انتقال نيمار: برشلونة قد يقبل بدفع خمسة ملايين يورو لمصلحة الضرائب

انتقال نيمار: برشلونة قد يقبل بدفع خمسة ملايين يورو لمصلحة الضرائب

يتعين على برشلونة، بطل الدوري الاسباني لكرة القدم، ان يقرر الاثنين المقبل ما اذا كان سيقبل بدفع غرامة لمصلحة الضرائب ما قد يجنبه شكوى في عملية انتقال المهاجم البرازيلي نيمار، حسب ما اعلن النادي الكاتالوني الجمعة.

وكانت صحيفة "لا فانغوارديا" ذكرت  الان الاتفاق الذي تفاوض حوله النادي مع النيابة العامة يتضمن دفع مبلغ 5 ملايين يورو.

واوضحت الصحيفة ان برشلونة نظم اجتماعا استثنائيا الجمعة لقيادته وقد يكون توصل الى اتفاق مع النيابة ومحامي مصلحة الضرائب لتجنب اطالة قضية اللاعب البرازيلي المتهم بالغش والاحتيال الضريبي خلال عملية انتقاله الى النادي الكاتالوني عام 2013.

واعتبرت الصحيفة ان اجتماع الجمعة مخصص لتأكيد الاتفاق الذي بموجبه يدان برشلونة فقط في هذه القضية بمخالفة قانون الضرائب ويدفع بالتالي مبلغ 5 ملايين لمصلحة الضرائب الاسبانية.

واوضح برشلونة في بيان اليوم ان ادارته ابلغت بتفاصيل اقتراح الاتفاق دون تأكيد المبلغ، مؤكدا انه سيقرر الاثنين المقبل ما اذا كان سيوافق عليه.

وكان برشلونة اعلن رسميا في الوهلة الاولى ان قيمة صفقة ضم نيمار هي 1ر57 مليون يورو بينها 40 مليون يورو لعائلة اللاعب، ولكن القضاء الاسباني يعتبر ان قيمة الصفقة لا تقل عن 3ر83 مليون يورو.

وطالبت النيابة العامة الاسبانية الثلاثاء بمحاكمة نيمار دا سيلفا ووالده بسبب خيانة صندوق برازيلي للاستثمار خلال انتقاله من سانتوس الى الفريق الكاتالوني، وفتح تحقيق يشمل الرئيس الحالي لبرشلونة جوسيب ماريا بارتوميو والسابق حتى عام 2014 ساندرو روسيل والنادي باعتباره شخصا معنويا.

واشارت الى انهم ملاحقون بموجب شكوى لصندوق "دي أي إس" الذي كان يملك 40% من الحقوق الرياضية للاعب والذي يعتبر نفسه أنه خدع لأنه تم اخفاء المبلغ الفعلي للصفقة عنه.

ويهدف التحقيق الى تحديد ما إذا كان فريقا برشلونة وسانتوس تسترا على المبلغ الحقيقي للصفقة.

واعتبرت صحيفة "لا فانغوارديا" من جانبها ان الاتفاق يسمح للرئيسين بتجنب عقوبة السجن لان النادي وحده سيكون مدانا في هذه الحالة.

ويواجه نيمار ايضا ملاحقة قضائية في البرازيل حيث قام القضاء البرازيلي بتجميد جزء من الاصول المالية للاعب وقدره 5ر43 مليون دولار بسبب تهمة التهرب من الضرائب خلال الفترة الممتدة بين 2011 و2013.

 

×