الالماني ليروي ساني

صفقات الأندية الإنكليزية قاربت نصف مليار جنيه استرليني

أنفقت الأندية الانكليزية 475 مليون جنيه استرليني (631 مليون دولار أميركي) منذ افتتاح سوق الإنتقالات في شهر تموز/يوليو المنصرم وفق ما ذكرته شركة ديلويت العالمية المتخصصة بالخدمات المالية.

وبدات الاندية باغداق الاموال بغية تعزيز صفوفها، وخصوصا بعد توقيع مسؤولي الدوري الانكليزي عقدا هائلا قدر بـ5.1 مليار جنيه استرليني مع القنوات التلفزيونية التي ستعمد على نقل المباريات، حيث توقعت شركة ديلويت أن يبلغ الانفاق حاجز مليار جنيه استرليني للمرة الاولى منذ نشاة الدوري الانكليزي الممتاز، وتحديدا خلال فترة الانتقالات.

سبق للاندية وان اغدقت 515 مليون جنيه استرليني في المرحلة عينها عام 2015، قبل ان يستقر الانفاق العام على 870 مليون جنيه مع اسدال الستار على سوق الانتقالات.

ولم تدخل صفقة انتقال الالماني ليروي ساني البالغة 37 مليون جنيه إلى مانشستر سيتي الانكليزي  ضمن الحسابات كونها تاكدت رسميا الثلاثاء.

وسيرتفع الرقم تدريجا في حال نجاح مانشستر يونايتد الانكليزي بالتعاقد مع النجم الفرنسي بول بوغبا، في صفقة قياسية لم يشهد عالم المستديرة مثيلا، قدرتها تقارير بـ100 مليون مليون جنيه.

وفند أليكس ثورب المدير الأعلى للشؤون الرياضية في شركة ديلويت إلى قناة بي بي سي البريطانية السبب الكامن خلف الصفقات الضخمة التي ابرمت في الدوري الانكليزي الممتاز قائلا: "العوائد الضخمة المتوقعة من الاتفاق الجديد لحقوق البث التلفزيوني شجعت الاندية على الاستثمار في سوق الانتقالات".

وقبل شهر على اسدال الستار على سوق الانتقالات في بلاد الضباب، ليس هنالك ما يؤشر إلى سعي الاندية الى الحد من الانفاق، وسط سعيها لتعزيز صفوفها بغية المنافسة على اللقب العتيد.

 

×