المهاجم السويدي زلاتان ابراهيموفيتش في نهاية مؤتمره الصحافي في باريس

ابراهيموفيتش يرفض مجددا الكشف عن وجهته المستقبلية

رفض المهاجم السويدي زلاتان ابراهيموفيتش الذي قرر ترك باريس سان جرمان بطل الدوري الفرنسي لكرة القدم، مجددا كشف وجهته المستقبلية خلال اطلاق علامته التجارية للالبسة الرياضية.

وكان ابراهيموفيتش رفض الكشف عن اسم ناديه الجديد بعد فوز منتخب السويد على نظيره الويلزي الاحد 3-صفر مفضلا اعلان ذلك مع الكشف عن علامته التجارية الجديدة الثلاثاء لكنه لم يفعل ايضا.

واكتفى ابراهيموفيتش بالقول "لو اردت (البقاء مع سان جرمان) لبقيت 5 سنوات اخرى. تصادف لحظة يشعر فيها الانسان ان لا شيء لديه للقيام بعمله اي ان مهمته استكملت".

واضاف "لقد كتبت فيه (سان جرمان) تاريخي وسيبقى حيا على الدوام، الان هناك تحد آخر"، مشيرا الى انه "لن يعود الى باريس سان جرمان كلاعب".

واكد ابراهيموفيتش ايضا "لدي علاقات طيبة معهم. عشت 4 سنوات رائعة في باريس سان جرمان، ليس فقط داخل الملاعب وانما خارجها ايضا".

ورفض ابراهيموفيتش التي تشير الصحافة البريطانية الى قرب انتقاله الى مانشستر يونايتد الانكليزي، مرة جديدة تحديد وجهته، وقال "مستقبلي هو من A الى Z" وهي ماركة الملابس التي اطلقها الثلاثاء.

واضاف "مانشستر يونايتد؟ هم ايضا سيرتدون البسة A الى Z، ستصل اليهم. يجب الاستمرار والصبر"، طالبا من الصحافة ان "تواصل كتابة القصص" حوله.

وقال النجم السويدي بعد الفوز على ويلز "انه اطلاق كبير في السابع من الشهر. ستكون قنبلة الصيف، انه امر رائع (...)، أمور كثيرة ستحصل في هذا النهار".

وكانت صحيفة "ذي غارديان" البريطانية ان ابراهيموفيتش توصل الى اتفاق مع مانشستر يونايتد بقيادة مدربه الجديد البرتغالي جوزيه مورينيو الذي ترتبطه بالنجم السويدي علاقة جيدة منذ ان اشرف عليه في انتر ميلان الايطالي.

وانهى ابراهيموفيتش (34 عاما) موسما رائعا مع سان جرمان حيث قاده الى الالقاب المحلية الاربعة، لكنه فشل معه في تخطي ربع نهائي دوري ابطال اوروبا حيث خرج امام مانشستر سيتي الانكليزي، ونجح بتسجيل 48 هدفا في 50 مباراة.

 

×