جانب من مباراة البرازيل والبيرو

دونجا يشن هجوما على تكنولوجيا الملاعب بسبب هدف بيرو المثير للجدل

أعرب كارلوس دونجا المدير الفني للمنتخب البرازيلي الأول لكرة القدم عن أسفه لخروج فريقه من بطولة كوبا أمريكا (المئوية)، إثر هزيمته المثيرة للجدل أمام بيرو بهدف بيد اللاعب راؤول رويدياز.

وقال دونجا: "مع كل هذه التكنولوجيا الموجودة ومع كل هذه الكاميرات، كيف يمكن أن يرتكب خطأ خطير لهذه الدرجة؟، لقد جاء الهدف باليد وكان واضحا، أنا لا أفهم هذا".

وجاءت تصريحات دونجا هذه المرة على النقيض من تصريحاته بعد مباراة فريقه أمام الإكوادور حول خطأ تحكيمي حرم الفريق المنافس من تسجيل هدف.

وأضاف: "مع من كان يتكلم الحكم؟ على ماذا كان يأخذ المشورة؟"، في إشارة إلى حالة الارتباك، التي سبقت إقرار الحكم الأوروجواياني اندريس كونشا بصحة الهدف.

وأرجع دونجا خروج البرازيل المبكر من بطولة كوبا أمريكا إلى كون هذا المنتخب لا يزال يمر بفترة "انتقالية".

وتابع: "يجب التحلي بالصبر، البرازيل اعتادت على تحقيق الفوز في السبعينيات وأيضا بعد عام 1994، والآن نمر بفترة انتقالية".

وأكمل: "الألمان ظلوا 18 عاما دون الفوز بأي شيء وتحلوا بالصبر، ما يحدث هو أننا البرازيليون نرغب في تحقيق كل شيء بين ليلة وضحاها".

ولا يرى دونجا أن منصبه بات معرضا للخطر بسبب خروج البرازيل من كوبا أمريكا: "نعرف جميعا أنه عندما تعمل مع البرازيل فإنك تكون معرضا للانتقادات ولكن الرئيس (رئيس الاتحاد البرازيلي لكرة القدم) يعرف ما نقوم به وأننا نعمل بشكل جيد".