لوكاس ليما يحتفل مع لاعبي البرازيل بالتسجيل في مرمى هايتي الاربعاء 8 يونيو 2016

كوبا اميركا: فوز كاسح للبرازيل يعيدها الى السكة الصحيحة وتعادل الاكوادور والبيرو

اكتسح منتخب البرازيل لكرة القدم نظيره من هايتي 7-1 في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثانية ضمن بطولة كوبا اميركا التي تستضيفها الولايات المتحدة حتى 26 حزيران/يونيو.

وسجل فيليبي كوتينيو (14 و29 و90+2) وريناتو اوغوستو (35 و86) وغابرييل (59) ولوكاس ليما (67) اهداف البرازيل، وجيمس مارسلين (70) هدف هايتي.

وضمن المجموعة ذاتها، تعادلت الاكوادور مع البيرو بهدفين لاينر فالنسيا (39) وميلر بولانوس (48) مقابل هدفين لكريستيان كويفا (5) واديسون فلوريس (13).

وتقام البطولة بشكل استثنائي بعد عام من نسخة 2015 التي فازت فيها تشيلي على ارضها واحرزت اول القابها وذلك بمناسبة الذكرى المئوية لانطلاق المسابقة، ولاول مرة خارج دول اتحاد الكومنيبول (اميركا الجنوبية) وبمشاركة 16 منتخبا بدلا من 12 في السابق.

واسفرت الجولة الاولى عن تعادل البرازيل سلبا مع الاكوادور، وفوز البيرو بصعوبة على هايتي 1-صفر.

وتصدرت البرازيل الترتيب برصيد 4 نقاط بفارق الاهداف امام البيرو، مقابل نقطتين للاكوادور ولا شيء لهايتي التي خرجت من المنافسة على احخدى بطاقتي التأهل الى ربع النهائي.

وفي الجولة الثالثة الاخيرة، تلتقي البرازيل مع البيرو، والاكوادور مع هايتي.

في المباراة الاولى على مكلعب سيتروس بول في اورلاندو، لم يجد رجال المدرب كارلوس دونغا، قائد المنتخب البرازيلي الفائز بكأس العالم 1994 في الولايات المتحدة ايضا، صعوبة في انتزاع اول فوز وكان ساحقا فقضى على حلم لاعب وسط منتخب هايتي جان مارك الكسندر الذي كان يحلم بحدوث معجزة.

وفي الواقع، لم تقلق هايتي المصنفة في المركز 71 عالميا، راحة البرازيليين الذي احتاجوا الى اقل من ربع ساعة لزيارة الشباك عبر لاعب وسط ليفربول الانكليزي فيليبي كوتينيو الذي غربل كل من وقف في وجهه وسدد من نحو 20 مترا لم يحرك لها الحارس الهايتي جوني بلاسيد ساكنا (14).

وضاعف كوتينيو الذي لم يسجل قبل هذه المباراة الا هدفا واحدا (في 15 مباراة) الغلة بعد ان قام المدافع داني الفيش الذي ترك برشلونة الاسباني، بالعمل الاساسي بارساله كرة عرضية من مركز الجناح الايمن الى جوناس الذي وضع كوتينيو في انفراد تام ولم يجد بالتالي صعوبة في التسجيل في المرمى الخالي (29).

وارتكب الحارس بلاسيد خطأ قاتلا استغله الفيش وارسل الكرة الى اوغوستو الذي سجل الهدف الثالث (35).

واستفاد دونغا من هذا التقدم الواضح في الشوط الاول ليعطي الفرصة الى الشاب غابرييل (19 عاما) المعروف ب"غابيغول" الذي دون اسمه رسميا في سجل الهدافين بعدما توغل في دفاعات الخصوم وسدد في الشباك (59).

ورفع لوكاس ليما الذي نزل في الشوط الثاني ايضا، الغلة الى 5-صفر (67) قبل ان يقلص جيمس مارسيلين الفارق (70).

وتصدى بلاسيد لكرتين خطرتين من غابرييل (71) ولاعب وسط تشلسي الانكليزي ويليان (78)، لكنه فشل في التصدي لكرتي اوغوستو (86) وكوتينيو (90+2) الذي اكمل الثلاثية ورافعا رصيده الى 4 اهداف دولية في 16 مباراة.

وعلى ملعب جامعة فينيكس، فرطت البيرو بفرصة ثمينة قد تندم عليها عندما تقدمت بهدفين نظيفين في اقل من ربع ساعة وباتت على ابواب ربع النهائي بواسطة كويفا (5) وفلوريس (13).

واعاد مهاجم وست هام الانكليزي اينر فالنسيا الروح للاكوادوريين بعد ان سجل الهدف الاول وقلص الفارق قبل 6 دقائق من نهاية الشوط الاول (39).

واكمل لاعب غريميو البرازيلي بولانوس المهمة بعد مرور 3 دقائق من زمن الشوط الثاني بتسجيله الهدف الثاني (48)، مانحا بلاده فرصة كبيرة لمرافقة البرازيل على الارجح الى ربع النهائي.

 

×