ديوكوفيتش بعد فوزه على النمسوي دومينيك ثييم

بطولة رولان غاروس: النهائي الرابع لديوكوفيتش وموراي يجرد فافرينكا من اللقب

حجز الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف اول بطاقته الى المباراة النهائية لبطولة فرنسا المفتوحة، ثاني البطولات الاربع الكبرى في كرة المضرب، بفوزه على النمسوي دومينيك ثييم الخامس عشر بسهولة 6-2 و6-1 و6-4 اليوم الجمعة.

وهي المرة الرابعة التي يصل فيها الصربي الى المباراة النهائية في رولان غاروس بعد اعوام 2012 و2014 و2015، ولكنه فشل حتى الان في احراز اللقب.

ويلتقي ديوكوفيتش في مباراة القمة بعد غد الاحد البريطاني اندي موراي الثاني الذي جرد السويسري ستانيسلاس فافرينكا من اللقب بفوزه عليه 6-4 و6-2 و4-6 و2-6.

وكان ديوكوفيتش يشارك في الدور نصف النهائي في البطولة للمرة السادسة على التوالي والثامنة (بعد 2007 و2008)، ولكنها تبقى البطولة الوحيدة ضمن الغراند سلام التي لم يحرز لقبها حتى الان.

كما انها خاض نصف النهائي للمرة الثلاثين في البطولات الكبرى.

وسنحت الفرصة لديوكوفيتش (29 عاما و11 لقبا كبيرا) في العام الماضي لاضافة لقب رولان غاروس الى سجله الزاخر، بعد ان قضى على موراي في نصف النهائي وقبله على الاسباني رافايل نادال (صاحب تسعة القاب في البطولة) في ربع النهائي، وكان الاوفر حظا لاعتلاء المنصة لاول مرة لكنه سقط في الاختبار الاخير امام فافرينكا، الذي حرمه من ان يصبح ثامن لاعب في التاريخ يجمع القاب بطولات الغراند سلام الاربع.

ويتصدر الصربي التصنيف العالمي للاعبين المحترفين منذ اكثر من عامين بفارق الضعف عن موراي مطارده المباشر.

يذكر ان ديوكوفيتش بات بعد فوزه على التشيكي توماس برديتش السابع في ربع النهائي الخميس اول المتأهلين الى بطولة الماسترز التي تجمع المصنفين الثمانية الاوائل في العالم من 13 الى 20 تشرين الثاني/نوفمبر في لندن. وهو توج في البطولة للمرة الاولى عام 2008، ثم احتكرها في الاعوام الاربعة السابقة (من 2012 الى 2015).

من جهته، كان ثييم (22 عاما)، الذي يقدم موسما رائعا احرز فيه القابه الثلاثة اثنان منهما على ارض ترابية في بوينوس ايرس ونيس الفرنسية عشية مشاركته في رولان غاروس، فضلا عن خسارته في نهائي دورة ميونيخ الالمانية، يخوض نصف نهائي احدى البطولات الكبرى للمرة الاولى في مسيرته.

وفي المباراة الثانية، اوقف موراي سلسلة انتصارات فافرينكا المتتالية في هذه البطولة منذ العام الماضي وجرده من اللقب بالغا المباراة النهائية فيها للمرة الاولى في مسيرته.

ويبحث موراي عن لقبه الثالث في الغراند سلام بعد فلاشينغ ميدوز الاميركية عام 2012 وويمبلدون الانكليزية في 2013.

من جهته، فشل فافرينكا في بلوغ النهائي الثاني الثاني على التوالي في سعيه ايضا الى لقبه الثالث في البطولات الكبرى، اذ فضلا عن لقب رولان غاروس العام الماضي، كان فاز في ملبورن الاسترالية عام 2014.

وفافرينكا (31 عاما) هو اكبر لاعب يخوض نصف نهائي البطولة منذ الاميركي جيمي كونورز الذي كان في الثانية والثلاثين عندما بلغ المربع الاخير في 1985.

 

×