باستيان شفاينشتايغر امام اوكرانيا في يورو 2016 في فرنسا، 12 يونيو 2016

شفاينشتايغر يضع حدا لمشواره مع المنتخب الالماني

قرر قائد المنتخب الالماني باستيان شفاينشتايغر ان يضع حدا لمسيرته الدولية بمفعول فوري، وذلك بحسب ما اعلن الجمعة.

وجاء اعلان اعتزال شفاينشتايغر (31 عاما) في حسابه على موقعه تويتر.

وكانت المباراة الـ102 والاخيرة للاعب وسط مانشستر يونايتد الانكليزي مع المنتخب الالماني في الدور نصف النهائي من كأس اوروبا 2016 والتي خسرها ابطال العالم امام فرنسا المضيفة صفر-2.

ويأتي الاعتزال الدولي للاعب وسط بايرن ميونيخ السابق وسط تزايد الحديث في الساعات الاخيرة عن ان مدرب يونايتد الجديد البرتغالي جوزيه مورينيو يعتزم التخلي ايضا عنه وانه من بين تسعة لاعبين سيتركون "اولدترافورد".

وقال شفاينشتايغر الذي شارك مع المنتخب الالماني في كأس اوروبا اعوام 2004 و2008 و2012 و2016 وكأس العالم اعوام 2006 و2010 و2014، في حسابه على تويتر: "اعلمت للتو مدرب المنتخب الوطني (يواكيم لوف) بان لا يدخلني بعد الان في حسابات المنتخب لاني اريد الاعتزال".

واضاف: "اريد ان اشكر المشجعين، المنتخب، الاتحاد الالماني لكرة القدم والمدربين".

 

×