العداء الجنوب افريقي المبتور الساقين اوسكار بيستوريوس بعد الحكم عليه

بيستوريوس يعالج في المستشفى ويعود الى السجن

عولج العداء الجنوب افريقي المبتور الساقين والمتهم بالقتل اوسكار بيستوريوس  في احد المستشفيات اثر سقوطه عن سريره، ثم اعيد الى زنزانته في جوهانسبورغ حسب ما اكد مصدر رسمي لوكالة "فرانس برس" الاحد.

وحكم على بيستوريوس (29 عاما) في السادس من تموز/يوليو الماضي بالسجن 6 سنوات لاتهامه بقتل صديقته ريفا ستينكامب في 2013.

وقال مسؤول الخدمات في السجن سينغاباكو نكسومالو "لقد تلقى العلاج في المستشفى اثر سقوطه عن سريره، وعاد الى رعايتنا الان".

وادرجت القاضية ثوكوزيل ماسيبا في محكمة بريتوريا العليا عدة عوامل مخففة لتخفيض العقوبة اقل من نصف المدة التي لا تقل عن 15 عاما بتهمة القتل، بما في ذلك ادعاء العداء بانه كان يطلق النار على متسلل الى منزله.

وكانت محكمة البداية حكمت على بيستوريوس في 2014 بالسجن 5 سنوات لارتكابه جريمة "القتل غير العمد"، لكن محكمة الاستئناف العليا طعنت في كانون الاول/ديسمبر 2015  بهذا الحكم، معتبرة انه ارتكب جريمة "القتل العمد" التي تصل عقوبتها الى السجن 15 عاما.

وفرض بيستوريوس الذي ولد عام 1986 وبترت ساقاه بعد بلوغه 11 شهرا، نفسه نجما في دورة الالعاب الاولمبية عام 2012 في لندن، حيث بلغ الدور نصف النهائي في سباق 400 م، وشارك مع منتخب بلاده في سباق التتابع 4 مرات 100 م، واضحى اول رياضي مبتور الساقين يخوض الاولمبياد.

وبعد اسبوعين حصد ذهبيتي 400 م والتتابع 4 مرات 100 م في الدورة البارالمبية، وحل ثانيا في 200 م.

وحاول بيستوريوس المشاركة في دورة بكين الاولمبية عام 2008، لكنه حرم من ذلك لئلا يحصل على ميزة اضافية من خلال الانصال "الشفرات" المصنوعة من مادة الكربون التي يستخدمها كاطراف اصطناعية، لكن محكمة التحكيم الرياضي نقضت الحكم بعد تقدمه باستئناف.

وعلى رغم الجدل الذي اثاره، احرز بيستوريوس في بكين ذهبيات 100 م و200 م و400 م في المنافسات البارالمبية لذوي الاحتياجات الخاصة.

وشارك بيستوريوس في بطولة العالم لالعاب القوى في مدينة دايغو الكورية الجنوبية عام 2011، واصبح اول عداء معاق يقاسم "الاصحاء" منصة التتويج اثر حلوله ثانيا في سباق 400 م.