منتخب الولايات المتحدة قبل المواجهة امام كوستاريكا 7 يونيو 201

كوبا اميركا 2016: الولايات المتحدة تسعى لتجنب الخروج المحرج امام جماهيرها

تأمل الولايات المتحدة ان لا تنتهي مشاركتها الرابعة في بطولة كوبا اميركا لكرة القدم بشكل مخيب وان تتجنب توديع النسخة المئوية التي تحتضنها على ارضها حتى 26 الشهر الحالي من الباب الصغير، وذلك عندما تتواجه مع الباراغواي في الجولة الثالثة الاخيرة من منافسات المجموعة الاولى.

وكان فريق المدرب الالماني يورغن كلينسمان استهل مشواره في البطولة القارية كاحد الممثلين الاربعة لمنطقة الكونكاكاف في البطولة القارية بشكل مخيب بعد الخسارة امام كولومبيا (صفر-2) في الجولة الاولى لكنه استعاد توازنه في الثانية باكتساحه كوستاريكا 4-صفر.

ويخوض المنتخب الاميركي المباراة الثالثة في فيلادلفيا، ولاية بنسيلفانيا مسقط رأس مهاجم بوروسيا دورتموند الالماني الشاب كريستيان بوليزيتش (17 عاما)، حيث سيكون التعادل كافيا لرجال كلينسمان من اجل اللحاق بكولومبيا الى الدور ربع النهائي.

وقد يحتكم كلينسمان الى مهاجم دورتموند في هذا اللقاء المصيري الذي ستتابعه عائلته من المدرجات.

وعلق بوليزيتش على هذا الامر قائلا بحسب ما نقل عنه موقع "اي اس بي ان" الرياضي: "من الرائع ان تكون في ولايتك. انا متحمس حقا لكي اكون قريبا من عائلتي واصدقائي. من الرائع ان اكون هنا بصحبة المنتخب الوطني".

وحقق بوليزيتش تطورا ملفتا خلال الموسم الماضي الذي اصبح فيه اصغر لاعب اجنبي يسجل في الدوري الالماني بعدما وجد طريقه الى الشباك ضد هامبورغ في 17 نيسان/ابريل الماضي عن 17 عاما و212 يوما، ورابع اصغر هداف بالمجمل.

ويؤكد بوليزيتش ان الارقام القياسية لا تعنيه كثيرا، قائلا: "تعلمت الكثير في الدوري الالماني بمجرد اللعب ضد اولئك اللاعبين الاقوياء بدنيا والسريعين. سرعة اللعبة هناك ساعدتني كثيرا من اجل حجز مكاني في المنتخب الوطني".

ومن المتوقع ان يلتزم كلينسمان بخطة 2-4-4 التي اعتمد عليها في معظم فترات المباراة الثانية ضد كوستاريكا، وذلك بعد ان اعتمد سابقا على خطة 3-4-4.

لكن المدرب الالماني يعتقد بان فريقه مرتاح باي تشكيلة يلعب فيها، مضيفا: "لا تهم حقا الطريقة التي نلعب بها... اعتقد انهم (اللاعبين) يتأقلمون بشكل جيد وبسرعة. يعرفون الادوار المختلفة التي تفرضها هذه التشكيلات المتنوعة لكن هذا ما يحتاجه اي فريق. يجب ان نكون في وضع جيد بغض النظر عن الاسلوب الذي نبدأ به، واذا كنا بحاجة لتغيير الامور فسنفعل ذلك".

وكان كلينت ديمبسي المستفيد الاكبر من اللعب بخطة 2-4-4 لانه تمكن ن اللعب قريبا من مرمى الخصم ما ساهم بالفوز الكبير لفريقه بعد ان سجل الهدف الاول من ركلة جزاء ثم مرر كرة الهدف الثالث الذي سجله بوبي قبيل نهاية الشوط الاول.

ومن المؤكد ان المباراة لن تكون سهلة على المنتخب الاميركي امام نظيره الكوستاريكي الذي لعب دورا اساسيا بخروجه من الدور الاول في مشاركته الاخيرة في البطولة عام 2007 عندما تغلب عليه 3-1 في الجولة الثانية وتأهل الى الدور ربع النهائي بصحبة الارجنتين في مجموعة ضمت ايضا كولومبيا التي تحتاج الى التعادل في مباراتها مع كوستاريكا في هيوستن من اجل انهاء الدور الاول في الصدارة وتجنب مواجهة محتملة مع البرازيل في ربع النهائي.