مدرب المنتخب الاسباني فيسنتي دل بوسكي

كأس اوروبا 2016: دل بوسكي يرفض الحديث عن نهاية حقبة اسبانية

رفض مدرب منتخب اسبانيا لكرة القدم فيسنتي دل بوسكي الحديث عن نهاية حقبة في تاريخ الكرة الاسبانية بعد الخسارة امام ايطاليا صفر-2 في فرنسا وفقدان كأس اوروبا.

وكانت اسبانيا توجت بطلة لاوروبا في النسختين الماضيتين، وسحقت ايطاليا بالتحديد برباعية نظيفة في نهائي البطولة الماضية.

وتأهلت ايطاليا الى ربع النهائي لمواجهة المانيا بطلة العالم السبت المقبل، بعد ان فازت الاخيرة الاحد على سلوفاكيا 3-صفر.

وقال دل بوسكي "كان اداؤنا خجولا في الشوط الاول، ولم نلعب كما نفعل في العادة. حاولنا لاحقا ادراك التعادل، ولكن ايطاليا لعبت بشكل افضل منا، وهذا واضح".

وتابع "كانت ولا تزال حقبة رائعة لكرة القدم الاسبانية. في سبتمبر (ايلول) ستبدأ تصفيات كأس العالم، ويجب الاستعداد لها بأفضل طريقة ممكنة".

ووقع منتخبا ايطاليا واسبانيا في مجموعة واحدة في التصفيات الاوروبية المؤهلة الى مونديال 2018 في روسيا.

وتابع المدرب الاسباني "لا اعتقد ان هذه الحقبة قد انتهت، كرة القدم الاسبانية لها أسس جيدة جدا، هناك اكاديميات جيدة ولاعبون جيدون واندية جيدة".

وعن الخروج من ثمن النهائي، اوضح "هذا يظهر مدى صعوبة الفوز بالبطولة، هناك فائز واحد من اصل 24".

وردا على سؤال حول مستقبله على رأس الادارة الفنية للمنتخب، قال دل بوسكي "لا ارى اي معنى للحديث عن ذلك، سأتحدث مع رئيس الاتحاد الاسباني لاتخاذ القرار الافضل للمنتخب الوطني".

واعترف اندريس انييستا صانع العاب منتخب اسبانيا من جهته ان فريقه دفع ثمن ادائه العادي في الشوط الاول.

وقال انييستا "لا اجد الكلمات، يجب ان نتقبل الخيبة. كانوا افضل منا وتغلبوا علينا"، مضيفا "اعتقد بأننا انتظرنا كثيرا لمعرفة ماذا يمكن ان يفعلوا وقد دفعنا ثمن هذا الوقت. هذا كان الخطأ الذي ارتكبناه في الشوط الاول. الشوط الثاني كان مختلفا وقدمنا فيه ما يشبه اسلوبنا".

في المقابل، اعرب مدرب ايطاليا انطونيو كونتي عن سعادته بالفوز على اسبانيا بقوله "منتخب اسبانيا احد اقوى المنتخبات في العالم لما يملكه من لاعبين اساسيين واحتياطيين، انها فترة مهمة جدا لاسبانيا. ان الفوز على المنتخب الاسباني يجعلنا فخورين لانه على الورق التحدي لم يكن متوازنا. نحن سعداء جدا بالفوز في هذه المباراة ولاعبو ايطاليا يستحقون ذلك".

وعن المباراة المقبلة ضد المانيا قال "لقد خسرنا 1-4 امام المانيا في مارس (اذار) في مباراة ودية، سنلعب السبت ضد اقوى منتخب في كأس اوروبا، ويجب ان نقدم امامه شيئا غير عادي".

اشاد المدافع الايطالي ليوناردو بونوتشي بمدربه انطونيو كونتي قائلا "انه مدرب مهم جدا لانه قادر على تنفيذ خطة واضحة للمباراة، وهو يصبح اكثر اهمية مع كل مباراة".

وتابع "ان هذا العمل الذي بدأ قبل عامين كان ضروريا".

واعتبر بونوتشي ان المنتخب الايطالي "يفتقد الى المواهب الكبيرة، ولذلك يجب ان يعتمد على الاداء الجماعي وعلى اسلوب معين، وكونتي استاذ في ذلك".

وتملك ايطاليا سجلا جيدا في مواجهاتها مع المانيا، فلم تخسر امامها في المباريات الثماني التي جمعت بينهما في البطولات الكبيرة.

وعلق بونوتشي على ذلك قائلا "آمل ان نواصل (احتفالاتنا) بعد مواجهة المانيا. ستكون مباراة كبيرة ضد ابطال العالم. يضم منتخب المانيا لاعبين رائعين، ولكن منتخبنا يضم ايضا 23 حالما. اليوم حلمنا بمباراتنا مع اسبانيا وتحقق حلمنا".

واوضح مهاجم منتخب ايطاليا ايدر "اليوم كانت اسبانيا مرشحة ولكن قرار الميدان كان مغايرا. لدينا ثقة بكونتي، انني اشكره، لقد وثق بادائي مع انتر ميلان، وكان يرسل لي الرسائل".

وعن المواجهة ضد المانيا في ربع النهائي "يجب ان نعمل كالمعتاد، انها كرة القدم. في بداية البطولة لعبنا ضد بلجيكا التي كانت مرشحة (فازت ايطاليا 2-صفر)، والامر ذاته كان امام اسبانيا، والان يتكرر امام المانيا. لقد واجهناها وديا قبل البطولة، انه اكثر المنتخبات التي اعجبتني. انهم ابطال العالم وانا متأكد ان المدرب لديه الاسلحة لمواجهتهم".

بدوره، قال المدافع الايطالي جورجو كييليني صاحب الهدف الاول "كنا نعرف مدى صعوبة المباراة. من الصعب مواجهة اسبانيا ولكننا نجحنا في الضغط عليها وهاجمنا وحرمناها من السيطرة على الكرة التي تسمح عادة لانييستا وفابريغاس بايجاد المساحات".

وتابع "نجحنا في سرقة الكرة وركضنا كثيرا واردنا التسجيل اولا".

وعن المباراة المقبلة ضد المانيا، قال "الان سنتوجه الى بوردو (حيث نقابل المانيا السبت في ربع النهائي). انها مباراة ضد ابطال العالم الذين ينتظروننا، لقد هزمنا ابطال اوروبا. منتخبات فرنسا واسبانيا والمانيا كانت مرشحة للقب".