لقطة من الجو لمطار دبي في 2012

هندي نجا من حادث طيران الامارات في دبي يفوز بمليون دولار

في أقل من اسبوع، اختبر الهندي محمد بشير عبد القادر شعورَين متناقضين حد الفارق بين الموت والحياة: الخطر الداهم لتواجده على متن طائرة تعرضت لحادث لدى هبوطها في مطار دبي، والفرح العارم لفوزه بمليون دولار اميركي، بحسب صحيفة اماراتية.

وافادت صحيفة "غلف نيوز" على موقعها الالكتروني الاربعاء، ان محمد بشير (62 عاما) فاز بالجائزة التي تمنحها السوق الحرة في مطار دبي، بعدما اختيرت تذكرته في سحب اجري الثلاثاء.

ونقلت "غلف نيوز" عن عبد القادر قوله "اعيش حياة بسيطة وحان الوقت لاتقاعد. اشعر بان الله منحني حياة ثانية عندما نجوت من حادث الطائرة، وباركني بهذا المال (...) للقيام باعمال الخير".

وكان محمد بشير، الاسمر ذو الشاربين الاسودين، على متن طائرة "بوينغ 777" تابعة لطيران الامارات، تعرضت لحادث لدى هبوطها في مطار دبي الدولي في الثالث من آب/اغسطس، ادى الى اندلاع حريق فيها. وكان على متن الطائرة 282 راكبا و18 من افراد الطاقم.

وتوفي احد رجال الاطفاء الاماراتيين اثناء اخماد النيران المندلعة في الطائرة، بينما اصيب 13 ممن كانوا على متنها باصابات طفيفة.

ويقيم محمد بشير في دبي منذ 37 عاما، وهو متزوج وأب لولدين: شابة متزوجة، وشاب في الحادية والعشرين من العمر، مصاب بالشلل جراء سقوطه بعد ايام قليلة على ولادته.

ويعمل في شركة لبيع السيارات، براتب شهري يبلغ ثمانية آلاف درهم امارتي (نحو 2,200 دولار). وكان يستعد للتقاعد في كانون الاول/ديسمبر، والعودة الى الهند ليكون مع عائلته.

ابتاع محمد بشير تذكرته خلال مغادرته مطار دبي في تموز/يوليو في طريقه الى الهند. وهي المرة الـ 17 يشتري فيها تذكرة مسابقة "ميلينيوم ميليونير" التي تقيمها السوق الحرة.

ويمكن للمسافرين الاشتراك عبر شراء تذكرة يبلغ سعرها الف درهم اماراتي (نحو 278 دولارا). وخلال الاعوام الماضية، فاز اكثر من 220 شخصا بجوائز مالية كبيرة من خلال هذه السحوبات.

واكد محمد بشير انه سيخصص المبلغ لمساعدة سكان منطقة كيرالا في جنوب الهند التي ينتمي اليها.

ونقلت عنه "غلف نيوز" قوله "من الطبيعي انني اريد مساعدة اطفال كيرالا الاقل حظا من الآخرين ويحتاجون لمساعدة مالية وطبية".

اضاف "لا اريد ان اتبرع به للاعمال الخيرية او اؤسس عملا خاصا، اريد ان اذهب وابحث عن الناس الذين يحتاجون فعلا للمساعدة واعطيهم مالا. كنت فقيرا، واعرف ما يعانيه" الفقراء.

 

×