قائد المنتخب الكولومبي خاميس رودريغيز يحتفل بالتسجيل في مرمى البارغواي

كوبا اميركا: كولومبيا اول المتأهلين والولايات المتحدة تنعش آمالها

بات منتخب كولومبيا لكرة القدم اول المتأهلين الى الدور ربع النهائي من بطولة كوبا اميركا التي تستضيفها الولايات المتحدة حتى 26 حزيران/يونيو بعد فوزه على نظيره البارغوياني 2-1 في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الاولى.

وسجل كارلوس باكا (12) وخاميس رودريغيز (30) هدفي كولومبيا، وفيكتور ايالا (71) هدف البارغواي.

وفي شيكاغو، حققت الولايات المتحدة فوزا كبيرا على كوستاريكا برباعية نظيفة سجلها كلينت ديمبسي (9 من ركلة جزاء) وجرماين جونز (37) وبوبي وود (42) وغراهام زوسي (87).

وتتصدر كولومبيا الترتيب برصيد 6 نقاط وضمنت بالتالي احدى بطاقتي التأهل، مقابل 3 للولايات المتحدة التي انعشت آمالها، ونقطة واحدة لكل من البارغواي وكوستاريكا.

وفي الجولة الثالثة الاخيرة، تلتقي كولومبيا مع كوستاريكا، والولايات المتحدة مع البارغواي.

وتقام نسخة 2016 بعد عام على النسخة السابقة التي استضافتها تشيلي وتوجت بطلة لها، لاول مرة خارج دول اتحاد الكومنيبول العشرة (اميركا الجنوبية) وبشكل استثنائي في الولايات المتحدة وبمشاركة 16 منتخبا بدلا من 12 بمناسبة الذكرى المئوية لانطلاق المسابقة.

في المباراة الاولى على ملعب روز بول في باسادينا، حققت كولومبيا فوزها الثاني على التوالي بعد الاول على الدولة المضيفة 2-صفر سجلهما كريستيان زاباتا (8) وخاميس رودريغيز (42 من ركلة جزاء) في الجولة الاولى التي تعادلت فيها البارغواي سلبا مع كوستاريكا.

وحسمت كولومبيا النتيجة في الشوط الاول بعدما افتتح مهاجم  ميلان الايطالي التسجيل من ضربة رأس محكمة، واضاف لاعب وسط ريال مدريد الاسباني الهدف الثاني بتسديدة ارضية (30)، وبات ثاني لاعب يسجل هدفين في البطولة بعد بلاس بيريز مهاجم بنما في مرمى بوليفيا (2-1).

وسيطرت كولومبيا على المجريات تماما في الشوط الاول، وكادت تنهيه بغلة اوفر من الاهداف.

وقلبت التغييرات التي اجراها الارجنتيني رامون دياز مدرب البارغواي الوضع رأسا على عقب في الشوط الثاني فتحكم رجاله بسير اللقاء وقلصوا الفارق عبر فيكتور ايالا (71).

ولولا وجود دافيد اوسبيا في المرمى الكولومبي ووقوف العارضة في صفه ثم طرد اوسكار روميرو (81) لخرجت البارغواي بالتعادل على اقل تقدير.

* الهدف 50 لديمبسي

وفي المباراة الثانية على ملعب سولدجر فيلد في شيكاغو، حققت الولايات المتحدة فوزا كاسحا على كوستاريكا 4-صفر افتتحه كلينت ديمبسي في وقت مبكر ليصبح ثاني لاعب يسجل 50 هدفا مع المنتخب الاميركي.

وبدأ المنتخب المضيف اللقاء بضغط هجومي مكثف وسريع، وحصل على ركلة جزاء احتسبت بعد خطأ ارتكبه كريستيان غامبوا ضد بوبي وود انبرى لها ديمبسي وارسلها الى الزاوية البعيدة عن الحارس باتريك بيمبرتون (9).

ولعب ديمبسي (33 عاما 125 مباراة دولية) دورا اساسيا في صنع الهدفين الثاني والثالث، عندما مرر كرة موزونة الى جونز لاعب وسط كولورادو رابيدز (37)، ثم تبادل الكرة مع اليخاندرو بيدويا قبل ان يرسلها داخل المنطقة الى وود الذي انهاها في الشباك (42).

وفي الشوط الثاني، كاد براين رويز يقلص الفارق من رأسية ارتدت من القائم (67) قبل ان يعزز غراهام زوسي، بديل بوبي وود، بالهدف الرابع مستغلا خطأ دفاعيا تخطى على اثره الحارس بيمبرتون ووضع الكرة في الشباك (87).

واثلج الفوز صدر الالماني يورغن كلينسمان مدرب المنتخب الاميركي الذي تعرض لانتقادات شديدة على مدى الاشهر ال18 الاخيرة بسبب سوء النتائج، في حين ظهرت كوستاريكا في مباراتيها الاوليين بصورة مختلفة عما كانت عليه في مونديال 2014 في البرازيل حين بلغت ربع النهائي على حساب منتخبات عريقة ولها باع طويل في البطولات الكبرى.

وتنفس كلينسمان الصعداء وقال "اعتقد بانها نتيجة طيبة، وهذا يؤكد على الروح الجماعية لدى المنتخب. كل واحد لعب من اجل الاخرين حتى الذين كانوا على مقاعد الاحتياطيين تفاعلوا بشكل لا يصدق مع كل هدف سجل".

وختم "الجميع يستحقون الشكر واصبح لدينا الان 3 نقاط. كلما سجلوا هدفا ضغطوا اكثر من اجل الاخر وهكذا دواليك حتى اصبحت الغلة 4 اهداف. انها مجموعة رائعة حقا".