ريناتو سانشيز خلال المباراة امام بولندا 30 يونيو 2016

كأس اوروبا 2016: ريناتو سانشيز يسرق الاضواء من رونالدو

كان الجميع يعلم بان كريستيانو رونالدو هو النجم الاوحد للمنتخب البرتغالي في نهائيات كأس اوروبا 2016 المقامة في فرنسا، لكن احدا لم يتوقع بان ينجح الشاب ريناتو سانشيز في خطف الاضواء من نجم ريال مدريد الاسباني.

راهن المدرب فرناندو سانتوس على الشاب سانشيز الذي لم يتجاوز الثامنة عشرة من عمره، عوضا عن ضم مخضرم مثل لاعب وسط اتلتيكو مدريد الاسباني تياغو (35 عاما) وقد اصاب في خياره لان اللاعب الذي كلف بايرن ميونيخ الالماني 35 مليون يورو للتعاقد معه مؤخرا من بنفيكا، فرض نفسه بطلا قوميا بعدما نجح في تجنيب بلاده الخروج من الدور ربع النهائي بتسجيله هدف التعادل امام بولندا مساء الخميس.

ولم يكتف اصغر لاعب يخوض بطولة كبرى في تاريخ البرتغال بتسجيل هدف التعادل بل نفذ ركلته الترجيحية بهدوء اعصاب ملفت لا يعكس على الاطلاق واقع انه كان يخوض اول مباراة له كأساسي في تشكيلة برازيليي اوروبا.

"الابن المعجزة" و"الفتى الذهبي"...، هذه كانت بعض عنواين الصحف البرتغالية التي احتفلت باول نجم للكرة البرتغالية منذ ان ظهر رونالدو الى الساحة.

وعلق سانشيز على الركلة الترجيحية التي ساهم بها في قيادة بلاده الى نصف النهائي بعدما حسمتها لمصلحتها 5-3، قائلا: "لقد سألونا من منكم يريد التسديد (الركلات الترجيحية). كريستيانو (رونالدو) اراد ان يكون الاول وانا اردت ان اكون الثاني. المدرب وثق بي وانا كنت واثقا بنفسي ايضا. الامر بهذه البساطة وكنت هادىء الاعصاب خلال التسديد".

- لم يصل سعره الى الالف يورو -

ويحق لمحب النجم الدولي الهولندي السابق كلارينس سيدورف ومغني الريغي الراحل بوب مارلي ان يكون مسترخيا، فهو سيصبح الموسم المقبل من لاعبي احد اكبر واعرق الاندية الاوروبية وقد يجد نفسه من ابرز منافسي رونالدو على لقب دوري ابطال اوروبا.

ومن المؤكد ان المكان الذي وصل اليه سانشيز مختلف تماما عن الذي كان فيه قبل اعوام معدودة لانه "في البداية لم يكن مطيعا كثيرا، فهو جاء من حي حيث لا وجود للقواعد"، بحسب احد مدربيه السابقين في اكاديمية بنفيكا ريناتو بايفا الذي اضاف لصحيفة "اكسبرسو" البرتغالية: "ريناتو هو مثال للجرأة. كان نتاجا صافيا لكرة قدم الشوارع".

ترعرع سانشيز في موسغويرا، احد الاحياء الشعبية في شمال لشبونة حيث لفت انتباه بنفيكا الذي ضمه اليه حين كان في التاسعة من عمره.

وما زال فريقه السابق اغوياس دا موسغويرا ينتظر ما وعده به بنفيكا في حال اصبح هذا اللاعب محترفا. لقد وعدت ادارة النادي بـ25 كرة وبمكافأة مالية لكنها لم تحصل على اي شيء حتى الان بحسب ما يؤكد الرئيس انتونيو دا سيلفا كوادروس: "لم نحصل لا على الكرات ولا على الاموال"، في اشارة الى مبلغ 750 يورو كان سيناله فريق الصغار.

لكن مبلغ الـ750 يورو لا يقارن على الاطلاق بما يمكن ان يحصل عليه هذا الفريق الصغير في حال نال حصة مئوية من صفقة بيع ريناتو الى بايرن، خصوصا ان الاموال المتداول بها لا تتعلق بمبلغ الـ35 مليون يورو بل بالمكافآت المالية المرتبطة بعدد المباريات التي سيلعبها مع النادي البافاري ما قد يرفع قيمة الصفقة الى 80 مليون يورو.

ويدين ريناتو وبنفيكا وربما اغوياس دا موسغويرا في حال حصل على "الفتات"، بهذه الصفقة الخيالية الى الوكيل "الخارق" جورج منديز الذي يدير اعمال رونالدو ايضا.

- لغز العمر -

لكن هناك جدلا يحيط بسانشيز لان البعض يشكك بعمره الحقيقي ومن بينهم رئيس سبورتينغ لشبونة برونو دي كارفاليو الذي نشر في اذار/مارس الماضي وثيقة ولادة اللاعب ما دفع الاخير الى التهديد برفع دعوى قضائية ضده.

واحتكم سانشيز الى القضاء ورفع دعوى بتهمة التشهير ضد المعلق الرياضي والمرشح السابق لرئاسة نادي سبورتينغ لشبونة كارلوس سيفيرينو الذي قال في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي بشكل ساخر بان ريناتو سانشيز "تناول الكثير من الفيتامينات" لكي يصبح بهذا الحجم في هذا العمر.

ووصل الامر بصحيفة "جورنال دي نوتيسياس" الى نشر وثيقة تزعم فيها ان "الشاب ولد في 18 اب/اغسطس 1997 في الساعة 25ر15 في مستشفى امادورا-سينترا وتم تسجيله في دوائر الاحوال الشخصية في 22 اب/اغسطس 2002 في امادورا"، احدى الضواحي الفقيرة للشبونة.

وترتكز الصحيفة في تشكيكها بالعمر الحقيقي لسانشيز على وضعه العائلي اذ انفصل والده المتحدر من ساو تومي اي برينسيب عن والدته المتحدرة من الرأس الاخضر حين كان الصبي يبلغ خمسة اشهر فقط.

وهاجر ريناتو مع والده الى فرنسا ولم يعودا الى البرتغال الا بعد 5 اعوام وحينها قام بتسجيله في دوائر الاحوال الشخصية.

لكن في كافة الاحوال، اثبت هذا اللاعب نضوجا مميزا تجلى في الحادثة العنصرية التي حصلت معه في مباراة ضد ريو افي حين واجهه جمهور الفريق المنافس بصرخات القردة، فرد عليه بتقليد الحركات التي تقوم بها القردة.