البريطاني لويس هاميلتون سائق مرسيدس لدى فوزه في سباق جائزة المانيا الكبرى في 31 يوليو 2016

هاميلتون يتوج بلقب سباق الجائزة الكبرى الألماني ويعزز موقعه في الصدارة

 توج البريطاني لويس هاميلتون بلقب سباق الجائزة الكبرى الألماني ضمن منافسات بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا1- ليوسع الفارق مع نيكو روزبرج في صدارة الترتيب العام لفئة السائقين، بعدما حقق فوزه السادس في آخر سبع سباقات والرابع على التوالي.

وتصدر هاميلتون الترتيب العام لفئة السائقين أول مرة هذا الموسم الأسبوع الماضي بعدما حقق الفوز بسباق المجر ونفذ نفس الخدعة في هوكنهايم بالتغلب على روزبرج الذي بدأ السباق من المركز الأول بتخطيه في المنعطف الأول ليوسع الفارق بينهما إلى 19 نقطة.

وأنهى رزوبرج السباق في المركز الرابع بعد صدمة أخرى في البداية، حيث تفوق عليه هاميلتون وثنائي فريق ريد بول، دانييل ريشياردو وماكس فيرستابين، اللذين أنهيا السباق في المركزين الثاني والثالث.

وظهر روزبرج بشكل بطئ في السباق الذي أقيم في بلاده وتعرض لعقوبة التأخر خمس ثواني بسبب تحرك غير قانوني في أعقاب أدائه القوي خلال الأيام الماضية حيث تفوق في جميع التجارب الحرة للسباق قبل أن يحصد مركز الانطلاق الأول.

ولكن مرة أخرى فشل روزبرج، الذي بدأ بداية قوية هذا الموسم، في استغلال الفرصة، الأمر الذي يثير التساؤلات مجددا عما إذا كان لديه القدرة على القتال للفوز باللقب الذي هيمن عليه هاميلتون في العامين الماضيين.

وتوقف روزبرج مبكرا في مركز الصيانة لتبديل الإطارات في محاولة لزيادة السرعة ولكن الإطارات فائقة الليونة لم تؤتي ثمارها ليضطر سريعا للتحول إلى الإطارات اللينة.

وأجبر روزبرج فيرستابين على الخروج من المضمار بعد تجاوزه لسائق ريد بول، مما عرضه لعقوبة التأخر لخمس ثواني من قبل المراقبين.

وقال روزبرج على إذاعة الفريق بعدما اشتكى عدد كبير من السائقين من قيادة فيرستابين في السابقات الماضية :" هل يمكنكم ان تشرحوا لهم أنني ادرت المقود بالكامل وهو تحرك أثناء الضغط على المكابح وهذا ليس مسموحا به".

وكان روزبرج في المركز الثاني قبل توقيع العقوبة عليه ليراجع بعد ذلك إلى المركز الرابع.

وكان كل هذا بمثابة ضربة موجعة لمنظمي سباق الجائزة الكبرى الألماني، والذي لم ينظم في العالم بمضمار نوربرجرنج بسبب أزمات مالية وكانوا يأملون أن يفوز سائق ألماني ليعزز من شهرة السباق بعد عودته لهوكنهايم هذا العام.

وحقق الألماني سيباستيان فيتل، بطل العالم أربع مرات، مسيرة محبطة في سباق ألمانيا وحل في المركز الخامس وجاء زميله الفنلندي في فيراري كيمي رايكونن في المركز السادس.

وفي الوقت الذي جلس فيه مايك ابن الاسطورة مايكل شوماخر في المدرجات لمتابعة السباق، لم يسع الجماهير الألمانية الحاضرة إلا استعادت أمجاد الماضي.

وشعر هاميلتون بالاستياء أمس السبت بعدما سمح لروزبرج بالحصول على مركز الانطلاق الأول حيث أنه عانى في السابق بعد تعثره في التجارب الرسمية للسباقات، وكان بطل العالم ثلاث مرات يتوق للتقدم على روزبرج في أسرع وقت ممكن مثلما حدث في بودابست.

وكان قرار هاميلتون باستخدام الإطارات اللينة بدلا من الإطارات فائقة الليونة أعطته قوة إضافية على عكس ما حدث مع روزبرج وفيرستابين.

وكان فيرستابين متقدما على ريشياردو في البداية ولكن سرعان ما اشتكى من الإطارات فائقة الليونة وتراجع للمركز الثالث الذي أنهى به السباق.

 

×