حية من لاعبي منتخب الولايات المتحدة للجمهور بعد فوزهم على الاكوادور والتأهل لنصف النهائي

كوبا اميركا 2016: الولايات المتحدة تكرر انجاز 1995 بالتأهل الى نصف النهائي

كررت الولايات المتحدة انجاز 1995 ببلوغها نصف نهائي بطولة كوبا اميركا لكرة القدم التي تستضيفها حتى 26 الجاري بفوزها على الاكوادور 2-1 الخميس في دور الثمانية.

وسجل كلينت ديمبسي (22) وغياسي زارديس (65) للولايات المتحدة، ومايكل ارويو (74) للاكوادور.

وتلتقي الولايات المتحدة في نصف النهائي الارجنتين او فنزويلا في هيوستن الثلاثاء المقبل.

وكانت الولايات المتحدة تصدرت في نسخة 1995 مجموعتها امام الارجنتين ثم تخلصت من جارتها المكسيك في ربع النهائي بركلات الترجيح (صفر-صفر في الوقتين الاصلي والاضافي) قبل ان تخرج في دور الاربعة امام البرازيل.

وشهدت المباراة طرد الاميركي جرماين جونز والاكوادوري انطونيو فالنسيا في الدقيقة 52 بسبب الخشونة.

وسيفتقد الالماني يورغن كلينسمان مدرب الولايات المتحدة بالتالي جهود جونز في نصف النهائي، فضلا عن لاعب الوسط اليخاندرو بيدويا والمهاجم بوبي وود بعد ان نال كل منهما انذارا ثانيا.

وافتتحت الولايات المتحدة التسجيل في الدقيقة 22 بعد تمريرة عرضية من جونز ارتقى لها ديمبسي وانهاها في الشباك، ثم عززت تقدمها في الدقيقة 65 عبر زارديس الذي تلقى كرة طويلة من ديمبسي وضعها في الشباك.

ضغطت الاكوادور لادراك الوضع فقلصت الفارق في الدقيقة 74 اثر تسديدة قوية لارويو في الزاوية اليمنى، ثم حصلت على فرص عدة لكن الوقت لم يسعفها لتسجيل هدف ثان.

وطرد مدرب الاكوادور غوستافو كوينتيروس في الدقائق الاخيرة لاعتراضه على قرارات الحكم.

وقال ديمبسي "آمل ان نواصل مشوارنا في البطولة، اننا في نصف النهائي في بطولة كبرى، ونحن سعداء".

وتابع "سنقدم افضل ما يمكننا ونحاول الوصول الى النهائي، نريد الفوز بالبطولة".

من جهته، قال كلينسمان الذي استاء لطرد جونز "الحكم الرابع اتخذ القرار وليس حكم الساحة لانه لم ير ما حصل، لقد تبع قرار الحكم الرابع. قرار كهذا هو وصمة عار".

ويشارك المنتخب الاميركي للمرة الرابعة في البطولة القارية المخصصة لمنتخبات اميركا الجنوبية كأحد الضيوف الاربعة من منطقة الكونكاكاف، ويستضيفها بمناسبة الذكرى المئوية لتأسيس اتحاد دول اميركا الجنوبية.

وكان المنتخب الاميركي خسر امام كولومبيا (صفر-2) في الدور الاول وفاز على كوستاريكا (4-صفر) والباراغواي (1-صفر)، واللافت ان كلينسمان اعتمد في المباريات الثلاث على نفس التشكيلة، وهي المرة الاولى التي يحصل فيها هذا الامر بالنسبة للمنتخب الاميركي منذ 1930.

من جهتها، خاضت الاكوادور غمار الدور ربع النهائي للمرة الاولى منذ 1997 بعدما انتهى مشوارها عند الدور الاول في النسخات الست الاخيرة.

وحلت الاكوادور ثانية في مجموعتها خلف البيرو وامام البرازيل بعد تعادلين وفوز.

ويبقى افضل انجاز للاكوادور في البطولة الوصول الى نصف النهائي عام 1993 حين انتهى مشواره على يد المكسيك (صفر-2)، كما حلت رابعة عام 1959 لكن البطولة اقيمت بنظام مجموعة واحدة من 5 منتخبات.

وكان المنتخبان التقيا في الدور الاول من نسخة 1993 وخرجت الاكوادور فائزة حينها 2-صفر، في حين ان المواجهة الاخيرة بينهما على الصعيد الودي كانت في اواخر ايار/مايو الماضي وفازت الولايات المتحدة بهدف قاتل سجله دارلينغتون ناغبي في الدقيقة الاخيرة.

 

×