اريك داير يحتفل بهدفه بمرمى روسيا اليوم السبت

كأس اوروبا 2016: انكلترا تفشل في فك عقدة مبارياتها الافتتاحية وتكتفي بالتعادل مع روسيا

فشلت انكلترا في فك عقدتها المستعصية في مبارياتها الافتتاحية في بطولة كأس اوروبا فاكتفت بالتعادل مع روسيا 1-1 السبت على ملعب فيلودروم في مدينة مرسيليا الفرنسية في الجولة الاولى من منافسات المجموعة الثانية.

وسجل اريك داير (73) هدف انكلترا، وفاسيلي بيريزوتسكي (90+2) هدف روسيا.

وتتصدر ويلز ترتيب المجموعة برصيد 3 نقاط بعد فوزها على سلوفاكيا 2-1 في المباراة الاولى اليوم ايضا، في حين تساوى المنتخبان الروسي والانكليزي بنقطة واحدة.

ولم يكن الفوز حليف انكلترا في 8 محاولات سابقة في المباراة الافتتاحية للبطولة القارية حيث كان سجلها يشير الى التعادل اربع مرات والتعادل في مثلها، قبل ان تضيف تعادلا خامسا مساء اليوم ايضا.

ولا يمكن لانكلترا الا ان تلوم نفسها لانها تقدمت على منافستها حتى الوقت بدل الضائع في مباراة سيطرت فيها على مجريات اللعب تماما باستثناء الدقائق العشر الاولى من الشوط الثاني واضاعت كما هائلا من الفرص، قبل ان يخطف الروس هدف التعادل في الرمق الاخير.

وقرر مدرب انكلترا روي هودجسون عدم تكرار التجربة غير الناجحة ضد البرتغال عندما اشرك المهاجمين هاري كين وجيمي فاردي افضل هدافين في الدوري الانكليزي الموسم الفائت، فابقى على الاول وجلس الثاني على مقاعد اللاعبين الاحتياطيين وشارك بدلا منه ادم لالانا.

وللمفارقة، شارك خمسة لاعبين من صفوف توتنهام الذي حقق نتائج لافتة الموسم الفائت واحتل المركز الثالث في الدوري المحلي.

في المقابل، كان الامر اللافت الوحيد في صفوف روسيا هو خوض رومان نوشتادر المولود في المانيا اول مباراة دولية له مع روسيا.

وقدم المنتخب الانكليزي اداء راقيا في الشوط الاول حيث بدا مصمما من البداية على توجيه رسالة قوية الى منافسيه مفادها بانه بات جاهزا لوضع حد من الصيام عن الالقاب الكبرى منذ عام 1966 عندما توج بطلا للعالم.

وبدا واضحا اعتماد انكلترا على الاجنحة لخلخلة الدفاع الروسي وتحديدا عن طريق ستيرلينغ ولالانا مع مساندة كبيرة من الظهيرين داني روز وكايل ووكر.

ومن فرصة اولى لانكلترا اطلق ديلي الي كرة على الطائر مرت الى جانب القائم الايمن (3)، واخرى لادم لالانا اطلقها قوية من داخل المنطقة لكن اكينفييف طار لها وابعدها (6).

واهدر هاري كاين فرصة افتتاح التسجيل بعد مجهود فردي لستيرلينغ على الجناح الايسر لكنه لم يحسن تسديد الكرة برأسه (8).

وتوالت الفرص الانكليزية ومن ركلة ركنية نفذها كاين تفوق كريس سمولينغ على الدفاع الروسي وسدد كرة لكن اكينفييف سيطر عليها بسهولة (12).

وجاءت اول فرصة لروسيا من قبل القائد المخضرم سيرغي اينياشيفيتش الذي سدد كرة برأسه صدها جو هارت على دفعتين (16).

واستمر مسلسل اضاعة الفرص عندما تبادل كايل ووكر مع لالانا لكن الاخير سدد كرة زاحفة مرتا الى جانب القائم الايمن (22).

ومرر لالانا كر امامية باتجاه ستيرلنغ الذي انفرد بالحارس لكن ايغور سمولنيكوف تدخل في اللحظة الاخيرة لينقذ الموقف ومرماه من هدف اكيد (24).

وجاء دور القائد واين روني الذي حضر كرة لنفسه واطلق كرة على الطاير من حدود منطقة الجزاء ابعدها اكينفييف بقبضتي يده (34).

وفي الشوط الثاني تخلى المنتخب الروسي عن حذره واخذ المبادرة لكن هجماته كانت عشوائية لعدم وجود صانع العاب حقيقي يستطيع تموين المهاجمين بالكرات المتقنة، فلم يهدد مرمى انكلترا اطلاقا.

وكاد اريك داير يسجل خطأ في مرمى فريقه عندما حاول تشتيت الكرة فسددها باتجاه مرماه لكن هارت ابعدها ركنية (59).

ثم قام فيدور سمولوف بتسديدة ذكية مرت بمحاذاة القائم الايمن لمرمى انكلترا (63).

وسنحت اخطر فرصة لانكلترا في الدقيقة 70 بعد كرة مشتركة بين سترلنيغ وداني روز الذي اعادها داخل المنطقة وهناك سددها روني باتجاه المرمى لكن اكينفييف تألق في التصدي لها وحاول لالانا متابعتها فناب القائم عن الحارس الروسي هذه المرمى.

لكن المنتخب الانكليزي لم ينتظر طويلا بعد هذه الفرصة عندما احتسب الحكم ركلة حرة مباشرة على مشارف المنطقة سددها اريك داير في الزاوي البعيدة لمرمى روسيا مفتتحا التسجيل (73).

والهدف هو الثاني لداير في صفوف منتخب انكلترا علما بانه سجل هدفه الاول عندما منح الفوز 3-2 لفريقه ضد المانيا في الثواني الاخيرة في مباراة ودية اقيمت قبل نحو شهرين.

لكن المنتخب الروسي رمى بثقله في الدقائق الاخيرة ونجح في ادراك التعادل في الوقت بدل الضائع عندما ارتقى القائد فاسيلي بيريزوتسكي فوق الجميع وسدد الكرة في الزاوية البعيدة لمرمى جو هارت ليؤكدها غلوشاكوف داخل الشباك (90+2).

 

×