مفرقعات على ارضية الملعب خلال لقاء كرواتيا وتشيكيا في 17 يونيو 2016

كأس اوروبا 2016: كرواتيا تفرط بفرصة حسم تأهلها بسبب "احتفالات" جمهورها

فرط المنتخب الكرواتي بفرصة حجز بطاقته الى الدور الثاني من كأس اوروبا 2016 بعدما تقدم على نظيره التشيكي بهدفين نظيفين قبل ان يعود الاخير من بعيد حتى ادرك التعادل 2-2 في الوقت بدل الضائع الجمعة على ملعب "جوفروا غيشار" في سانت اتيان ضمن الجولة الثانية من منافسات المجموعة الرابعة من النهائيات القارية.

وكان المنتخب الكرواتي الذي استهل مشواره بالفوز على تركيا بهدف للوكا مودريتش الذي تعرض الجمعة لاصابة طفيفة بعد الهدف الثاني لبلاده، في طريقه لحسم تأهله لو لم تتوقف المباراة في الدقائق الخمس الاخيرة بسبب "احتفالات" جمهورها الذي رمى بالمفرقعات الى ارضية الملعب ما دفع الحكم الى ايقافها لحوالي 5 دقائق ثم بعد معاودتها ادرك التشيكيون التعادل من ركلة جزاء.

وبهذه النقطة، انعش المنتخب التشيكي الذي خسر امام اسبانيا حاملة اللقب صفر-1 في الجولة الاولى، اماله بالتأهل خصوصا انه يتأهل الى ثمن النهائي بطل ووصيف كل من المجموعات الست اضافة الى افضل اربعة منتخبات في المركز الثالث.

وسجل ايفان بيريسيتش (37) وايفان راكيتيتش (59) هدفي كرواتيا، وميلان سكودا (76) والبديل توماس نتسيد (4+90 من ركلة جزاء) هدفي تشيكيا

ومن المؤكد ان الكروات ضمنوا الى حد كبير تجاوزهم لدور المجموعات للمرة الثالثة في 5 مشاركات منذ الاستقلال عن يوغوسلافيا (وصولوا الى ربع النهائي عام 1996 و2008 وخرجوا من الدور الاول عامي 2004 و2012)، لانه سيكون من الصعب ان يودعوا البطولة وفي جعبتهم اربع نقاط.

وخاضت كرواتيا لقاءها الاول ضد تشيكيا على صعيد البطولات بمشاركة قائدها داريو سرنا الذي ترك المنتخب الاثنين بسبب وفاة والده اوزيير لكنه عاد الى فرنسا من اجل تأدية واجبه الوطني.

ولعب المدرب انتي ساسيتش اللقاء بنفس التشكيلة التي فازت على تركيا، فيما اجرب مدرب تشيكيا بافال فربا تعديلين على التشكيلة التي خسرت امام اسبانيا فزج بدافيد لافاتا في خط الهجوم بدلا من توماس نتسيد وبييري سكالاك بدلا من تيودور جبري سيلاسي في خط الوسط.

وكانت كرواتيا الطرف الافضل في بداية اللقاء لكن دون فرص فعلية على مرمى بتر تشيك حتى الدقيقة 20 عندما فشل حارس ارسنال في الوصول الى الكرة اثر عرضية من الجهة اليسرى فسقطت امام ماريو ماندزوكيتش الذي حولها برأسه لكن الحظ اسعف تشيكيا لانها ارتدت مجددا من حارسهم العملاق.

وحصلت كرواتيا على فرصة اخرة بعدها بدقيقتين عندما توغل ماندزوكيتش في الجهة اليسرى قبل ان يلعب كرة عرضية مثالية لكن ايفان بيريسيتش وصل اليها متأخرا.


الكرواتي ايفان راكيتيتش (يسار) يسجل في مرمى تشيكيا في 17 حزيران/يونيو 2016
© اف ب جو كلامار

ثم غابت الفرص حتى الدقيقة 36 عندما توغل ايفان راكيتيش في الجهة اليمنى ثم اطلق كرة قوية نجح تشيك في صدها، لكنه انحنى بعد ثوان قليلة امام بيريسيتش الذي استفاد من خطأ للتشيكيين في منتصف الملعب فحصل على الكرة ثم تقدم بها قبل ان يتلاعب بالمدافع توما شيفوك ويسددها ارضية على يسار حارس تشلسي الانكليزي السابق (37).

وكانت كرواتيا قريبة جدا من اضافة هدف ثان في الدقيقة 42 لكن محاولة دوماغوي فيدا مرت قريبة من القائم الايسر.

- مفرقعات نارية وتعادل قاتل -

وحاولت تشيكيا العودة الى اجواء المواجهة والبطولة في الشوط الثاني لكن كرواتيا وجهت الضربة القاضية لمنافستها بهدف في الدقيقة 60 سجله راكيتيتش بعدما انفرد بتشيك اثر تمريرة من مارسيلو بروزوفيتش قبل ان يلعب الكرة من فوق حارس ارسنال الذي كادت ان تهتز شباكه مرة اخرى عبر ماندزوكيتش اثر خطأ فادح من المدافع لكن محاولة مهاجم يوفنتوس الايطالي علت العارضة (66).

وعادت تشيكيا الى اللقاء في الدقيقة 76 بفضل هدف لميلان سكودا الذي دخل في الدقيقة 67 بدلا من دافيد لافاتا، وجاء بكرة رأسية رائعة من حدود المنطقة تقريبا بعد تمريرة من المخضرم توماس روزيسكي لكنها فشلت بعدها في الوصول الى الشباك وذلك في وقت اضطر الحكم الانكليزي مارك كالتنبورغ الى ايقاف اللقاء في الدقيقة 86 بسبب المفرقعات التي رميت الى ارضية الملعب من قبل الجمهور الكرواتي.

وتدخل لاعبو كرواتيا من اجل مناشدة جمهورهم بعدم تكرار هذا الامر ثم انطلقت المباراة مجددا بعد توقف لخمس دقائق تقريبا فكانت "الكارثة" بالنسبة لكرواتيا لان الحكم منح تشيكيا ركلة جزاء بعدما لمس دوماغوي فيدا الكرة بيده خلال ارتقائه لاعتراضها اثر ركلة ركنية، فانبرى لها البديل نتسيد وسددها بنجاح (4+90).

 

×