيون.

ويشرح ادموند لي رئيس تحرير موقع "ري كود": "في مسابقات السيف لدى السيدات، اظهر البث مشهدا عريضا لرياضيتين ترتديان قناعين، تشيران بحدة وتصرخان".

ختم: "يمكن القول انها بطولة منقولة بكاميرا مراقبة واحدة. هذا غريب ومخيب".

 

×