مشجعو منتخب تشيلي يحتفلون بعد الفوز على كولومبيا

كوبا اميركا 2016: تشيلي "تصعق" كولومبيا وتلحق بالارجنتين الى النهائي

ستجدد تشيلي اللقاء بالارجنتين في نهائي كوبا اميركا للعام الثاني على التوالي بعد ان تغلبت على كولومبيا 2-صفر في الدور نصف النهائي من البطولة القارية في المباراة التي اقيمت على ملعب "سولدجير فيلد" في شيكاغو واحتاجت الى اربع ساعات لكي تستكمل بسبب الصواعق الرعدية التي ضربت المدينة الاميركية.

وسجل تشارلز ارانغيز وخوسيه بدرو فوينزاليدا الهدفين في الدقيقتين 7 و11.

وكانت تشيلي استضافت البطولة العام الماضي وتغلبت على الارجنتين بركلات الترجيح، علما بان المنتخبين التقيا في دور المجموعات في النسخة الحالية وفازت الارجنتين 2-1.

وواصلت تشيلي عروضها القوية في البطولة، فبعد اكتساحها المكسيك بسباعية نظيفة في ربع النهائي اجهزت على كولومبيا في نصف النهائي عندما حسمت النتيجة بدرجة كبيرة في الدقيقة الحادية عشرة بعد ان تقدمت بهدفين.

وافتتح لاعب وسط باير ليفركوزن ارانغيز التسجيل في الدقيقة السابعة قبل ان يتابع خوسيه بدرو فوينزاليدا تسديدة الكسيس سانشيز المرتدة داخل الشباك بعدها باربع دقائق.

وضربت صواعق رعدية قوية مدينة شيكاغو بين الشوطين فتم الطلب من المتفرجين في المدرجات اللجوء الى داخل الملعب، فاصبحت المدرجات خاوية تماما في الوقت التي انهمرت امطار غزيرة في الملعب وسط صواعق رعدية قوية.

بدا وكأن المباراة قد تتأجل الى الخميس لاكمال الشوط الثاني، لكن هدوء العاصفة والعمل الكبير الذي قام به عمال الملعب لازالة المياة عن ارضية الملعب ساهمت في اكمال المباراة بعد توقف دام ساعتين و25 دقيقة.

وجاء الشوط الثاني مثيرا للغاية حيث رمت كولومبيا بكل ثقلها في محاولة لتعديل النتيجة في الوقت التي كانت فيه تشيلي تبحث عن هدف ثالث لحسم النتيجة نهائيا في مصلحتها.

وطالبت كولومبيا بركلة جزاء لدى تعثر دانيال توريس داخل المنطقة اثر تدخل غونزالو خارا لكن الحكم لم يكترث لها، وحاول خاميس رودريغيز ايجاد ثغرة في خط دفاع تشيلي لكن من دون ان ينجح.

وتعقدت مهمة كولومبيا عندما حصل لاعب استون فيلا كارلوس سانشيز على بطاقة صفراء ثانية ليغادر الملعب في الدقيقة 57.

وقال مدرب تشيلي الارجنتيني خوان انطونيو بيتزي "شعور رائع ان نعود لخوض المباراة النهائية".

وعن توقف المباراة لوقت طويل قال "كان الامر صعبا خلال هذه الساعات، فمن الصعب المحافظة على التركيز من خلال الجلوس في غرفة الملابس والانتظار".

اما مدرب كولومبيا الارجنتيني الاخر خوسيه بيكرمان، فقال "لقد ارتكبنا اخطاء ودفعنا ثمنها في بداية المباراة".

واضاف "في الشوط الثاني كان فريقي يثق بقدرته على تعديل النتيجة، كانت هناك ركلة جزاء واضحة كان بامكانها ان تغير مجرى المباراة لكن الحكم لم يمنحها".

وكانت الارجنتين تغلبت على الولايات المتحدة المضيفة برباعية نظيفة وهي تسعى الى تحقيق اول لقب كبير لها في مختلف البطولات منذ عام 1993.

 

×