الشعلة الأولمبية لدى وصولها إلى مدينة ريو دي جانيرو

الشعلة الأولمبية تبدأ رحلتها الأخيرة

وصلت الشعلة الأولمبية، الأربعاء، إلى مدينة ريو دي جانيرو عبر القارب، وذلك قبل يومين من انطلاق دورة الألعاب الأولمبية الصيفية.

وكان في استقبال الشعلة التي وضعت في مرجل خاص، مجموعة من الموسيقيين وراقصي السامبا، وقد أبحر بها بطلا الألواح الشراعية لارس وتوربن غرايل قبل تسليمها إلى رئيس بلدية ريو ادواردو بايس الذي كان بانتظارها على المرفأ، وفق ما ذكرت وكالة "فرانس برس".

وستتنقل الشعلة في شوارع المدينة مرورا بوسطها التاريخي، قبل أن تصل إلى ملعب "ماراكانا" الجمعة، من أجل إيقاد المرجل الكبير، والإعلان عن بدء الألعاب الأولمبية.

وكانت الشعلة الأولمبية وصلت في  مايو الماضي إلى العاصمة برازيليا بالطائرة قادمة من جنيف، في أول محطة لها في مشوار طاف بها شتى أنحاء البرازيل.

وواجهت الشعلة متاعب عدة في المدن البرازيلية، ومن بينها المظاهرات في العاصمة برازيليا للمطالبة باستقالة الرئيسة ديلما روسيف في حينها، كما حاول رجل إخمادها بدلو من الماء خلال جولتها في ولاية وسط غرب البلاد، لكنه أخفق.

 

×