الحارس الكولومبي دافيد اوسبينا يصد ركلة جزاء ترجيحية خلال المباراة امام البيرو

كوبا اميركا 2016: اوسبينا يؤهل كولومبيا الى نصف النهائي

ساهم حارس ارسنال الانكليزي دافيد اوسبينا في تأهل منتخب كولومبيا لكرة القدم الى نصف نهائي كوبا اميركا التي تستضيفها الولايات المتحدة حتى 26 حزيران/يونيو، بفوزها على البيرو بركلات الترجيح 4-2 بعد تعادلهما صفر-صفر في الوقت الاصلي فجر اليوم السبت.

وتلتقي كولومبيا في دور الاربعة مع الفائز من مباراة المكسيك وتشيلي حاملة اللقب، فجر الخميس في شيكاغو.

على ملعب ميتلايف في نيوجيرزي، تصدى اوسبينا لكرة خطرة في الوقت بدل الضائع ثم لركلة ترجيح بطريقة رائعة ومنح بطاقة التأهل لبلاده التي كانت تنتظر الكثير من لاعب وسط ريال مدريد الاسباني خاميس رودريغيز، لكن الاخير وقع في كماشة الدفاع البيروفي ولم يستطع التعبير عن نفسه كما يجب في اللقاء.

وكان من حسن حظ الكولومبيين الذين خرجوا من ربع نهائي مونديال 2014 وكوبا اميركا 2011 و2015، ان اوسبينا كان بطلا من دون منازع وانقذهم من خروج آخر محتمل.

وبعد 90 دقيقة من سيطرة عقيمة، كانت كولومبيا قريبة من الكارثة عندما حصلت البيرو في الوقت بدل الضائع على ركلة ركنية نفذت على رأس كريستيان راموس الذي كاد يسجل منها وهو على ابواب المرمى.

لكن يقظة اوسبيا وسرعة بديهته وردة فعله انقذت فريقه من الخروج عندما رفع الكرة بطريقة رائعة فوق عارضة مرماه.

وبعد دقائق معدودة، كان اوسبيا بطلا مرة جديدة في حفلة ركلات "الموت" الترجيحية، وتصدى بقدمه وببراعة للركلة الثالثة التي نفذها ميغل تراوكو، ثم سجل زميله سيباستيان بيريز في مرمى البيرو الركلة الرابعة وحسم الموقف قبل ان تضل كرة كريستيان كويفا من الركلة الرابعة للبيرو الطريق الى المرمى وتذهب بعيدا عن الخشبات.

واعتمدت ركلات الترجيح مباشرة بعد انتهاء الوقت الاصلي بشكل استثنائي في هذه النسخة الاستثنائية التي تقام لاول مرة خارج دول اميركا الجنوبية بمناسبة الذكرى المئوية لتأسيس اتحاد الكونميبول واقامة النسخة الاولى من البطولة.

- خاميس يحلم باللقب -

ولن تكون مهمة كولومبيا سهلة في اول نصف نهائي منذ 2004 لانها ستواجه اما تشيلي بطلة النسخة التي استضافتها العام الماضي، واما المكسيك التي تركت مع الارجنتين افضل انطباع حتى الان في البطولة الحالية.

وقال اوسبينا بعد الفوز "وضعت لبنتي في البناء، لكن المهم هو التأهل على حساب منتخب ممتاز في وقت كانت فيه الامور معقدة جدا".

واعرب عن اعتقاده بانه "بامكاننا التأهل الى المباراة النهائية اذا حضرنا لقاء نصف النهائي بالشكل المطلوب".

من جانبه، قال رودريغيز "حققنا هدفنا ببلوغ المربع الاخير، والان علينا ان نحلم باحراز اللقب".

ويتعين على رجال المدرب الارجنتيني خوسيه بيكرمان رفع مستوى الاداء في اللقاء المقبل لانه لم يكن كما هو متوقع امام البيرو.

وامام منتخب استطاع ان يخرج البرازيل المرشحة دائما لاحراز اللقب، من الدور الاول، لم تسنح للمنتخب الكولومبي سوى فرصتين فقط وكلاهما لخاميس رودريغيز، الاولى بعدما مر من الجميع وواجه الحارس لكن كرته ارتدت من القائم الايسر (21).

وفي الشوط الثاني، كانت الفرصة الثانية من ضربة رأس لكنها جاءت خفيفة فلم تقلق راحة الحارس بدرو غايسي والتقطها دون عناء (54).

وعلق بيكرمان على المباراة بالقول "افتقدنا الى الواقعية عندما سيطرنا بالمطلق على المجريات. يتعين علينا تصحيح ذلك في نصف النهائي، لكن تأهلنا كان في النهاية مستحقا".