الرئيس السابق لبايرن ميونيخ اولي هونيس

هونيس في طريقه للعودة الى رئاسة بايرن ميونيخ

يتجه الرئيس السابق لبايرن ميونيخ بطل الدوري الالماني لكرة القدم اولي هونيس الى استعادة منصبه بعد ان انهى فترة عقوبته بتهمة الاحتيال الضريبي حسب ما اكدت مجلة "كيكر" الالمانية اليوم الخميس.

ونقلت كيكر المتخصصة بكرة القدم عن احد المقربين من هونيس من دون ذكر اسمه قوله "اولي يحتاج الى بايرن بقدر حاجته الى تنفس الهواء".

واشارت المجلة الى ان هونيس يمكنه استعادة رئاسة النادي، وهي وظيفة اشرافية، على ان تبقى الادارة التنفيذية في يد كارل هاينتس رومينيغه، رئيس مجلس الادارة الرجل القوي الفعلي في النادي.

وقد ازدادت قوة رومينيغه في بايرن خلال فترة الغياب القسري لاولي هونيس في السجن.

وخرج هونيس (64 عاما) من السجن في 29 شباط/فبراير الماضي بعد ان امضى نصف العقوبة (21 شهرا) التي فرضت عليه في آذار/مارس 2014 لمدة 3 سنوات ونصف السنة بسبب تهربه من دفع الضرائب.

 واشتهر هونيس كلاعب ثم كمسؤول في بايرن ميونيخ، وحكم عليه بالسجن بسبب عدم ابلاغ مصلحة الضرائب عن مبلغ 5ر28 من عائدات البورصة في سويسرا، واودع سجن لاندسبرغ في مقاطعة بافاريا.

وكان اول ظهور علني له في 13 اذار/مارس في مونشنغلادباخ عندما شارك في احتفال على شرف المدرب السابق لبايرن يوب هاينكيس الذي قاد الفريق البافاري الى الفوز بالثلاثية عام 2013 (الدوري والكأس المحليان ودوري ابطال اوروبا).

ويشغل منصب رئيس المجلس الاشرافي في بايرن حاليا كارل هوبفنر، الذي كان اكد منذ فترة طويلة انه يتولى المهمة مؤقتا وانه سينسحب في حال رغب هونيس بالعودة.

ومن المتوقع ان يصدر اعلان بهذا الامر غدا الجمعة بعد اجتماع المجلس، او في الاسبوع المقبل بحسب كيكر.

ويتعين على بايرن ميونيخ ايضا اختيار مدير رياضي جديد بعد الرحيل المفاجىء للنجم الدولي السابق ماتياس زامر، الذي برر قراره بأسباب شخصية.

وذكرت الصحف الالمانية اسماء ثلاثة لاعبين حاليين او سابقين مرشحين لخلافة سامر هم ماكس ايبيرل (بوروسيا مونشنغلادباخ) وستيفان رويتر (اوغسبورغ) وايضا فيليب لام القائد الحالي لبايرن ميونيخ والذي اقتربت مسيرته من نهايتها.

ويتولى الايطالي كارلو انشيلوتي تدريب بايرن ميونيخ بدءا من هذا الموسم خلفا للاسباني جوزيب غوارديولا الذي انتقل للاشراف على مانشستر سيتي الانكليزي.