مصافحة بين اغويرو وميسي في 18 يونيو 2016

كوبا اميركا 2016: "ميسي لن يكون اللاعب الوحيد الذي سيعتزل" بحسب اغويرو

توقع مهاجم المنتخب الارجنتيني سيرخيو اغويرو بان لا يكون القائد ليونيل ميسي اللاعب الوحيد الذي يعتزل اللعب دوليا بعد خسارة المنتخب الوطني امام نظيره التشيلي للمرة الثانية على التوالي في نهائي بطولة كوبا اميركا لمنتخبات اميركا الجنوبية.

وقال اغويرو بعد قرار ميسي الاعتزال دوليا رغم انه ما زال في التاسعة والعشرين من عمره: "من المرجح ان لا يكون ميسي اللاعب الوحيد الذي سيعتزل دوليا. انها الخسارة الاصعب علينا على الاطلاق" في اشارة منه الى الخسارتين الاخريين في نهائي مونديال 2014 امام المانيا وكوبا اميركا 2015 امام تشيلي بالذات.

ولم يحدد لاعب مانشستر سيتي الانكليزي، البالغ من العمر 28 عاما، اذا كان من اللاعبين الذين يفكرون بالاعتزال.

وقد يكون زميل ميسي في برشلونة الاسباني خافيير ماسكيرانو (32 عاما و123 مباراة دولية) من بين اللاعبين الذين سيحذون حذو افضل لاعب في العالم اضافة الى لوكاس بيليا وايفر بانيغا وايزيكييل لافيتزي وانخل دي ماريا بحسب بعض التقارير القادمة من اميركا الجنوبية.

واضاف اغويرو: "كنا مدمرين تماما في غرفة الملابس، خصوصا ليو (ميسي). لم اشاهده يوما في هذه الحالة. هناك عدد من اللاعبين الذين يقيمون وضعهم ويفكرون بعدم مواصلة المشوار مع المنتخب الوطني. لم يسبق لي ان تواجدت في غرفة ملابس اسوأ من تلك التي تواجدت فيها (بعد النهائي). كانت اسوأ حتى من نهائي كأس العالم في البرازيل والنهائي الاخر في كوبا اميركا" العام الماضي في تشيلي.

لكن الحارس سيرخيو روميرو يرى بان ميسي سيعود عن قراره بعد ان يستوعب ما حصل في البطولة القارية، مضيفا: "اعتقد انه خرج بهذا القرار في حماوة اللحظة لكن فرصة جميلة افلتت منا. لا يمكنني ان اتخيل المنتخب الوطني دون ميسي. اعتقد انه سيراجع قراره".

 

×