×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 65

مورينيو لم يخلق لريال مدريد سوى مزيداً من العداوات

يرى أكثر من نصف المشاركين في استفتاء أجراه موقع إسباني أن صفقة تعاقد مورينيو مع ريال مدريد أضرت بصورة الفريق وخلقت له المزيد من العداوات.

 

وجاءت النسبة أكبر من ضعف أخرى بلغت 18 بالمائة فحسب، واعتبرت التعاقد مع البرتغالي نجاحا في حد ذاته لأنه حصد مع الفريق لقب كأس ملك أسبانيا بعد 18 عاما من الغياب.

من جانب آخر، اعتبرت نسبة 14 بالمائة أن ريال مدريد أخطأ بالتعاقد مع المدرب بالنظر إلى أنه لا يمكن مقارنة لقب الكأس بلقب دوري الأبطال، فيما اعتبرت 12 بالمائة أن القرار كان صحيحا لأن الفارق في المستوى مع الغريم الأزلي برشلونة قد تقلص مقارنة بالعام الماضي.

المدرب الأشهر

 وكان الهدف من هذا الاستطلاع تقييم فريق ظل محاطا كعادته بالنجوم، إلا أن مدربه سرق كل الأضواء لأنه الأشهر على مستوى العالم.

وكان فلورنتينو بيريز رئيس النادي الملكي قد قرر التعاقد معه العام الماضي بعد أن أطاح مع فريقه السابق إنتر ميلان، ببرشلونة من الدور قبل النهائي لدوري الأبطال، قبل أن يقوده لإحراز اللقب بملعب "سانتياغو برنابيو".

لقب الكأس

 حافظ مورينيو لريال مدريد على آماله في الفوز بثلاثة ألقاب حتى نهاية الموسم تقريبا. في النهاية، لم ينتزع سوى كأس الملك، التي جاءت بعد غياب 18 عاما، ما يدفع للتفكير بأن الفريق سيعود لإنفاق الملايين قبل بداية الموسم الجديد.

لكن الموسم الأول لمورينيو مع ريال مدريد سيبقى في الأذهان في المقام الأول بسبب خروج المدرب عن النص في المؤتمرات الصحفية، وانفعالاته على مقاعد الفريق خلال المباريات.

×