مشجعون عراقيون في ستاد كربلاء

تصفيات مونديال 2018: العراق يرفض نقل مباراته مع السعودية من ماليزيا

اعلن الاتحاد العراقي لكرة القدم الخميس رفضه مقترح نظيره السعودي بنقل مواجهة الذهاب بين منتخبيهما في التصفيات المؤهلة الى مونديال 2018، من ماليزيا التي اختارها الاول مكانا لها والمقررة في 6ايلول/سبتمبر المقبل، الى احدى دول الخليج او الاردن.

وكان رئيس الاتحاد العراقي عبد الخالق مسعود التقى امين عام الاتحاد السعودي احمد الخميس في العاصمة الاردنية عمان الثلاثاء الماضي في اطار دعوة للتباحث بشأن مباراتي الذهاب والاياب للمنتخبين العراقي والسعودي. 

وذكر الاتحاد العراقي في بيان له "حاول امين عام الاتحاد السعودي لكرة القدم احمد الخميس اقناع الجانب العراقي بالعدول عن اختيار ماليزيا كأرض مفترضة للمنتخب العراقي واختيار احدى دول الخليج او اقناع الاردن باستضافة المباراة".

واضاف البيان ان "الوفد العراقي لم يوافق على مقترح الاتحاد السعودي حيث اوضح بان كل الاجراءات والموافقات الاصولية قد تمت مع الجانب الماليزي والاتحادين الاسيوي والدولي في اختيار ماليزيا بعد رفض السعوديين اللعب في ايران الارض المفترضة للعراق".

واكد الوفد العراقي الذي ضم نائب رئيس الاتحاد علي جبار حسب البيان، تمسكه باختيار ملعبين محايدين لمباراتي العراقي والسعودية في الدور الاخير من التصفيات المؤهلة الى مونديال روسيا 2018.

ومن المتوقع ان يلتقي العراق والسعودية ايابا في 28 اذار/مارس المقبل في ارض محايدة يفترض ان يختارها الجانب السعودي لاحقا.

وكان الاتحاد العراقي اختار ملعب مدينة مشهد الايرانية الذي يتسع لاكثر من ثلاثين الف متفرج، مكانا لمبارياته ضمن التصفيات الحاسمة باستثناء مباراة السعودية، التي اختار ماليزيا لاستضافتها.

ويلعب المنتخبان العراقي والسعودي ضمن المجموعة الثانية التي تضم ايضا اليابان واستراليا والامارات وتايلاند.

 

×