بث تلفزيون "غلوبو" البرازيلي ليل الاحد الاثنين تقريرا يشير فيه الى قيام الشرطة بالتحقيق حول اختلاسات محتملة لاموال مخصصة لبرنامج مساعدة الرياضيين الذي سيشاركون

ريو 2016: شكوك حول اختلاس اموال مخصصة لمساعدة الرياضيين البرازيليين

بث تلفزيون "غلوبو" البرازيلي ليل الاحد الاثنين تقريرا يشير فيه الى قيام الشرطة بالتحقيق حول اختلاسات محتملة لاموال مخصصة لبرنامج مساعدة الرياضيين الذي سيشاركون في اولمبياد ريو 2016 من 5 الى 21 آب/اغسطس.

ويشمل التحقيق ما مجموعه 30 مليون ريال (36ر8 مليون يورو) و20 اتفاقية موقعة بين الاتحادات  الرياضية في البرازيل وشركة التسويق "إي بروموسويس" المكلفة من قبل وزارة الرياضة بادارة المساعدات المخصصة لاستعدادات الرياضيين.

وفي التقرير، صرح مندوب الشرطة الفدرالية في ريو دي جانيرو لمكافحة الفساد والجريمة المالية تاسيو موتزي "نحقق حول جرائم احتيال واختلاس اموال وجمعية اشرار".

واضاف موتزي "هذه الاموال يجب ان تستخدم في تحضيرات الرياضيين للالعاب الاولمبية: الحصول على احهزة تدريب الرياضيين والرحلات وغير ذلك".

واورد غلوبو على سبيل المثال الاتفاقية مع الاتحاد البرازيلي المركزي للتايكواندو التي تنص على شراء الادوات والاجهزة اللازمة لتزويد 15 اتحادا محليا، وان 9 منها فقط حصلت على هذه اللوازم، حسب فاتورة من الاتحاد المركزي الى وزارة الرياضة.

ولدى الاتصال بها من قبل وكالة فرانس برس، ردت شركة التسويق "بخصوص التقرير الذي بثه تلفزيون غلوبو، لا تستطيع الشركة ان تعطي اي رد فعل حاليا لانها تجهل كل شيء حول هذا الموضوع".

 

×