صورة نشرها الاتحاد الاوروبي لكرة القدم للمدرب الروسي ليونيد سلوتسكي في 19 يونيو 2016

كأس اوروبا 2016: وزير الرياضة الروسي يؤكد رحيل سلوتسكي

اكد وزير الرياضة الروسي فيتالي موتكو بان مدرب منتخب روسيا لكرة القدم ليونيد سلوتسكي لن يستمر في مهامه بعد خروج فريقه من الدور الاول لكأس اوروبا المقامة حاليا في فرنسا.

وكان سلوتسكي اعلن نيته الاعتزال الاثنين الماضي بعد خسارة فريقه الثقيلة امام ويلز بثلاثية نظيفة لكن موتكو منحه فرصة للتفكير مليا بقراره.

وقال موتكو اليوم السبت "اتفقنا اليوم بان سلوتسكي سيترك منصبه" مشيرا الى انه سيركز جهوده على فريق سسكا موسكو فقط.

ولم يصمد سلوتسكي في منصبه كمدرب للمنتخب الروسي اكثر من 11 شهرا بعد ان حل بدلا من الايطالي فابيو كابيلو منتصف التصفيات القارية.

وكان سلوتسكي قال بعد المباراة ضد ويلز "انا اتحمل المسؤولية. كان امامي المتسع من الوقت لايجاد اللاعبين. لم ننجح لانه حقا خطأي. على شخص اخر ان يستلم المهمة من اجل البطولة الكبرى المقبلة" في اشارة الى مونديال 2018.

وكان سلوتسكي يمني نفسه بمغامرة قارية ناجحة بعد ان لعب دور "المنقذ" اثر استلامه المهمة في منتصف التصفيات عندما كان المنتخب في وضعية معقدة قبل ان يحقق اربعة انتصارات متتالية باشرافه ليضمن مقعده بين النخبة القارية.

كان المنتخب الروسي باشراف مدربه السابق الايطالي فابيو كابيلو فاز في اثنتين من مبارياته الست الاولى في التصفيات وحصد 8 نقاط من اصل 16 ممكنة، قبل ان يستلم سلوتسكي مهمة الاشراف عليه في اب/اغسطس الماضي ويقوده الى اربعة انتصارات متتالية.

 

×