جانب من المباراة

كأس اوروبا 2016: بولندا تفك عقدتها وتحقق فوزها الاول في النهائيات

نجحت بولندا في فك النحس الذي لازمها في كأس اوروبا وحققت فوزها الاول بتغلبها على الوافدة الجديدة الى البطولة القارية ايرلندا الشمالية 1-صفر اليوم الاحد في نيس ضمن الجولة الاولى من منافسات المجموعة الثالثة لنهائيات فرنسا 2016.

وتدين بولندا التي كانت تحمل الرقم القياسي من حيث عدد المباريات في البطولة القارية دون اي فوز (6 في نسختي 2008 و2012)، بفوزها الغالي الى مهاجم اياكس امستردام الهولندي اركاديوش ميليك الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 51 من المباراة التي هيمن عليها منتخب بلاده تماما واستحق النقاط الثلاث على حساب منافسه الذي يخوض غمار البطولة للمرة الاولى.

وتضم المجموعة المانيا بطلة العالم التي تلعب لاحقا مع اوكرانيا قبل ان تتواجه مع بولندا في 16 الحالي، فيما تلعب ايرلندا الشمالية مع اوكرانيا في اليوم ذاته.

وخاض مدرب بولندا ادم نافالكا اللقاء دون لاعب وسط رين الفرنسي كميل غروزيسكي الذي بقي على مقاعد الاحتياط حتى الدقائق العشر الاخيرة لانه لم يتعاف تماما من اصابة في كاحله ولعب بدلا منه على الجناح الايسر الشاب بارتوش كابوتسكا (19 عاما).

واعتمد نافالكا في خط الهجوم على لاعب ميليك ونجم المنتخب قائده روبرت ليفاندوفسكي الذي عادل في التصفيات القارية الرقم القياسي من حيث عدد الاهداف (13) والمسجل باسم الايرلندي الشمالي ديفيد هيلي في تصفيات 2008.

اما من ناحية ايرلندا التي دخلت البطولة القارية وهي لم تذق طعم الهزيمة في 12 مباراة على التوالي للمرة الاولى في تاريخها، فركز المدرب مايكل اونيل على تعزيز خط الوسط بخمسة لاعبين في حين اشرك كايل لافيرتي وحيدا في خط المقدمة، على امل ان يواصل المستوى الذي قدمه في التصفيات (7 اهداف) التي اعادت بلاده الى المشاركات الكبرى للمرة الاولى منذ مونديال 1986.

وكما كان متوقعا، فرض المنتخب البولندي سيطرته منذ البداية وحاصر منافسه في منطقته لكن دون فرص حقيقية حتى الدقيقة 29 عندما اطلق ميليك كرة قوية من خارج المنطقة لكن الحارس مايكل ماكغوفرن كان له بالمرصاد.

وحصل ميليك على فرصة اخرى في الدقيقة 31 عندما وصلته الكرة من الجهة اليمنى عبر لوكاس بيشتشيك لكنه سددها فوق العارضة رغم انه كان في موقع مناسب للتسجيل، ثم تدخل ماكغورفن ببراعة للوقوق في وجه تسديدة صاروخية رائعة لبارتوس كابوتسكا (38).

وانتهى بعدها الشوط الاول دون اي تسديدة لايرلندا الشمالية على مرمى فويسيتش تشيسني الذي امضى 45 دقيقة بعيدا عن الاضواء.

وبدأ الشوط الثاني من حيث انتهى الاول حيث واصل المنتخب البولندي ضغطه لكنه تمكن هذه المرة من الوصول الى الشباك عندما تقدم ياكوب بلاشيكوفسكي في الجهة اليمنى قبل ان يعكس الكرة فوصلت الى ميليك الذي اطلقها مباشرة بيمناه الى يسار الحارس الايرلندي الشمالي (51)، مسجلا الرابع لبلاده في النهائيات القارية.

وكادت ايرلندا الشمالية ان تدرك التعادل في اول فرصة لها في اللقاء عبر البديل كونور واشنطن الذي توغل في الجهة اليمنى لكن تشيسني خرج من مرماه في الوقت المناسب لقطع الطريق عليه (71).

ونجح بعدها المنتخب البولندي في المحافظة على تقدمه من خلال مهاجمة خصمه حيث حصل على بعض الفرص للتعزيز عبر غروزيكي الذي دخل في الدقائق العشر الاخير وميليك لكن النتيجة بقيت على حالها حتى صافرة النهاية.

* مثل بولندا:

فويسيتش تشيسني- لوكاس بيشتشيك وكميل غليك وميشيل بازدان وارتور يدرييتشيك- ياكوب بلاشتشيكوفسكي (كميل غوزيسكي، 80) وغريغور كريتشوفياك وكريستوف ماتشينسكي (توماس يودلوفييش، 78) وبارتوش كابوستكا (ئسلافومير بيشكو، 88)- اركاديوش ميليك وروبرت ليفاندوفسكي
- المدرب: ادم نافالكا

* مثل ايرلندا الشمالية:

مايكل ماكغوفرن- كونور ماكلوفلن وكريغ كاثكارت وجوني ايفانز وغاريث ماكاولي- بادي ماكنير (ستيوارت دالاس، 46) واوليفر نوروود وستيفن ديفيس وكريس بايرد (جايمي وورد، 76) وشاين فيرغوسون (كونور واشنطن، 66) - كايل لافيرتي
- المدرب: مايكل اونيل

* الحكم: الروماني اوفيديو هاتيغان

 

×