مدرب منتخب بلجيكا لكرة القدم مارك فيلموتس خلال المباراة امام ويلز

كأس اوروبا 2016: فيلموتس يقول "لا قرار متسرعا" بشأن مستقبله وكولمان سعيد جدا

طلب مدرب منتخب بلجيكا لكرة القدم مارك فيلموتس بعد الخروج من ربع نهائي كأس اوروبا 2016 بخسارته امام ويلز 1-3 امس الجمعة في ليل الفرنسية "اعطاءه مزيدا من الوقت للتفكير" بشأن مستقبله.

وقال فيلموتس الذي كان مرشحا بقوة لقيادة منتخب "الشياطين الحمر" الى النهائي وربما احراز اللقب، ردا على اسئلة الصحافيين حول مستقبله "اتركوا لي الوقت لافكر. لن آخذ قرارا متسرعا".

واضاف "علي ان افكر بالامر، كل شيء ممكن لكني سأفكر، سأنتظر، دعوا لي الوقت".

وكان المنتخب البلجيكي الذي يعول على جيله الذهبي بقيادة ادين هازار، خرج تحت اشراف فيلموتس ايضا من ربع نهائي مونديال 2014 في البرازيل.

ودافع فيلموتس عن استراتيجيته في هذه المباراة القاضية بالضغط والتقدم السريع الى منطقة الخصم ثم التراجع فجأة نحو 15 مترا "لعدم ترك المساحات"، لكن الحارس تيبو كورتوا انتقدها بشدة مؤكدا انها ذات المشاكل التي كانت في المباراة الاولى ضد ايطاليا (صفر-2).

واشار فيلموتس الذي عانى من غياب الاساسيين في خط الدفاع بسبب الاصابات، الى ان المعدل الوسطي للمدافعين لا يزيد على 23 عاما، "لكن لا يجب القاء المسؤولية على اخطاء الشباب، فالمنتخب بحاجة الى عملية ترويض وغيار زيت بنسبة 50 في المئة في خط دفاعه".

وعبر جميع اللاعبين البلجيكيين خصوصا هازار وكيفن دي بروين اللذين قدما مستوى رائعا في هذه البطولة وتحديدا في ثمن النهائي ضد المجر (4-صفر)، عن خيبتهم الكبيرة.

من جانبه، لم يستطع مدرب ويلز كريس كولمان اخفاء فرحته وابتساماته، وقال "كنا ممتازين في التعامل مع الكرة. اداؤنا كان رائعا. لقد حلمنا بهذه الامسية ولم نكن نعرف ما اذا كنا نستطيع ان نعيش مثل هذه التجربة او ان نصل الى ما وصلنا اليه الان".

واضاف "اذا نظرنا اين كنا قبل 4 سنوات، فهذا مثال للجميع. يجب ان نثق بانفسنا وبمهارتنا وخصوصا بعملنا الكبير. اننا موجودون في موقع لا يصدق، وهذا يمنحنا المزيد من السعادة".

وعبر عن اسفه لانه سيخسر جهود آرون رامسي الذي قدم اداء رائعا امس وصنع هدفين، بعد نيله البطاقة الصفراء الثانية في 5 مباريات، وسيغيب بالتالي عن اللقاء ضد البرتغال في نصف النهائي الاربعاء المقبل.

 

×