×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 65

هدف روني من ركلة جزاء يمنح يونايتد لقبه 19 في الدوري الانجليزي

توج مانشستر يونايتد بطلا للدوري الانجليزي لكرة القدم للمرة التاسعة عشرة لينفرد بالرقم القياسي يوم السبت حين سجل وين روني هدفا من ركلة جزاء ليتعادل 1-1 مع مضيفه بلاكبيرن روفرز ويحصل على النقطة التي كان يحتاجها لحسم اللقب.

 

وسجل روني الذي اقترب من ترك يونايتد في وقت سابق هذا الموسم الهدف في الدقيقة 73 ليمنح الفريق تفوقا بفارق سبع نقاط على تشيلسي صاحب المركز الثاني الذي تتبقى له مباراتان فقط.

واللقب هو الثاني عشر منذ تحول المسابقة الى دوري ممتاز في موسم 1992 -1993 والتاسع عشر في الدوري الانجليزي لينفرد يونايتد بالرقم القياسي الذي كان يتقاسمه مع ليفربول.

وقال اليكس فيرجسون مدرب يونايتد الذي قفز من فرط سعادته بعد صفارة النهاية "لقد بذل اللاعبون جهدا كبيرا. تلقت شباكنا هدفا بطريقة سيئة لكننا واصلنا المحاولة. هذه مهارات جيدة."

وخاض يونايتد مباراة حافلة بالتوتر بعد أن تأخر بهدف سجله بريت ايمرتون في الدقيقة 20. وبينما سيطر يونايتد على اللعب لفترات طويلة فانه لم يحصل على فرص حقيقية حتى سقط خافيير هرنانديز على الارض اثر التحام مع الحارس بول روبنسون.

واحتسب الحكم فيل دود ركلة الجزاء بعد أن تشاور مع مساعده وبعد جدل شارك فيه عدد كبير من اللاعبين. ونفذ روني ركلة الجزاء بنجاح ليمنح يونايتد التعادل.

وقال روني الذي عدل عن رأيه بترك يونايتد في اكتوبر تشرين الاول الماضي ووقع عقدا لفترة طويلة ليستعيد بعدها مستواه "انه انجاز هائل. كنت بحاجة للسيطرة على انفعالاتي قبل تسديد ركلة الجزاء لان التنفيذ أخذ وقت طويلا."

وأضاف "بعد ما مررت به هذا العام وكل ما حدث من صعود وهبوط.. هذا أمر رائع. الفوز بالدوري الممتاز مذهل.. لقد حصلنا على اللقب التاسع عشر. بالنسبة لي أنا شخصيا وبالنسبة للمشجعين وللنادي.. انه شعور رائع لنا جميعا."

ورفع يونايتد رصيده الى 77 نقطة من 37 مباراة بينما يملك ملاحقه تشيلسي 70 نقطة.

وأمام الفريق الان فرصة لاضافة لقب دوري أبطال اوروبا حين يواجه برشلونة بطل اسبانيا في النهائي باستاد ويمبلي اللندني في 28 مايو ايار المقبل.
وشارك رايان جيجز في كل لقب من الالقاب 12 ليونايتد في الدوري الممتاز.

وقال جيجز مازحا "بالتأكيد نحن فريق سيء.. لقد فزنا بالدوري الممتاز وتأهلنا لنهائي دوري الابطال."

وأضاف "قبل 20 عاما لم نكن حتى قريبين من ليفربول لكننا تفوقنا على أهم منافسينا. لهذا السبب أواصل اللعب.. من أجل أيام كهذه.. انه شيء مذهل."

وللمرة الاولى تقام مباريات في دوري الاضواء الانجليزي في نفس اليوم مع نهائي كأس الاتحاد الانجليزي ورغم أن فرقا مهددة بالهبوط هي بلاكبول وبلاكبيرن روفرز وولفرهامبتون واندرارز كانت كلها تلعب يوم السبت الا ان النتائج لم تحسم أي شيء فيما يتعلق بالصراع على تفادي الهبوط.

وحقق بلاكبول الفوز 4-3 في مباراة مثيرة على بولتون واندرارز لكنه بقي في منطقة الهبوط بعد فوز ولفرهامبتون 3-1 على سندرلاند.

وبتعادله مع يونايتد بقي بلاكبيرن متقدما بنقطة واحدة على منطقة الهبوط بينما تغلب وست بروميتش البيون 1-صفر على ايفرتون.

وتعني نتائج اليوم أن هبوط وست هام يونايتد متذيل الترتيب والذي سيلعب في ضيافة ويجان اثليتيك صاحب المركز قبل الاخير غدا الاحد بات وشيكا لكنه لا يزال يملك فرصة حسابية لتجنب الهبوط.

والمنافسة من أجل النجاة محتدمة اذ يملك بلاكبيرن وولفرهامبتون 40 نقطة وتتبقى لكل منهما مباراة واحدة بينما جمع برمنجهام سيتي 39 نقطة وتتبقى له مباراتان وبلاكبول 39 نقطة وتتبقى له مباراة واحدة في حين لدى ويجان 36 نقطة ووست هام 33 نقطة.