لاعب البرازيل لوكاس ليما يستحوذ على الكرة خلال مباراة البرازيل والاكوادور ضمن بطولة كوبا اميركا التي تستضيفها الولايات المتحدة

كوبا اميركا: بداية متعثرة للبرازيل

بدأ منتخب البرازيل لكرة القدم مشواره في بطولة كوبا اميركا التي تستضيفها الولايات المتحدة حتى 26 حزيران/يونيو بشكل استثنائي بمناسبة الذكرى المئوية لانطلاق المسابقة وبمشاركة 16 منتخبا، متعثرا بتعادله سلبا مع نظيره الاكوادوري في الجولة الاولى من منافسات المجموعة الثانية.

على ملعب روز بول في باسادينا، لم يستطع رفاق نيمار نجم برشلونة الاسباني الغائب بأمر من ناديه عن هذه البطولة من اجل المشاركة في دورة الالعاب الاولمبية التي ستقام في آب/اغسطس في بلاده، ترجمة تفوقهم الميداني طوال المباراة الى نتيجة ايجابية.

وبعد 22 عاما من فوزهم على ايطاليا على الملعب ذاته في نهائي مونديال 1994 بركلات الترجيح 3-2 بعد تعادل سلبي في الوقتين الاصلي والاضافي، فشل البرازيليون في زيارة الشباك الاكوادورية وفرض نهاية سعيدة واسعاد نحو 53 الف متفرج.

وكان المدرب البرازيلي كارلوس دونغا الذي رفع كأس العالم في باسادينا عندما كان قائدا للمنتخب، ينتظر، في غياب نيمار، الكثير من فيليبي كوتينيو لاعب وسط ليفربول الانكليزي ولوكاس لاعب وسط باريس سان جرمان الفرنسي الذي استدعي في اللحظة الاخيرة بعد الانسحابات الكثيرة بداعي الاصابة.

وقدم اللاعبان مستوى طيبا وجهدا لتحقيق امنية المدرب، فاهدر الاول (6 و17)، وسدد الثاني اكثر من كرة افتقدت الى الدقة في اللمسة الاخيرة، فيما مارس الجناحان فيليبي لويس (اتلتيكو مدريد الاسباني) وويليان (تشلسي الانكليزي) ضغطا كبيرا على الدفاع الاكوادوري من الاجناب.

وكان رد الاكوادور التي تحتل حاليا المركز الثاني في تصفيات اميركا الجنوبية المؤهلة الى مونديال 2018 في روسيا لكنها لم تحقق سوى فوز واحد مقابل 10 هزائم في النسخ الاربع الاخيرة من المسابقة القارية، بمحاولات نادرة ابرزها لاينر فالنسيا مهاجم وست هام الانكليزي من ركلة حرة تبعد نحو 25 مترا ازعجت الحارس البرازيلي اليسون بيكر.

وفي الشوط الثاني، ورغم نزول الواعد غابرييل، فقد المنتخب البرازيلي البريق الذي ظهر فيه خلال الشوط الاول، وكان بمقدور الاكوادور ان تنهي النتيجة في مصلحتها عندما ارتكب اليسون خطأ قاتلا الذي حول الكرة من تسديدة ميلر بولانوس الى داخل مرماه، لكن الحكم المساعد اعتبر انها خرجت قبل ان يلمسها الحارس البرازيلي وسط احتجاج المدرب الاكوادوري واللاعبين الاحتياطيين (69).

وباتت البرازيل في موقف حرج نسبيا ويتعين عليها الفوز في المباراتين المقبلتين اولهما في الجولة الثانية على هايتي التي خسرت امام البيرو بهدف يتيم سجله باولو غيريرو (61).

وفي ختام الجولة الاولى من منافسات المجموعة الاولى، تعادلت كوستاريكا مع البارغواي صفر-صفر.

وكانت كولومبيا افتتحت الجولة بفوز مهم على الولايات المتحدة المضيفة 2-صفر.

 

×