فرحة مشجعي منتخب البرتغال بالتأهل الى نصف نهائي كأس اوروبا، في منطقة المشجعين في مرسيليا الخميس

كأس اوروبا 2016: البرتغاليون يتحدثون عن اقتراب الحلم

يتحدث البرتغاليون عن اقتراب الحلم باحراز لقب كأس اوروبا لكرة القدم للمرة الاولى في تاريخهم بعد الوصول الى نصف النهائي في فرنسا، معتبرين ان كل شيىء ممكن ان يحدث.

وكانت البرتغال قاب قوسين او ادنى من اللقب الاول في تاريخها في كأس اوروبا على ارضها عام 2004 قبل ان تخسر امام اليونان، وهي تبلغ نصف النهائي للمرة الخامسة بعد اعوام 1984 و2000 و2004 و2012.

وتأهل منتخب البرتغال الى نصف نهائي كأس اوروبا في فرنسا بعد ان تخطى نظيره البولندي 5-3 بركلات الترجيح الخميس في مرسيليا بعد تعادلهما 1-1 في الوقتين الاصلي والاضافي.

وتحسن اداء منتخب البرتغال تدريجيا في البطولة، فبعد بداية مخيبة جدا بالتعادل مع ايسلندا الضيفة الجديدة 1-1، انتهت المباراة الثانية امام النمسا بتعادل سلبي، ثم ظهر المعدن الاساسي لكريستيانو رونالدو ورفاقه في المباراة الثالثة المثيرة 3-3 مع المجر، قبل تخطي كرواتيا 1-صفر بعد التمديد في ثمن النهائي.

وفشل رونالدو في التسجيل امام بولندا ومعادلة الرقم القياسي لعدد الاهداف في النهائيات للنجم الفرنسي السابق ميشال بلاتيني  بتسعة اهداف.

واكتفى رونالدو بتسجيل هدفين حتى الان كانا في مرمى المجر، رافعا رصيده الى 8 اهداف، كما انه بات اول لاعب في تاريخ البطولة يسجل في اربع نهائيات مختلفة.

وشهدت مباراة البرتغال وبولندا تسجيل روبرت ليفاندوفسكي هدفه الاول في البطولة، وكان بعد دقيقة و40 ثانية فقط ليكون ثاني اسرع هدف في تاريخ البطولة، وهدفا رائعا للشاب ريناتو سانشيز بعد نحو نصف ساعة.

وسيكون سانشيز، الذي خاض مباراته الاولى اساسيا، زميلا لليفاندوفسكي في بايرن ميونيخ الالماني بعد ان انتقل الى صفوفه قبل البطولة من بنفيكا البرتغالي مقابل نحو 35 مليون يورو.

- الحلم يقترب -

واعتبر رونالدو ان الهدف البرتغال تحقق، ولكنه لم يخف رغبته في احراز اللقب بعد الوصول الى هذه المرحلة.

وقال نجم ريال مدريد الاسباني "كنا نريد بلوغ نصف النهائي، لقد تحقق الهدف. يجب ان نهنىء اللاعبين والمدرب وجميع العاملين في المنتخب، والجمهور في البرتغال او فرنسا".

وتابع "انها أمسية لا تنسى، هذه المرة تأهلنا عبر ركلات الترجيح. لقد حصلنا على عدد من الفرص لم ننجح في ترجمتها".

واوضح "الحلم يقترب وكل شيىء يمكن ان يحدث الان. لا تنقصني الالقاب، وحتى في حال توقفت مسيرتي اليوم، فسأكون فخورا. ولكن كنت اقول دائما ولا اخفي ذلك، اود احراز لقب ما مع المنتخب الوطني. نحن على الطريق الصحيح".

وعن المباراة المقبلة قال "منتخبا بلجيكا وويلز جيدان، ويلز فاجأت الجميع منذ البداية كما فعلت ايسلندا، اما بالنسبة الى بلجيكا، فانهم يقدمون الكثير من الاشياء منذ اعوام".

وتلتقي بلجيكا مع ويلز الجمعة في ربع النهائي.

- سانتوس: انه حلم -

من جهته، قال مدرب البرتغال فرناندو سانتوس "لم نبدأ المباراة جيدا، بولندا سجلت مبكرا ولكن كنا نعرف ماذا ينتظرنا، ربما كنا نحلم في بداية المباراة او ان بعض اللاعبين قد اكتفوا ببلوغ ربع النهائي".

وتابع "كانت مباراة صعبة ويجب ان نهنىء اللاعبين. منتخبات كثيرة خرجت ونحن نكمل مشوارنا. جيد، اننا في نصف النهائي. انه حلم لجميع اللاعبين وكل شيىء يمكن ان يحصل. يجب ان نحافظ على هدوئنا وان نركز على مباراتنا المقبلة، فما تزال هناك بعض الجوانب التي يجب معالجتها. انه حلم لجميع اللاعبين".

واشاد مدرب البرتغال بلاعبيه قائلا "هناك وحدة حقيقية في المنتخب وانا فخور باللاعبين. رونالدو وبيبي قدما مباراة رائعة، الناس يركزون على رونالدو في حال سجل هدفا او لا، ولكنه لعب بشكل رائع، فهو قائد رائع للفريق، وبيبي كان رائعا ايضا".

وتحدث عن ريناتو سانشيز ايضا فقال "لعب بدوره مباراة رائعة، ولكنه ما يزال يتطور وأمامه الكثير ليقدمه، سيصبح لاعبا افضل في المستقبل، فلديه مهارات كبيرة ويجب ان يظهر كل امكاناته على ارض الملعب".

- ثقة سانشيز -

وقال ريناتو سانشيز بدوره "انها لحظات رائعة للمنتخب ولي بعد نجاحي بالتسجيل، كنا نعمل بجهد وقدمنا افضل ما لدينا".

وتابع "الناس ينتقدوننا ولكننا لا نكترث لذلك".

ونفذ ريناتو سانشيز ركلة الترجيح الثانية بعد كريستيانو رونالدو وسددها بكل ثقة في مرمى الحارس البولندي، وعلق على ذلك قائلا "المدرب سأل من يريد التسديد. كريستيانو كان الاول، وقلت له انني اريد ان اكون الثاني، فالمدرب كان واثقا بي وانا كانت لدي ثقة كافية بنفسي لطلب تسديد الركلة".

واوضح "كنت افكر فقط بالتسجيل، كنت هادئا جدا، وقمت بما اقوم به دائما باختيار زاوية ووضع الكرة فيها".