العداء الجامايكي اوسين بولت في 22 يوليو 2016

ريو 2016: إصابة بولت تقضّ مضجع الجامايكيين

يستبشر الجامايكيون خيرا بخطف الذهب في اولبياد ريو دي جانيرو بين 5-21 آب/أغسطس المقبل، لكنّ اصابة العداء الكبير أوسين بولت تقض مضجعهم.

حصد العداء الكبير ثلاث ميداليات ذهبية في نسختي 2008 و2012 (100، 200 و4 ضرب 100 متر تتابع)، ويرنو لمواصلة التألق من بوابة البرازيل.

وأكد بولت في آذار/ مارس الماضي سعيه الدؤوب لولوج كتب التاريخ من بابه الواسع "يتمثل حلمي بحصد 3 ذهبيات جديدة-- وتحديدا مع قرب اسدال الستار على مسيرتي. حينها سيقول الناس: أوسين، أنت واحد من اعظم العدائين على مر العصور".

وغدا اسم بولت على كل شفة ولسان عقب تحطيمه الرقم القياسي العالمي في ثلاثة سباقات (100، 200 و4 ضرب 100 متر تتابع)، لكن ظمأ إبن الـ29 عاما إلى الألعاب لم يرتو بعد.

ويتمثل حلم بولت بتحيطم حاجز 19 ثانية في سباق 200 متر، وهو انجاز غير مسبوق في عالم ألعاب القوى، علما بان العداء الفارع الطول (195 سنتم، 94 كلغ) يحمل الرقم القياسي بزمن قدره 19.19 ثانية.

-طائر الفينيق يحلق عاليا-

حقق بولت  19.89 ثانية في سباق 200 متر في احدث محاولاته، لكن الاصابة التي تعرض لها على مستوى العضلات، أرست بظلالها على تحضيراته لألعاب ريو.

ووعد بولت مشجعيه بحصد النجاح المتوخى قائلا "ساتحسن مع مرور الوقت. ما زلت متعطشا لخطف الإنتصارات".

ويتبادر سؤال منطقي إلى الأذهان، هل بامكان بولت اسقاط اعتى المنافسين اسوة بالأميركي جاستن غاتلين (9.80 ث في 100 متر)، أو أمل رياضة ألعاب القوى الاميركية ترايفون برومل، او لاشون ميريت صاحب أسرع زمن في 200 متر عام 2016 (19.74 ث)، ولا ينسين احد مواطنه يوهان بلايك.

الجواب سيتاكد في 14 آب/اغسطس المقبل موعد السباق النهائي لمسافة 100 متر، والذي سيحدد هوية "أسرع رجل في العالم".

- أهداف الجامايكيين-- معانقة الذهب-

وبرهن الجامايكي عمر ماكلاود عن صلابة كبيرة في سباقات الحواجز، إذ فاز بذهبية 60 متر في بطولة العالم، كما أرسى أفضل زمن عام 2016 لمسافة 110 أمتار (98ر12 ثانية)، لكنه سقط في بطولتي موناكو ولندن على التوالي في شهر تموز/يوليو الجاري.

وألمت إصابة بالبطلة الجامايكية شيلي آن فرايزر حاملة ذهبية 100 و200 متر في ألعاب 2008 و2012 على التوالي، فيما ارست مواطنتها إيلين طومبسون أسرع زمن عام 2016 في سباق 100 متر (10.70 ث).

ويحدو الامل مسؤولي ألعاب القوى في جامايكا بالتتويج بالغار تحت سماء البرازيل، خاصة وانهم خطفوا 12 ميدالية منها 7 ذهبيات في بطولة العالم 2015 في بكين.

وحصد أوداين ريتشاردز الميدالية البروزية في رمي الكرة الحديد، فيما اثبت هانسل بارشمنت (برونزية)، ودانييل ويليامس (ذهبية) علو كعبهما في سباقات الحواجز.

وخطف اليافع فيدريك داكريس، بطل العالم للناشئين سابقا في رمي القرص، الأضواء مسجلا 68.02 مترا، رابع أفضل أداء عام 2016، مؤكدا جهوزيته الكاملة لخوض غمار الألعاب الأولمبية في ريو دي جانيرو.

 

×