غاريث بايل بعد التسجيل لمنتخب ويلز من ركلة حرة في مرمى سلوفاكيا

كأس اوروبا 2016: ويلز تحسم مواجهة القادمين الجدد بصعوبة امام سلوفاكيا

انهت ويلز اول مباراة في تاريخها في كأس اوروبا لكرة القدم بعلامة ايجابية بعد فوزها الصعب على سلوفاكيا 2-1 السبت في بوردو ضمن الجولة الاولى من المجموعة الثانية.

وسجل لويلز غاريث بايل من ركلة حرة (10) وهال روبسون-كانو (81) ولسلوفاكيا اوندري دودا (61).

وتصدرت ويلز ترتيب المجموعة موقتا بثلاث نقاط، بانتظار مواجهة المجموعة الثانية بين انكلترا وروسيا في مرسيليا التي تقام لاحقا.

وهذه اول مرة تشارك ويلز في النهائيات القارية وثاني مرة في بطولة كبرى بعد مونديال 1958  عندما بلغت ربع النهائي، اما سلوفاكيا، التي انفصلت عن تشيكيا، فتخوض النهائيات القارية الاولى ايضا والبطولة الكبرى الثانية بعد مونديال 2010 عندما بلغت دور الـ16.

وكانت المواجهة منتظرة بين بايل (26 عاما) الذي خاض موسما رائعا مع ريال مدريد الاسباني بطل اوروبا، وماريك هامسيك (28 عاما) المتألق في السنوات الماضية مع نابولي الايطالي.

وبرغم ان 66% من السلوفاكيين اعتبروا في استفتاء ان فريقهم سيخرج فائزا من المباراة الاولى، الا ان الخسارة كانت بانتظارهم امام لاعبي ويلز الذين يحترفون بمعظمهم في الدوري الانكليزي.

- بايل على الموعد -

وعول مدرب ويلز كريس كولمان، الذي احتفل الجمعة بعيده السادس والاربعين، على بايل وارون رامسي وجو الن، لكن واين هينيسي حارس كريستال بالاس الانكليزي المخضرم غاب لاصابة في ظهره، فحصل البديل دانيال وارد على فرصة خوض مباراته الدولية الثالثة.

في المقابل، اعتمد مدرب سلوفاكيا يان كوزاك على هامسيك وقلب دفاع ليفربول الانكليزي مارتن سكرتل ولاعب الوسط يوراي كوتشكا.

وبدأت سلوفاكيا المباراة بشكل جيد، وكاد ماريك هامسيك يسجل هدفا مباغتا بعد دقيقتين واربعين ثانية على بداية اللقاء، اذ تعرج بين المدافعين وتجاوز جيمس شيستر داخل المنطقة مسددا بيسراه ارضية تخطت الحارس، انقذها المدافع بن ديفيس ببراعة قبل ان تخترق الشباك (3).

وكما كان متوقعا ان تشهد المباراة تنافسا بين هامسيك وبايل، فقد سدد الاخير ضربة حرة حلقت خادعة الى يمين الحارس ماتوس كوزاتشيك مفتتحا التسجيل لبلاده (10).

وهذا الهدف الدولي الـ20 لبايل في 56 مباراة دولية، علما بانه ساهم في 10 من الاهداف الـ12 الاخيرة لبلاده رسميا، كما اصبح اول لاعب "بريطاني" يسجل من ركلة حرة في تاريخ كأس اوروبا.

وبرغم استحواذ سلوفاكيا على الكرة اكثر من خصمتها في الشوط الاول (56%)، الا ان ويلز كانت الافضل من دون خطورة كبرى على المرمى، واكتفى بايل بتسجيله هدف التقدم من ضربة حرة جميلة.

امام اربعين الف متفرج على ملعب بوردو، بكرت سلوفاكيا بالضغط في الثاني، فضرب روبرت ماك لاعب باوك اليوناني مصيدة التسلل وسدد بسيراه قوية فوق عارضة وارد (55).

رد بايل بسرعة برأسية من داخل المنطقة بعد عرضية من جو الن ابعدها الحارس كوزاتشيك بصعوبة (56).

وبعد دخوله بـ52 ثانية، عادل اوندري دودا بيسراه من داخل المنطقة بعد فاصل مهاري وعرضية ارضية من روبرت ماك تردد دفاع ويلز في التقدم لابعادها (61).

وهذا الهدف الثاني لدودا في 12 مباراة دولية.

وهذا اسرع هدف لبديل في النهائيات منذ تسجيل الاسباني خوان كارلوس فاليرون (39 ثانية) في مرمى روسيا في نسخة 2004.

ومن عرضية للبديل هال روبسون-كانو، تابع رامسي كرة خطيرة برأسه من مسافة قريبة فوق عارضة سلوفاكيا (73).

ونجح روبسون-كانو بلعب دور البديل الناجح، عندما استلم رامسي تمريرة في العمق وحاول تحضيرها لنفسه، لكن لاعب ريدينغ تابعها ارضية بيسراه الى يسار حارس سلوفاكيا (81). وهذا الهدف الدولي الثالث لكانو في 31 مباراة دولية والاول له منذ 2014. وهذا اول هدف رسمي لويلز لا يسجله بايل او رامسي منذ تشرين الاول/اكتوبر 2014.

وانقذ القائم الايسر الحارس داني وارد من هدف التعادل بعد عرضية جميلة تابعها نيميث برأسه في القائم (86).

ضغطت سلوفاكيا في الدقائق الاخيرة بحثا عن التعادل، وانطلقت ويلز بمرتداتها، وعاند الحظ ماك بكرة صاروخية من داخل المنطقة حلقت فوق العارضة (90)، لتنجح ويلز بالعبور نحو فوز اول في النهائيات.

وكان الطرفان التقيا اول مرة في تصفيات كأس اوروبا 2008 فسحقت ويلز مضيفتها 5-2، لكن سلوفاكيا ردت التحية بعد شهر بفوز ساحق 5-1 على ارض ويلز التي سجل لها بايل من ركلة حرة. انذاك اصبح اصغر مسجل في تاريخ منتخب ويلز بعمر 17 عاما وشهرين و22 يوما.

وتلعب سلوفاكيا مباراتها المقبلة ضد روسيا في 15 الجاري في ليل وويلز مع انكلترا في 16 منه في لنس.

* مثل ويلز:

دانيال وارد- كريس غانتر ونيل تايلور وبن ديفيس واشلي وليامس جيمس شيستر- جو الن  وارون رامسي (جاز ريتشاردز 88) وديفيد ادواردز (جو ليدلي 60)- جوناثان وليامس (هال روبسون-كانو 71) وغاريث بايل

* مثل سلوفاكيا:

ماتوس كوزاتشيك- بيتر بيكاريك ومارتن سكرتل ويان دوريتشا ودوسان سفنتو - وباتريك هروسوفسكي (اوندري دودا 60) وماريك هامسيك ويوراي كوتشكا-  فلاديمير فايس (ميروسلاف ستوخ 83) وروبرت ماك وميخال دوريس (ادم نيميتش 59)

* الحكم:

النروجي سفين اودفار موين.

 

×